أهم الأخبار اليوم .. «التعليم العالي» تقرّ آلية جديدة للتنسيق الجامعي خلال أسبوعين

0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أعلن الدكتور أشرف الشيحي، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، أن الوزارة تضع اللمسات النهائية للمنظومة الجديدة للتنسيق وآليات القبول بالجامعات، وأنه من المقرر الإعلان عنها خلال أسبوعين.

وقال «الشيحي»، في تصريحات صحفية، الإثنين، على هامش زيارته لمعهد بحوث الإلكترونيات الجديد، إن المنظومة الجديدة متكاملة وتشمل تقديم الأوراق إلكترونيا، وتعتمد على أن يدرس كل طالب في الجامعة الأقرب له التخصصات المطلوبة لسوق العمل، مؤكدًا أن مصر «استعادت ريادتها في العالم»، وستشهد قريبا اتفاقية جديدة في مجال التعليم مع اليابان، حيث «تتمثل سياسة الوزارة في التعاون مع كثير من دول العالم في اتفاقيات بحوث مشتركة وتبادل طلابي».

وقال وزير التعليم، فيما يتعلق بسفر علماء مصر إلى الخارج، «علمائنا يخدمون مصر بشكل تعاونى، والعلماء خارج مصر خرجوا لعدم توافر البيئة التي تساعدهم على استخراج قدراتهم، ونوفر حاليا المناخ المناسب للباحثين، ويوجد أمل لجعل مصر دولة مصدرة للتكنولوجيا ونعمل على تبنى الأفراد المبدعين، ولدينا جهود كثيرة في ذلك ولكنها متفرقة ولا يوجد رؤية يتم استخدامها للآخر ولا نعمل بطريقة تكاملية، ولكن الدولة حاليا أصبحت جادة في توفير الصناعات والمجمعات ومعالجة كل الأمور التي تعتبر عقبات أمامنا».

وقال وزير التعليم العالي، فيما يتعلق بالتصنيفات العالمية، إن لها معايير خاصة تمثل «عبئًا» على الجامعات المصرية، مثل اشتراط أعداد صغيرة للطلاب بالجامعات وأعضاء هيئة التدريس، إلى جانب عدد الحاصلين على جائزة نوبل في هذه الجامعات، وأضاف «ما حدش بيقول أن التعليم في مصر رائع، لكن نأمل في التحسن».

وأشار «الشيحي» إلى أن الهدف من إنشاء معهد بحوث الإلكترونيات توفير استثمارات ونفع الاقتصاد المصرى، لافتا إلى أنه يعد أكبر معهد بحثى على مستوى الشرق الأوسط في مجال الإلكترونيات على مساحة 17000 متر مربع بأول طريق القاهرة الإسماعيلية الصحراوى (منطقة النزهة الجديدة).

وأضاف الوزير أنه يعتبر المعهد مركز استشارات عالمى لخدمة مؤسسات الوطن بشكل عام وقطاعات الإنتاج والصناعة بشكل خاص، ومهمة المعهد إجراء الدراسات التي تتضمن البحوث الأساسية والتطبيقية بأحدث التكنولوجيات في مجال الإلكترونيات والمعلوماتية، وتطوير وتنمية الطاقات الخلاقة في مجال الإلكترونيات والمعلوماتية وتطبيقات الطاقة الجديدة وتكوين مجموعة استشارية (بيت خبرة).

وأكد أن المعهد يعمل على دعم الاقتصاد وزيادة إمكانيات التنافس صناعياً واستراتيجياً من خلال زيادة القيمة المضافة من حيث الجودة والإنتاجية.

وأضاف أن جودة الأبحاث العلمية تتطلب توفير مناخ مناسب للباحثين، مؤكدا أن هذا المناخ يتوفر في معهد بحوث الإلكترونيات الجديد،و تكلفة إنشاء معهد بحوث الإلكترونيات بلغت ١٧٠ مليون جنيه حتى الآن، موضحا أن تمويل المعهد مازل مستمر حتى يتم الانتهاء من كافة الإنشاءات والتجهيزات بالمعهد، وأشار إلى أن المعهد يعتبر واديا لصناعة الإلكترونيات، ولدعم الاستثمار، قائلًا «الجنيه اللي هيتدفع في المعهد، هيجب عشرة».

------------------------
الخبر : أهم الأخبار اليوم .. «التعليم العالي» تقرّ آلية جديدة للتنسيق الجامعي خلال أسبوعين .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - مصر

أخبار ذات صلة

0 تعليق