أهم الأخبار اليوم .. «طبيبا المطرية» يتنازلان عن مقاضاة 8 أمناء شرطة.. واتهامات للأمن بالتزوير (القصة الكاملة)

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

تنازل الطبيبان المعتديان عليهما بمستشفى المطرية التعليمي، عن المحضر الذي حرراه ضد 8 أمناء الشرطة بقسم المطرية واتهموهم فيه بالاعتداء عليهما، وسط اتهامات لأمناء الشرطة بـ«تزوير تقرير طبي» لإجبار طبيبي المطرية على التنازل.

وروى الطبيب أحمد محمود السيد، أحد المُعتدى عليهم، تفاصيل التنازل عن المحضر لـ«المصري اليوم»،قائلا: «وكيل النيابة أثناء التحقيق قال لي وللدكتور مؤمن عبدالعظيم، النائب الإداري (دلوقتي فيه محضر ضدكم من أمناء الشرطة أنكم ضربتوهم، وكده محضر قصاد محضر، وهتتحبسوا 4 أيام لحين انتهاء التحريات)».

وأضاف: «لو اتحبسنا هنبقى في قسم شرطة المطرية، ومش عارفين هندخل وهنخرج تاني واللا لا؟»، متابعا: «يعني هنتحبس 4 أيام عند أمناء الشرطة الخصم، تفتكر هيتعاملوا معانا إزاي؟».

وقال الدكتور مؤمن عبدالعظيم، النائب الإداري المُعتدى عليه، في تصريحات خاصة لـ«المصري اليوم»: «كنت حنتحبس في حضنهم في قسم المطرية اللي أنا مختصم ناس فيهم، ودا شئ لا يمكن لأن المسجلين في المطرية بيتاجروا عشان يموتوا حد بعلبة سجائر، وساعتها لو حد فينا اتعذب أو حصلتله عاهة مكنش حينفع».

وروى تفاصيل التنازل عن المحضر، قائلا: «تم التحقيق معي وأحمد السيد، وفوجئنا أننا متهمين بضرب أمناء الشرطة، وإحداث أذى جسدي»، مضيفا: «طبيب عظام بمستشفى هليوبوليس تابع لهم كاتب تقارير بكسور، فيهم واحد عنده كسر مضاعف مفتت بالساق، ومختوم بختم المستشفى».

وأضاف: «كلمت النقابة والمستشفى، لكن للأسف مفيش حاجة تنصفنا وتنفعنا لو اترحلنا لسجن المطرية، وعشان كل دا احنا للأسف محدش بيساعدنا وحنتحبس ومعانا 2 محامين بياكدوا اننا حنتحبس والمحامي من طرف مكتب الوزير مش راضي نتنازل قولتله ماشي مش حتنازل بس هل حيمنع النيابة انها تحبسنا، ومفيش أي محضر بصفة المستشفي والمحاضر متحررة لأشخاصنا ودي المفاجأة، وبناء عليه لقينا نفسنا ملناش حل غير التنازل للأسف».

وقال الدكتور هاني مهنا، عضو مجلس نقابة الأطباء، إن «طبيبا المطرية عادوا لمنازلهم بعد التنازل عن المحضر نتيجة تقديم الأمناء تقرير طبي يفيد إصابتهم للأمين بكسور وإصابات وعاهات مستديمة».

وأضاف، في تصريحات خاصة لـ«المصري اليوم»، اليوم السبت، أن «تقرير إصابات أمين الشرطة كتبه (طبيب) بمستشفي هليوبولس ليضيع به حق زملائه ، ومدير مستشفي المطرية معملش محضر باسم المستشفي يحفظ بيه حق زمايله، ونحتاج لترتيب البيت من الداخل».

وأكد أن مجلس النقابة اليوم السبت، قد يطلب عرض أمين الشرطة حسام أحمد على، على الطب الشرعي لإثبات كذب الاعتداء عليه، مضيفا: «نقابة الأطباء من حقها طلب فتح القضية مرة أخرى، حتى لو تنازل طبيبا المطرية».

كما أكد «مهنا» أنه تمت مخاطبة مستشفى هليوبوليس بشكل رسمي، لإيفادنا بالتقرير الطبي بواقعة «كسر ساق أمين شرطة المطرية»، مضيفا: «وإحنا كأطباء هنعرف نقيم كويس دقة التقرير»، مضيفا: «كل طبيب خان زمايلة هايتحول لآداب مهنة وستوقع علية أقصى عقوبة ممكنة».

وقال طبيب عظام بمستشفى المطرية، رفض ذكر اسمه، لـ«المصري اليوم»، إن «التقرير الطبي الذي قدمه أمين الشرطة حسام أحمد على، ويفيد بكسر في الساق، من السهل جدا اكتشاف تزويره»، وقال: «سهل جدا يتكشف بالأشعة، عظمة الساق من أقوى العظام في الجسم».

وأضاف: «كسر عظمة الساق تحدث في حوادث من نوعية السقوط من الدور الثالث، أو كسر مضاعف ومتفتت بيحتاج عملية مش جبس»، فيما قال أحد أطباء مستشفى هليوبوليس، في تصريحات خاصة لـ«المصري اليوم»، أنه في الساعة الحادثة عشر صباح يوم الخميس، حضر شخص ادّعى تعرضه لحادثة ويرافقه عدد من أمناء الشرطة.

وتابع: «طبيب الجراحة أجرى الفحوصات الطبية عليه، واكتشف إنه مُصاب بشرخ في الساق وجرح طوله 1 سنتيمتر»، متابعا: «الدكتور اتعامل عادي مع حالة المواطن حسام أحمد على، ومسح له الجرح، وجبس رجله، بعدها بساعة حضر أمناء شرطة وطلبوا تقرير طبي لشخص يُدعى حسام أحمد على، ومكنش معاهم المريض»، مضيفا: «اللعب في التقرير الطبي إنهم أحضروا مواطن مكسور وطلبوا منه أن يقول اسمه (حسام أحمد علي)، وطلع التقرير باسم أمين الشرطة (حسام أحمد علي) على أنه مكسور».

------------------------
الخبر : أهم الأخبار اليوم .. «طبيبا المطرية» يتنازلان عن مقاضاة 8 أمناء شرطة.. واتهامات للأمن بالتزوير (القصة الكاملة) .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - مصر

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق