أهم الأخبار اليوم .. «مشادات كلامية» بمؤتمر المرأة المصرية في برلمان 2015

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قالت مني منير نائب برلمان عن قائمة في حب مصر بالصعيد، نعانى تعسف المحليات بازالة اللافتات وذلك مثل عبء مادي وفى الوقت على القائمة، مضيفا ان التفاوت في الاحتياجات لقوانين مختلف من منطقة لاخري، كما ان تطبيق قوانين العدالة الانتقالية وبضررة تففعيل 4% من الموزانة العامة لتطوير التعليم وتعديل المناهج التعليمية المكدسة.

وأضافت، خلال كلمتها بموتمر«المرأة المصرية في برلمان 2015»، الذي نظمه المركز المصري لحقوق المرأة تطبيق العدالة الاجتماعية في مجال الصحة وأداء خدمي محترم في المستفشيات، وتوفير وسائل نقل للمرضي خاصة في القري والنجوع بالصعيد، وهذه المشاكل نعاني منها في الصعيد وفى الجيزة، مضيفه أن انتخابات البرلمان المقبل ستكون بمنتهى الصعوبة في المقاعد الفردية بعد حرق الأرض بالمال السياسي وأكثر من دفعت ثمنه المرأة.

وتابعت: «نريد تطبيق سيادة القانون خاصة قوانين العدالة الاجتماعية والناجزة ولابد من المنظمات النسائية أن تشاركنا في خدمة المجتمع برصد مطالب المرأة، واحتياجاتها في التشريعات القانونية المطلوبه لحفاظ على حقوقها».

وقالت أمل زكريا، نائبة برلمان عن قائمة حب مصر في غرب الدلتا، في كلمتها بالمؤتمر أنه خاضت الانتخابات على المقاعد الفردية إلا أنها وجدت صعوبة في اكتمال العملية الانتخابية نظرا لوجود التيار السلفي المنافس لها على نفس المقعد فاضطرت إلى خوض الانتخابات على القوائم، نظرا لانتشار المال السياسي والتربيطات الانتخابية والتى يصعب عليها كامراة في محافظات ريفية النجاح في الفوز بمقعد بالبرلمان.

وأضافت خلال كلمتها لشرح تجربتها في الترشح للبرلمان، أن معوقات كثيرة تعرضت لها خلال ترشحها بدء من المال السياسي والنظرة السيئة للمرأة كسياسية وأنها غير قادرة على تحمل المسؤولية في البرلمان، إلا ان الصبر والعزيمة دفعها للتواجد حتى تصل إلى حصد مقعد في البرلمان، مؤكده أن البرلمان جاء بارادة شعبية ومعترف به محليا ودوليا ولابد من العمل جميعا حتى نرفع راية مصر عالية.

وقالت رانيا السادات عضو مجلس النواب عن دائرة بورسعيدفردي ،»انا صحفية ومارست الصحافة 15 عاما وكانت البوابة الحقيقة لدخول عالم السياسية وخوض الانتخابات وجدت تعاون من الاجهزة التنفيذية لكن اكثر اعاقة صافدتنى هي النظرة الذكورية السئية للمراة بانها درجة تانية ووضعها الحقيقي المنزل وليس العمل، بجانب تحديات تعرضت لها وعراك بانى درجة تانية وانا صحفية قابلت نفس القصة وانا كنائبة تعرضت لنفس الموقف ،نزلت الانتخابات امام 40 رجل وكانت بطاقة مروري إلى البرلمان هو عملى وشغلى كصحفية وعملى في الشارع بخدمة الاهالي وفى حملات طرق الابواب للعمل الصحي وساهمنا في حل مشاكل كثيرة. واضافت «لو ان اجهزة الدولة فعلت كما فعلنا بالنزول للشارع ومتابعة المواطن لن يكون هناك اشكالية، هناك معوقات كبيرة جدا تواجها المراة في المجتمع لابد من التصدي لها، اتمنى المجتمع المدنى والمنظمات النسائية ان تقوم بتغيير ثقافة الشعب اتجاه المراة وتعريف الشعب بدور النائب»

وقالت نشوي الديب، عضو مجلس النواب عن دائرة الفردي بامبابة، في كلمتها بالمؤتمر: «حبي للناس دفعني للترشح لخدمتهم وهذاسيدفعنى للنجاح وحصلت على الثقة، الناس بعد 25 يناير و30 يونيو اتغيرت فكريا وسياسيا وثقافيا وانا فخورة باختيار أهالى امبابة لي».

وأضافت، خلال كلمتها أن «عدد كبير من الأهالى صوت للمرشحات في البرلمان عن دائرة امبابة نتيجة لان النساء زرعت نفسها في الشارع، والدليل ان احد المرشحيين من الرجال اسمه شيرين اخذ نسبة اصوات بسبب اللبس الذي وضع فيه بسبب (اسمه) الذي اعتبره البعض انه من المرشحات النسائية، وأتوقع أن البرلمان المقبل سيكون نصفه من النساء والفرصة المقبلة للسيدات لدينا 13 الف مقعد في المحليات ونأمل إلى الوصول إلى أكبر عدد به وهو المدرسة الأولى للدخول البرلمان نحتاج تواصل مستمر مع الشارع وتثبت نفسها من خلال المحليات خاصة من الفتيات التي تبلغ سن 25 وفما فوقها».

وتعرضت نشوي الديب «لهجوم اثناء القاء كلمتها من قبل احدي الحاضرات من دائرة امبابة بانها بعدما وصلت للبرلمان ونجحت بتصويت الاهالى على المقعد الفردي تجاهلت الاهالى ولم تعد ترد على هاتفها مما ادي إلى حدوث مشادات كلامية بالمؤتمر، فيما طالب عدد كبير من الفتيات الحاضرات للمؤتمر خدمات للعدد من المحافظات وعرضوا عدد كبير من وقائع الاهمال مطالبين بالتصدي لها فيما رد ت النائبات ان عملهم تشريعي ولييس تقديم خدمات .

------------------------
الخبر : أهم الأخبار اليوم .. «مشادات كلامية» بمؤتمر المرأة المصرية في برلمان 2015 .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - مصر

أخبار ذات صلة

0 تعليق