أهم الأخبار اليوم .. «القومي لبحوث المياه» يعد دراسات المثلث الذهبي والعاصمة الإدارية والـ«1.5 مليون فدان»

0 تعليق 3 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أعلن المركز القومي لبحوث المياه، الإثنين، الانتهاء من إعداد الدراسات الفنية لتقييم الموارد المائية بالمثلث الذهبي بمناطق «قنا، وسفاجا، والقصير»، وتقييم علاقة الموارد المائية من ناحية الأمطار والسيول، وعلاقتها بالشبكات القومية للطرق، بما يقلل من مخاطرها على هذه الشبكات، فضلاً عن إجراء الدراسات الفنية للاحتياجات المائية للعاصمة الإدارية الجديدة، ومشروع الـ1.5 مليون فدان.

وقال الدكتور محمد عبدالمطلب، رئيس المركز القومي للبحوث المائية، إن معهد بحوث الموارد المائية يعد حاليا الدراسات المائية لتحديد الاحتياجات المائية اللازمة للعاصمة الإدارية الجديدة بالعين السخنة «خط الغاز المغذى للمنطقة ومحطة الكهرباء»، كما تم اعداد الدراسات اللازمة لحماية المنطقة الاقتصادية الشمالية والجنوبية من اخطار السيول لحماية الاستثمارات، التي من اهمها مصنع الاسمدة الوسيطة «شركة البتروكيماويات، وشركة سوميد، ومحطة كهرباء العين السخنة».

وأضاف «عبدالمطلب»، في بيان صحفي، أن المعهد شارك في إعداد الدراسات الهيدرولوجية الخاصة بالمشروع القومي لتنفيذ شبكة الطرق الاستراتيجية للتنمية، بجانب مراجعة جميع الدراسات الفنية التي تم إعدادها بواسطة الجهات الاستشارية لباقي الطرق، واعتماد هذه الدراسات بعد إجراء هذه الجهات جميع تعديلات وملاحظات المعهد على هذه الدراسات، حيث تم مراجعة 12 من الطرق الأخرى للشبكة القومية للطرق.

وتابع بقوله إنه تم الانتهاء من دراسة منطقة سهل القاع، لتنمية 25 ألف فدان، بمحافظة جنوب سيناء، ضمن خطة الدولة لاستزراع 1.5 مليون فدان اعتمادا بصفة أساسية على المياه الجوفية، كما شارك في اعداد كراسات الشروط والمواصفات لطرح هذه المنطقة، علاوة على مشاركته في إعداد الدراسات الهيدرولوجية الخاصة بالمشروع القومي لتنفيذ شبكة الطرق الاستراتيجية للتنمية، ومراجعة جميع الدراسات الفنية التي تم اعدادها بواسطة الجهات الاستشارية لباقى الطرق، واعتماد هذه الدراسات بعد قيام هذه الجهات باجراء جميع تعديلات وملاحظات المعهد على هذه الدراسات حيث تم مراجعة 12 طريق أخر ضمن الشبكة القومية للطرق.

وأوضح «عبدالمطلب» أنه تم الانتهاء من دراسة تقييم المياه السطحية بمنطقة المثلث الذهبى، وهو أحد المشروعات القومية الكبرى التي تهدف إلى تحقيق تنمية مستدامة بمنطقة الصعيد لتحسين مستوى المعيشة لسكانه، وهو مشروع تعديني صناعي سياحي زراعي، حيث يتخلله شبكة من الاودية تم دراستها هيدرولوجيا لتحديد حجم مياه الامطار والسيول، التي يمكن استغلالها في التنمية فتم دراسة احتمالات سقوط المياه على المنطقة أو تعرضها للعواصف لمدة تتراوح ما بين 2و 5و10 سنوات علاوة على قيامه بحماية خط الربط الكهربى بين مصر والسعودية ضمن الخطة الاقتصادية للدولة بالتعاون مع وزارة الكهرباء .

وأشار «عبدالمطلب» إلى أن معهد الموارد المائية حدد بالتعاون مع القيادة الموحدة لقوات شرق القناه لمكافحة الإرهاب وتنمية سيناء إمكانات المياه الجوفية لـ26 مجمع تنموى مقترح بمحافظتى شمال وجنوب سيناء، علاوة على تاثير السيول على المواقع، وآليات التعامل معها بتحديد اعمال الحماية المطلوبة، موضحًا أنه تم الانتهاء من الدراسات الهيدرولوجية الخاصة بحماية منطقة الزبالين بمدينة 15 مايو، إسهاما في خطة وزارة التطوير الحضرى والعشوائيات، وكذلك حل مشاكل خط المياه العكرة المغذى لمحطة مياه الشرب للقاهرة الجديدة بالتعاون مع شركة حسن علام.

وذكر «عبدالمطلب» أن المعهد أجرى الدراسات الفنية اللازمة لحماية مدينه طابا والاستثمارات السياحية بها بعد سيول 8 مايو 2014، والتى تسببت في فقد استثمارات قدرت بحوالي 800 مليون جنيه مصري، وخاصة حماية طريق «طابا- رأس النقب» من أخطار السيول، بالإضافة إلى دراسة وحماية طريق وتير الدولى وتأمينه ضد اخطار السيول.

------------------------
الخبر : أهم الأخبار اليوم .. «القومي لبحوث المياه» يعد دراسات المثلث الذهبي والعاصمة الإدارية والـ«1.5 مليون فدان» .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - مصر

أخبار ذات صلة

0 تعليق