عاجل

أهم الأخبار اليوم .. «العربية لحقوق الإنسان» تطالب بالإفراج عن الصحفي محمود السقا

0 تعليق 9 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

طالبت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان، الثلاثاء، بالإفراج عن محمود السقا، الصحفي بموقع بوابة يناير، والنشطاء شريف دياب ومحمد فياض وسيد فتح الله وخالد الأنصاري، بعد انقضاء 30 يومًا في الحبس الاحتياطي بتهمة الانضمام لجماعة وهمية اسمها «حركة شباب 25 يناير».

وشددت الشبكة، في بيان لها، الثلاثاء، بضرورة اﻻلتزام باﻻتفاقيات والمواثيق الدولية وعلى وجه الخصوص المعنية منها بحرية الرأي والتعبير والاعتقاد والحق في التجمع السلمي.

وذكر البيان أن نيابة أمن الدول العليا سوف تنظر، الأربعاء، جلسة تجديد حبس الصحفي محمود حسني محمود محمد جاد وشهرته محمود السقا ورفاقه في القضية رقم 796 بتهم الدعوة والتحريض على التظاهر والانضمام لحركة أسست على خلاف القانون (حركة شباب ٢٥ يناير).

وأشار البيان إلى أن نيابة أمن الدولة العليا قد باشرت التحقيق مع محمود السقا ورفاقه في 2 يناير الماضي فيما أكد السقا في التحقيقات أنه تم الاعتداء عليه وتعذيبه داخل محبسه للإدلاء باعترافات، وقررت النيابة استمرار حبسهم 15 يومًا على ذمة التحقيق، وفي 11 يناير 2016 قررت نيابة أمن الدولة العليا بالتجمع الخامس تجديد حبس السقا ورفاقه 15 يومًا احتياطيًا على ذمة التحقيقات.

ولفت البيان إلى أن أجهزة الأمن قد ألقت القبض على «السقا» من شارع جامعة الدول العربية بحي المهندسين، فجر الخميس 31 ديسمبر الماضي، كما قامت قوة من مباحث أمن الدولة باقتحام منزله وتفتيش غرفته وأوراقه الشخصية ولم تعلن عن مكان احتجازه أو طبيعة الاتهامات الموجهة إليه أو تمكينه من اﻻتصال بذويه أو اصطحاب محام لمدة 48 ساعة الأمر الذي دعا عمرو بدر رئيس تحرير موقع «بوابة يناير» للتقدم بمذكرة إلى نقابة الصحفيين لتقديم بلاغ رسمي إلى النائب العام صباح 2 يناير الماضي لاتخاذ الإجراءات القانونية بالواقعة وعبر من خلالها عن خشيته من المساس بحياة الصحفي أو سلامته البدنية فقامت على إثرها نقابة الصحفيين بتقديم بلاغ للنائب حول واقعة الخطف، مشيرة إلى أن محمود السقا كان أحد القيادات الشابة في حملة تمرد وعضو اللجنة الإعلامية لحملة حمدين صباحي في الانتخابات الرئاسية الأخيرة.

وأدان البيان القبض على الشباب بـ«تهم واهية وبناءً على تحريات غير جادة فلا يوجد ما يسمى (حركة شباب ٢٥ يناير) سوى في العقليات الأمنية التي تعمل على استمرار الحصار الأمني لحرية الرأي والتعبير والمعتقد من خلال ملاحقة وتصفية المراكز الثقافية والإعلامية والحقوقية والقبض على العديد من شباب 6 إبريل، وترهيب الفنانين من خلال القبض العشوائي مثلما حدث مع إسلام جاويش، رسام الكاريكاتير صاحب صفحة ورقة على فيس بوك».

------------------------
الخبر : أهم الأخبار اليوم .. «العربية لحقوق الإنسان» تطالب بالإفراج عن الصحفي محمود السقا .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - مصر

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق