أهم الأخبار اليوم .. «مفوضية الحقوق والحريات» تطالب بإسقاط تهمة إزدراء الأديان عن 4 أطفال

0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

طالبت المفوضية المصرية للحقوق والحريات، بإسقاط جميع التهم الموجهه إلى 4 أطفال مسيحيين، بـ«إزدراء الدين الإسلامي»، في القضية «350 لسنة 2015 جنح بنى مزار».

وذكر بيان صادر عن المفوضية، الأربعاء، أن نيابة بنى مزار كانت وجهت تهمًا للأطفال الأربعة «مولر عاطف إدوار، وباسم أمجد حنا، وألبير أشرف حنا، وكلينتون ماجدي يوسف» ولمدرس مسيحي يدعى جاد يوسف يونان، بـ«ازدراء الدين الإسلامى والسخرية من شعائر صلاة المسلمين»، وألقت قوات الأمن القبض عليهم في أبريل 2015 عقب بوادر لاندﻻع أعمال عنف طائفي بمحل سكنهم بقرية الناصرية التابعه لمركز بني مزار بمحافظة المنيا، فيما أخلت المحكمة سبيلهم على ذمة القضية بكفالة قدرها 10 آلاف جنية في مايو الماضي.

وأضف البيان أن محكمة جنح أحداث بنى مزار، أجلت النطق بالحكم في القضية إلى يوم الخميس 4 فبراير 2016، مشيرًا إلى أن محكمة جنح بني مزار «قضت بحبس المدرس المسيحي جاد يوسف يونان ثلاث سنوات، لاتهامه بالمشاركة في السخرية من شعائر صلاة المسلمين عبر مقطع فيديو صوره مع الأطفال الأربعة، وذلك في القضية (19794 لسنة 2015 جنح بني مزار)».

وقال مينا ثابت، الباحث في المفوضية المصرية للحقوق والحريات، «وتؤكد المفوضية المصرية للحقوق والحريات أن ما قام به الاطفال الأربعة والمدرس يقع في إطار حرية الرأى والفكر والتعبير التي تحميها المادة 65 من الدستور».

وتابع عضو المفوضية بقوله «ووفقًا لرواية محامي المتهمين، فإن الواقعه أحيلت للمحكمة في قضيتين منفصلتين، نظرًا لصغر سن الأطفال، وأن فرصة الحكم على الأطفال بالإدانه كبيرة نتيجة الحكم السابق على المدرس بالسجن 3 سنوات في نفس الواقعة»، مشيرًا إلى أن المتهمين «كانوا يسخرون من تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، إلا أن إنتشار الشائعات حول محتوي الفيديو ساهم بشكل كبير في تصعيد الأمور وتعريض أسر الأطفال إلى تهديدات».

وأكد المحامي أن الأطفال الأربعة «تعرضوا للاحتجاز لمدة تزيد عن 45 يومًا، في أماكن غير مخصصة لاحتجاز الأطفال، وأنهم تعرضوا لسوء المعامله والمضايقات داخل الحجز، مما يمثل انتهاكاً للمادة 37 من اتفاقية حقوق الطفل».

وتابع المحامي «كما أن المحكمة تجاهلت طلب الدفاع في الإطلاع على مقطع الفيديو محور الواقعة؛ واكتفت بتحريات الجهات الأمنية والتفريغ الفني الخاص بالإذاعة والتليفزيون، المتحيز، حيث أنه يتضمن أراء ووجهات نظر الفني ولا يتضمن تفاصيل الواقعة».

وأكد «ثابت» أن هذه الواقعة «لا تمثل سابقة يتم فيها إتهام أطفال بإزدراء الأديان في مصر، ففي مطلع أكتوبر 2012 بقرية عزبة ماركو التابعة لمركز الفشن ببني سويف، تم احتجاز الطفلين المسيحيين، نبيل نادي رزق (9 سنوات)، ومينا نادي فرج (10 سنوات) لقرابةلثلاث أيام، بعد أن واجها اتهاماً بازدراء الأديان، على خلفية ادعاء أحد الأهالي أنهم مزقوا القرآن».

------------------------
الخبر : أهم الأخبار اليوم .. «مفوضية الحقوق والحريات» تطالب بإسقاط تهمة إزدراء الأديان عن 4 أطفال .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - مصر

أخبار ذات صلة

0 تعليق