أهم الأخبار اليوم .. رئيس الوزراء بعد اجتماعه مع نظيره الكونغولي: نقدر موقف الكونغو بشأن ملف النيل

0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قال المهندس شريف إسماعيل، رئيس الوزراء، إن المباحثات مع نظيره الكونغولي ركزت على عدد من مجالات الاهتمام المشترك، منها المناطق الصناعية والاقتصادية والزراعة والري والطاقة والصناعات الصغيرة والمتوسطة، والتأكيد على ضرورة الاهتمام بالتغلب على أي معوقات تحول هذا التعاون.

وأوضح، في مؤتمر صحفي بمقر مجلس الوزراء، أنه تم توقيع عدد من مذكرات التفاهم مع الكونغو في هذه القطاعات، مؤكدا أن أحد ركائز السياسة المصرية هو التعاون داخل أفريقيا وأن المباحثات مع نظيره الكونغولي ركزت على التعاون مع سد انجا، مقدرا موقف الكونغو فيما يخص ملف النيل ودعمها لمصر.

وذكر أن المباحثات تطرقت إلى خطر الإرهاب الذي بدأ ينتشر داخل القارة الإفريقية شرقا وغربا، موجها الشكر للكونغو في دعمها لمصر للحصول على عضوية مجلس الأمن، مشيرًا إلى أن المباحثات استعرضت الموقف الاقتصادي بين البلدين والحرص على دعم التعاون ببن الدولتين.

ومن جانبه قال رئيس وزراء جمهورية الكونجو الديموقراطية، أوجستان ماتاتا بونيو مابون، إن الارهاب ليس له حدود، ولا يجب أن نخلط بين الدين والإرهاب، مشيرا إلى أن المباحثات مع الجانب المصري تطرقت إلى ضرورة التعاون على مكافحة الارهاب وطريق مشترك للقضاء على الإرهاب بكل أشكاله.

وأوضح، في مؤتمر صحفي بمقر مجلس الوزراء، أنه تم الاتفاق على أن تكون الشراكة الكاملة الاجتماعية والاقتصادية مع مصر قائمة على الاتحاد، وبوضع معايير مهمة، موجها الشكر لرئيس الوزراء لتعهداته لإنجاح الاتفاقيات التي تم الاتفاق عليها، ولرئيس جمهورية الكونغو الذي وجه بالشراكة مع مصر.

وفي إطار التعاون المستمر بين حكومتي مصر والكونغو الديمقراطية، وقع مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار برئاسة مجلس الوزراء المصري مذكرة تفاهم مع حكومة الكونغو، بمقر مجلس الوزراء، وتهدف المذكرة إلى تقديم مركز معلومات مجلس الوزراء الدعم الفني من أجل إنشاء مركز مماثل للمعلومات ودعم اتخاذ القرار يتبع حكومة الكونغو، وذلك وفقاً لاستراتيجية المركز للانفتاح على أفريقيا القارة الأم، والتعاون والتكامل معها في المعلومات ودعم اتخاذ القرار.

ويشمل هذا الدعم مجال إجراء استطلاع للرأي العام، وتحليل وإتاحة المعلومات، وإعداد الدراسات المستقبلية، والتحليل الاقتصادي والاجتماعي، وإنشاء نظم للشكاوي الحكومية، ونظم تكنولوجيا المعلومات الداعمة لمتخذي القرار.

وقال المهندس حسام الجمل، رئيس مركز المعلومات بمجلس الوزراء، إن مذكرة التفاهم ستنص على إجراء بحوث ودراسات مشتركة في المجالات ذات الاهتمام المشترك، والمشاركة في بعض الفعاليات والمؤتمرات وورش العمل التي ينظمها أطراف التعاقد، وذلك بالتنسيق المشترك بين الطرفين، بالإضافة إلى تبادل الزيارات الدراسية في المجالات ذات الاهتمام المشترك مع التركيز على المجالات الاقتصادية والاجتماعية والتعاون الدولي.

ومن المنتظر أن يزور وفد دولة الكونغو برئاسة رئيس حكومة الكونغو مقر مركز معلومات مجلس الوزراء، وتهدف الزيارة إلى الاستفادة من تجربة المركز ودوره في دعم متخذ القرار في مصر، والتعرف على أنشطته ومجالات عمله، وذلك من خلال عرض تقديمي عن رؤية المركز وأهدافه الاستراتيجية، ومحاور العمل الرئيسية به، وأهم إدارات المركز والوحدات والمراكز واللجان التابعة له ومجالات عملها، والإمكانيات والخبرات التي يتمتع بها.

------------------------
الخبر : أهم الأخبار اليوم .. رئيس الوزراء بعد اجتماعه مع نظيره الكونغولي: نقدر موقف الكونغو بشأن ملف النيل .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - مصر

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق