أهم الأخبار اليوم .. وزير الزراعة من ألمانيا: لدينا سيناريوهات للتعامل مع الآثار السلبية لسد النهضة

0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قال الدكتور عصام فايد، وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، إن مصر لديها سيناريوهات للتعامل مع الآثار السلبية المتوقعة بعد تشغيل سد النهضة وبدء أعمال التخزين أمام السد وذلك في مجال إدارة الموارد المائية المصرية.

وأضاف «فايد»، في تصريحات صحفية على هامش معرض برلين «فروت لوحيستيكا» عقب افتتاح الجناح المصري رسميًا، مساء الأربعاء، بحصور نظيره الألماني، أنه يجرى حاليًا الاتفاق مع إحدى الشركات الألمانية للقيام بتنفيذ مشروع جديد لتطوير الري الحقلي لترشيد استهلاك مياه الري وإعادة استخدام مياه الصرف الزراعي المعالج بما يحقق كفاءة استخدام المياه.

وأوضح الوزير أن هذه الشركة لديها 30 مؤسسة بحثية معنية بإدارة المياه والاستفادة من مياه الصرف الزراعي وتحديث أساليب الري وتطبيق تقنيات حديثة.

وذكر أنه اطلع على نموذج للبروتوكولات التي وقعتها الشركة مع شركات أخرى تمهيدًا لبحث توقيع الحكومة ممثلة في وزارة الزراعة على مذكرة تفاهم مشتركة والاستفادة منها في مجالات بناء القدرات والإدارة الجيدة للمياه.

ولفت «فايد» إلى أن مصر تواجه مشكلة إنشاء السد النهضة والمقرر أن يبدأ التخزين في أغسطس المقبل مع بدء موسم الفيضان الجديد، مشيرًا إلى أن هذه الإجراءات تستهدف استباق الأزمة والحد من تأثيرها على مصر من خلال استنباط أصناف جديدة من المحاصيل أقل استهلاكًا للمياه واستخدام تصنيف التربة المناسب لكل محصول بالإضافة إلى تنفيذ برامج التأهيل الفني للكوادر المصرية المعنية بإدارة المياه من خلال الاتفاق مع الصندوق الدولي للتنمية الزراعية «الايفاد» لتمويل مشروعات لإدارة المياه وتحسين كفاءة استخدام مياه الري.

وأكد الوزير أنه تمت المفاضلة بين العروض الألمانية وعروض صينية والتي أثبتت أنها أكثر ملائمة لمصر من ناحية التكلفة والجودة، موضحًا أن خطة الدولة تستهدف التوسع في المساحات التي يتم تغطيتها بأنظمة الري الحقلي في مناطق الأراضي القديمة بالدلتا ووادي النيل.

وتابع: «أن أولوية الاستثمار في مشروع الـ١.٥ مليون فدان ستكون لمشروعات التصنيع الزراعي بما يحقق الاستفادة القصوى من التراكيب المحصولية بمختلف مناطق الاستصلاح الجديدة»، مشيرًا إلى أن مركز البحوث الزراعية انتهي من إعداد تراكيب محصولية تناسب كل منطقة من مناطق الاستصلاح للمشروع وتستفيد من الميزة النسبية بكل منطقة من ناحية الموارد المائية والأرضية والظروف المناخية بها.

وأوضح أنه سيتم عقد اجتماع مع المعنيين لحل معوقات التصدير وزيادة معدلاتها خلال الفترة المقبلة وهناك توجه بأن تعود مصر إلى سابق عدها كبلد زراعي وأن تكون بوابة التصدير إلى الخارج.

وقال إن روسيا من المناطق الواعدة خاصة بعد خروج تركيا من السوق الروسي وهو ما تسعى مصر إليه من خلال تغطية هذه الأسواق بزيادة نفاذ المنتجات الزراعية إلى موسكو فضلاً عن فتح أسواق أخرى للمنتجات الزراعية المصرية مثل جنوب شرق آسيا وأمريكا الجنوبية من خلال توقيع بروتوكولات للتعاون المشترك في مجالات الحجر الزراعي.

------------------------
الخبر : أهم الأخبار اليوم .. وزير الزراعة من ألمانيا: لدينا سيناريوهات للتعامل مع الآثار السلبية لسد النهضة .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - مصر

أخبار ذات صلة

0 تعليق