عاجل

أهم الأخبار اليوم .. إثيوبيا تستعد لقمة «الاتحاد الأفريقى» بحضور السيسى

0 تعليق 4 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

يشارك الرئيس عبدالفتاح السيسى، نهاية الشهر الجارى، فى القمة الـ26 للاتحاد الأفريقى، بالعاصمة الإثيوبية، أديس أبابا، والمتوقع أن يحضرها أكثر من 40 رئيسا ورئيس وزراء من الدول الأفريقية الـ53 الأعضاء فى الاتحاد الأفريقى.

وتعقد القمة تحت عنوان «العام الأفريقى لحقوق الإنسان»، للاحتفاء بالذكرى الـ30 لدخول الميثاق الأفريقى لحقوق الإنسان والشعوب حيز النفاذ، باعتبار هذا الحدث تحولاً حقيقياً فى مسار التعامل الأفريقى مع هذه النوعية من القضايا.

وبدأت، الأربعاء، اجتماعات المجلس التنفيذى للاتحاد برئاسة الوفد المصرى، الذى يرأسه سامح شكرى، وزير الخارجية، لمناقشة جدول أعمال القمة.

ويحسم وزراء خارجية دول الاتحاد، اليوم، اختيار الأعضاء الجدد «15 دولة» فى مجلس الأمن والسلم التابع للاتحاد، وسط توقعات بحصول مصر على عضوية المجلس، لتجمع بذلك بين عضوية مجلس الأمن الدولى التابع للأمم المتحدة، ومجلس الأمن والسلم بالاتحاد الأفريقى، وتقدمت مصر بالترشح عن إقليم شمال أفريقيا على مقعد السنوات الـ3 وبالقائمة النظيفة، فى حين تتنافس كل من تونس والجزائر وموريتانيا على مقعد السنتين.

وقالت رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقى، نيكوزانا دلامينى زوما، فى كلمتها بافتتاح المجلس التنفيذى: «نطمح إلى بناء قارة تدير شؤون شعوبها مع التركيز على المرأة، وأجندة المستقبل ملك لكل فئات الشعوب الأفريقية، فهم الأجدر برسم آمالنا وأحلامنا، والشباب بفضل طاقته وإبداعه يدفعنا إلى تعزيز قارتنا والتغلب على المشاكل، كما أن الأجندة ملك للسيدات والفتيات أيضا، فبدون مشاركتهن لن يحدث التحول، ولن نبلغ الأهداف المنشودة، وأيضا ملك للأطفال الذين لهم الحق فى التعليم والسلامة».

وأضافت: «يتعين علينا تعزيز المبادرات وحقوق الأطفال والشباب الذين قطعوا البحر الأبيض للبحث عن حياة أفضل، لذلك القمة سوف تركز على حقوق الإنسان، خاصة بعد ارتفاع نسبة مشاركة المرأة فى برلمانات إثيوبيا والسودان العام الماضى، الذى عملنا فيه جاهدين لمواجهة تغير المناخ فى القارة، كما أن أفريقيا اتخذت مبادرات فى الساحل والصحراء، فضلا عن مبادرات تعزيز الزراعة الذكية ومواجهة التغييرات المناخية، وجهود مكافحة مرض الإيبولا، والاستثمار فى بناء أنظمة صحية سليمة فى جميع دول القارة».

من جانبه أكد رئيس اللجنة الاقتصادية لأفريقيا، كارلوس لوبيز، أن هناك بعض الإنجازات تحققت فى الدول الأفريقية رغم فترة الركود فى الاقتصاد العالمى، مضيفا: «رغم التحولات الجوهرية فى القارة وبروز نزاعات وتقلبات البترول والتطور الاقتصادى، إلا أنه علينا أن نجعل الأمور فى نصابها لأن أفريقيا تسجل أرفع نمو فى السياق الدولى، كما أن اجتماعات الهند والصين أكدت أن مستقبلنا لا يزال واعدا خاصة فى المجالات الاقتصادية». وتابع: «النزاعات التى تشهدها القارة كبيرة للغاية، وبعض الحركات الإرهابية مثل (بوكو حرام) تبحث عن الدماء والقتل بأى ثمن، ووجود فوارق كبيرة فى توزيع السلطة فى عدد من الدول الأفريقية يتسبب فى النزاعات، والمواطن يقبل بسلطة الدولة طالما نجحت فى توفير الخدمات الأساسية، والعكس يؤدى إلى العنف والنزاعات».

وأضاف «لوبيز»: «من بين 54 دولة هناك 4 دول لم تشهد نزاعات مسلحة منذ استقلالها، وهناك أزمات الاتجار غير الشرعى بالبترول والأحجار الكريمة، وتلك النزاعات تحرم القارة من 60 مليار دولار فى العام الواحد، وأوروبا وآسيا وصلتا إلى الاستقرار بعد فترة طويلة وتمكنت من خلق الاستقرار وسوقا لها، وإذا كانت أفريقيا تريد أن تسير على نهج آسيا لابد من الشجاعة ورفع روح التحدى ومواجهة السلبية ومعالجة الأوضاع الراهنة».

------------------------
الخبر : أهم الأخبار اليوم .. إثيوبيا تستعد لقمة «الاتحاد الأفريقى» بحضور السيسى .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - مصر

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق