أهم الأخبار اليوم .. «افتتاح السيسى لمشروعات جديدة» يتصدر عناوين صحف الأحد

0 تعليق 26 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أبرزت الصحف المصرية الصادرة صباح اليوم الأحد، افتتاح الرئيس عبدالفتاح السيسى، 34 مشروعا جديدا نفذتها الهيئة الهندسية للقوات المسلحة ووزارات الإسكان والاتصالات والشباب والرياضة بإجمالى استثمارات 16 مليار جنيه.

ففي صحيفة (الأهرام ) وتحت عناوين

- حكاية شعب وجيش.. تحديات وإنجازات

- الرئيس يطالب المسئولين بمصارحة المواطنين بالحقائق

- السيسى: ما يمكن انجازة من مشروعات خلال 40 عاما سيتحق في 4 سنوات

- تصريحاتي بشأن مذبحة بورسعيد أسىء فهمها.. ولم ولن أتدخل في القضاء

==========================================

وتحت هذه العناوين قالت الصحيفة إن الرئيس عبدالفتاح السيسى دشن أمس 34 مشروعا قوميا تحت إشراف الهيئة الهندسية للقوات المسلحة تضمنت مشروعات للإسكان الاجتماعى والطرق والكبارى ومحطات تحليه المياه والمعالجة الثلاثية لمياه الصرف.

وخلال استماعه شرحا مفصلا من الوزراء حول المشروعات.. طالب الرئيس المصريين بضرورة التعرف على حجم التحديات التي تواجه البلاد في مقابل الإمكانات المتاحة.

كما طالب المسئولين والوزراء بالتحدث بشفافية للمواطنين وشرح تفاصيل المشروعات وتكلفتها والموارد المتاحة لتنفيذها حتى يدركوا حجم التحديات، مشيرا إلى ضرورة إلمام الرأى العام بهذه التفاصيل حتى يتشكل لديه الوعى المطلوب بهذه التحديات، قائلا: «قولوا للناس الحكاية».

وتعليقا على تكلفة إنتاج مياه الشرب، كشف الرئيس عن أنها تبلغ 40 مليون جنيه يوميا، مشيرا إلى أن مجرد فتح صنبور المياه له تكلفة على الدولة، وأوضح أن سعر خدمة وصول المياه للمواطنين أقل بكثير من تكلفتها الفعلية.

وقال الرئيس إنه يجب على المسئولين شرح هذه التفاصيل للمواطنين حتى يدركوا حجم الأعباء على الدولة وحتى تحتفظ الأجيال المقبلة بحقها في المياه، ووجه الرئيس رسالة للإعلام قائلا :«عندما تتم مناقشة أي رسالة في وسائل الإعلام يجب البحث في تفاصيلها أولا».

وحول ملف الإسكان، قال الرئيس إن حجم الوحدات السكنية المطلوبة سنويا يصل إلى مليون وحدة سكنية، مضيفا أن البناء العشوائى لا ينتهى ويسابق البناء المنظم.

وأشار السيسى إلى أن تنفيذ 100 ألف وحدة أقل بكثير من المعدل المطلوب، مطالبا بتنفيذ 100 ألف وحدة أخرى خلال العام الجاري، وضرورة بناء دور عبادة سواء مساجد أو كنائس في المشروعات الجارى تنفيذها.

وأعلن تخصيص مليار جنيه من صندوق تحيا مصر لتنفيذ المائة ألف وحدة، مطالبا بضرورة وضع توزيع مناسب للوحدات وفقا للنمو السكاني في المحافظات.

وقال إنه اتفق مع المصريين على المصارحة والمكاشفة، مؤكدا أن المشروعات السكنية الحالية غير كافية ولا تتصدى للبناء العشوائي.

وحول مشروع المليون ونصف المليون فدان، قال الرئيس السيسى إن الجدوى الاقتصادية للمشروع من منظور استثمارى قليلة لأن المشروع ليس استثماريا فقط ولكنه مشروع عمرانى متكامل، مشيرا إلى أن الدولة ليست رجل أعمال بل كيان مسؤول عن مواطنيه، معربا عن استعداده لدفع تكلفة أكثر من ذلك لإنشاء مجتمعات عمرانية متكاملة جديدة.

وأضاف أنه كان من الممكن أن يتم تقسيم الأراضى من خلال الدراسات الحالية وطرحها للمستثمرين، إلا أنه رفض ذلك لأن الهدف هو تحقيق حلم المصريين في مجتمعات متكاملة وبناء شبكة طرق قومية تربط أقاليم مصر، مشيرا إلى أن هذا المشروع سيمنع ظهور العشوائيات.

وأوضح الرئيس أنه تم الانتهاء من تشكيل شركة الريف المصرى المنظمة للمشروع وسيتم قريبا طرح أراضيه للمصريين، مشيرا إلى أن مؤشر نجاح المشروع بالنسبة له يتمثل في نسبة إقبالهم عليه.

وتعليقا على المشروع قال إن «ما كان يمكن أن يتم إنجازه خلال 40 عاما سيتم إنجازه خلال 4 سنوات وما تحقق من مشروعات أكبر بكثير من المطلوب لإعادة بناء الدولة».

وحول ملف الصرف الصحى، قال السيسى إن الكثير من المواطنين يتحدثون عن القرى المحرومة من الصرف الصحى، مشيرا إلى أن عدد محطات الصرف التي تم إنجازها وإدخالها للمحافظات خلال 20 عاما يعادل 15% فقط من الخدمة المطلوبة، في الوقت الذي تصل فيه نسبة ما سيتم إنجازه خلال عامين ونصف العام إلى 30% ليتم تغطية 2300 قرية بتوابعها من النجوع والعزب.

وأضاف الرئيس:«لو كان لدينا تخطيط حقيقى منذ سنوات طويلة لما كان هناك نمو عشوائى يضغط علينا في خدمات الكهرباء والمياه والصرف وغيرها من الخدمات، لذلك إذا وفرنا الأراضى المخططة بشكل جيد بخدماتها سننهى هذا النمو العشوائي».

وأوضح أن الدولة تحتاج لترفيق ما لا يقل عن 500 ألف وحدة سكنية سنويا وهو ما يستدعى تخصيص مبالغ مالية ضخمة.

وشدد الرئيس على أنه لن يسمح بوجود عشوائيات جديدة مرة أخرى، مضيفا أن مصر تواجه تحديات جمة يجب أن نهزمها معا.

وفيما يخص افتتاح محطة معالجة ثلاثية لمياه الصرف، أكد الرئيس أن هذه المياه صالحة لجميع الاستخدامات طبقا للمعايير العالمية بما في ذلك استخدامات الشرب.

وأضاف أن مصر تحتاج محطات معالجة ثلاثية لما يقرب من 13 مليار متر مكعب من المياه سنويا بتكلفة 25 مليار جنيه.

وعلق الرئيس على المشروع الرئاسى لتأهيل الشباب للقيادة، قائلا «إن البرنامج لن يكتفى بالعدد الحالى للمتأهلين الذين تم اختيارهم للدورة الحالية والذين يبلغ عددهم 500 شاب».

وتطرق الرئيس إلى تصريحاته التي أدلى بها منذ عدة أيام لإحدى وسائل الإعلام حول مطالبته شباب الألتراس باختيار 10 منهم للاطلاع على حقائق وملابسات حادث مذبحة بورسعيد، قائلا:«إنه أسيء فهمها وتم تحميل كلامى أكثر من اللازم وقيل إنه تدخل في شؤون القضاء وأنا أؤكد أننى لا أتدخل في شؤون القضاء وهم لن يقبلوا بذلك».

وأشار إلى أنه بجانب تطبيق القانون يمكن أن يتم إيجاد صيغة للتفاهم مع الشباب واستيعابهم.

وحول إعادة محاكمة المتهمين في مذبحة قسم كرداسة، أشار الرئيس إلى أن الحكم في هذه القضية يرد على كل الادعاءات التي توجه لاستقلال القضاء، مشيرا إلى أن المصريين جميعا مسئولون عن تشكيل وعى وفهم حقيقي.

وتعليقا على مشروعات القرى التكنولوجية التي أعلن عنها وزير الاتصالات، قال الرئيس: إن الانتهاء من هذه المشروعات في أسرع وقت ممكن سيوفر المزيد من فرص العمل للشباب، مطالبا بالانتهاء من 7 قرى تكنولوجية في مختلف أنحاء الجمهورية خلال العام الحالي.

كما تطرق الرئيس أيضا إلى أزمة انهيار كوبرى سوهاج، مشيرا إلى أن الكوبرى يعد ضمن 33 كوبريا تم بناؤها خلال الفترة الماضية، مشددا على أنه لن يسمح بحدوث هذه الواقعة مرة أخرى.

وطالب الرئيس بضرورة تشكيل لجنة من الرقابة الإدارية والهيئة الهندسية والقطاعات المختلفة لأجهزة الدولة لمراجعة أي مشروع قبل افتتاحه.

وخلال كلمته، كشف الرئيس عن ان هناك مشروعا آخر طالب به اللواء أركان حرب كامل الوزير رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة وهو تطوير أحد حقول الطيران في مطار القاهرة الدولى، مطالبا بالانتهاء من تطويره خلال 3 شهور.

وجاءت عناوين صحيفة (الأهرام ) على النحو التالي

- الهيئة الهندسية للقوات المسلحة تسابق الزمن لإنجاز المشروعات العملاقة

- كامل الوزير: تم تكليفنا بتنفيذ 1377 مشروعات انهينا 979 ويجرى العمل في 398

================================================

وتحت هذه العناوين، قالت الصحيفة إن اللواء أ.ح. كامل الوزير رئيس الهيئة الهندسية استعرض أمام الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة أمس خلال افتتاح 34 مشروعاً جديداً نفذتها الهيئة الهندسية جهود القوات المسلحة في تنفيذ المشروعات التنموية الكبرى لدعم جهود القيادة السياسية في جميع مجالات خطة التنمية الشاملة لتحقيق طموحات الأجيال القادمة بالاشتراك مع العديد من الشركات المدنية لتحقيق تلك الإنجازات والوفاء بما تعهدت به القوات المسلحة تجاه شعب مصر في الدفاع عن أمن الوطن واستقراره وحماية مواطنيه.

وأضاف: «لقد أطلقتم سيادتكم شرارة الانطلاق نحو مصر المستقبل بإطلاق العديد من المشروعات القومية العملاقة بداية من مشروع تنمية منطقة شرق بورسعيد ومشروع تنمية واستصلاح»1.5«مليون فدان الذي تم البدء في تنفيذ المرحلة الأولى منه بإطلاق اشارة استصلاح 500 الف فدان بمنطقة الفرافرة .

وأشار إلى أنه تم تكليف الهيئة الهندسية للقوات المسلحة بإنجاز 1377 مشروعا اعتبارا من 30- 6- 2014 تم الانتهاء من 979 منها وجاري تنفيذ 398 مشروعا نفتتح منها بعض المشروعات اليوم، وقد تم اشتراك 1000 شركة مدنية و300 مكتب استشارى وأكثر من مليون عامل ومهندس وفنى في إنجاز تلك المشروعات، كان أبرزها قناة السويس الجديدة ذلك المشروع الذي أثبت للعالم كله قدرة وإصرار المصريين على التحدى لصنع مستقبلهم المشرق بإذن الله.

كما قدم شرحا تفصيليا لمراحل العمل بالافتتاحات الجديدة التي شملت العديد من المشروعات التي أقامتها القوات المسلحة في 15 محافظة على مستوى الجمهورية بالتعاون مع الوزارات المعنية لتساهم في تخفيف العبء عن كاهل المواطن وتوفر الحياة الكريمة للمصريين.

وتحت عنوان «بحضور نظيره الكونغولى: النائب العام يوقع أول بروتوكول للتعاون القضائي مع دولة إفريقية، قالت صحيفة»الأهرام «، في أول مبادرة فريقية لتعاون قضائى شامل، وقع النائب العام المستشار نبيل أحمد صادق بروتوكولا مع دولة الكونغو الديمقراطية كأول دولة افريقية تبرم معها مصر مذكرة تفاهم للتعاون القضائي المشترك لبناء القدرات وتبادل الخبرات لمكافحة الجريمة بشتى صورها.

وأكد المستشار نبيل صادق النائب العام، أن توقيع مذكرة التفاهم بين الجانبين المصرى والكونغولى جاء تأكيدا على عمق العلاقات التاريخية والثقافات المشتركة وتتويجا لها والمبنية على الانتماء إلى قارة واحدة وحوض نهر النيل الخالد الذي طالما شيدت على ضفافه الحضارات.

وأضاف النائب العام خلال الاحتفال بتوقيع مذكرة التفاهم في حضور المستشار فلورى كابنج نومبى النائب العام لجمهورية الكونغو الديمقراطية والوفد المرافق له وبحضور المستشارين زكريا عبدالعزيز عثمان النائب العام المساعد للتفتيش القضائى ومصطفى سليمان النائب العام المساعد رئيس الاستئناف ومحمد عثمان مدير إدارة النيابات وهشام سمير مدير المكتب الفني والمستشار كامل سمير رئيس مكتب التعاون الدولي بمكتب النائب العام، أنه وانطلاقا من ايماننا الراسخ بأهمية التعاون القضائي المباشر بين أجهزة النيابة العامة فقد شرعت النيابة المصرية في ابرام عدد من مذكرات التفاهم في مجال التعاون القضائى وتبادل الخبرات مع نظيراتها بمختلف سائر دول العالم ومن ثم تأتى تلك المبادرة لمصلحة العدالة وإرساء دولة القانون ورغبة في مد جسور التعاون القضائى بين البلدين تعزيزا لخبرات أعضاء النيابة العامة بالدولتين وتطوير العدالة الجنائية وآليات العمل وإدخال التقنيات الحديثة.

من جانبه أكد النائب العام الكونغولى أهمية تعزيز التعاون القضائي بين البلدين وتبادل الزيارات والخبرات، لتطوير أنظمة العمل في النيابة العامة بالبلدين.

وفي صحيفة (الأخبار) وتحت عناوين

- الرئيس يفتتح 34 مشروعا جديدا باستثمارات 16 مليار جنيه عبر الفيديو «كونفرانس»

================================================

قالت إن الرئيس عبدالفتاح السيسي افتتح أمس 34 مشروعا جديدا نفذتها الهيئة الهندسية للقوات المسلحة ووزارات الإسكان والاتصالات والشباب والرياضة بإجمالي استثمارات 16 مليار جنيه، في عدة محافظات عبر الفيديو كونفرانس في 15 محافظة، وذلك في إطار خطط الدولة لمواصلة عملية التنمية الشاملة والارتقاء بالأحوال المعيشية للمواطنين.

وقال السفير علاء يوسف المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، إن الافتتاح حضره كل من المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، والمهندس إبراهيم محلب مساعد الرئيس للمشروعات القومية والاستراتيجية، والفريق أول صدقي صبحي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي وعدد من الوزراء والمحافظين والفريق محمود حجازي رئيس أركان حرب القوات المسلحة وقادة الأفرع الرئيسية وكبار قادة القوات المسلحة وعدد من الشخصيات العامة والإعلاميين وطلبة الجامعات وشباب الخريجين.

وأضاف السفير علاء يوسف أن الرئيس استمع إلى شرح تفصيلي من رئيس مجلس الوزراء، ووزراء الإسكان والمرافق، والشباب والرياضة، والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، بالإضافة إلى اللواء كامل الوزير رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة عن المشروعات التي تم تنفيذها في القطاعات ذات الصلة .

وتحت عنوان «السيسى يطالب ببناء كنيستين في الفرافرة وأكتوبر» قالت صحيفة «الأخبار» إن الرئيس عبدالفتاح السيسى أمر بسرعة الانتهاء من بناء كنيستين بمدينة الفرافرة بالمنطقة التي أطلق فيها مشرع المليون ونصف المليون فدان منذ عدة أسابيع، وكذلك مشروع الإسكان الاجتماعى الجديد بمدينة 6 أكتوبر الذي افتتحه الرئيس أمس.

وجاء تكليف الرئيس خلال استعراض اللواء أركان حرب كامل الوزير رئيس الهيئة الهندسية للقوات المسلحة لعدد من المشروعات الجديدة التي تم الانتهاء منها وإقامتها خلال الفترة الماضية وافتتحها الرئيس السيسى امس.

وجاء عنوان آخر لصحيفة «الأخبار» على النحو التالي:

- بدء استلام القمح بالسعر العالمي أول أبريل

- 1300 جنيه دعما منفصلا للفدان.. وحرية كاملة في التوريد

=================================

وتحت هذين العنوانين قالت الصحيفة «إن الشروط والقواعد الجديدة لتوريد القمح تتضمن أن التوريد سيكون اختياريا للمزارعين.. وسيتم صرف دعم للفلاح بما يعادل 1300 جنيه للفدان بحد أقصي 25 فدانا تنفيذا لقرار مجلس الوزراء برئاسة المهندس شريف إسماعيل.

وأضافت الصحيفة، إنها علمت أنه سيتم شراء القمح من المزارعين بالسعر العالمي والذي يتم تحديده طبقا للبورصات العالمية.. على أن يتم صرف الدعم للفلاح منفصلا بعيدا عن سعر توريد القمح..ولن يتم تطبيق النظام السابق، حيث كان يتم تحديد سعر التوريد مضافا إليه قيمة الدعم حيث تم شراء القمح العام الماضي من المزارعين بسعر 400 جنيه للأردب وكانت تتضمن السعر العالمي وقيمة الدعم الذي تخصصه الدولة.

وفى هذا الصدد نقلت الصحيفة عن مصدر بوزارة التموين، قوله «إن الهدف من النظام الجديد ضمان وصول الدعم للفلاحين وإعطائه الحرية الكاملة في توريد القمح لأي جهة.. والحد من التلاعب الذي كان يحدث من خلال اضافة القمح المستورد إلى القمح المحلي عند التوريد للاستفادة من فارق السعر، وأنه سيتم التوريد للحكومة من خلال منافذ يتم تحديدها خلال أيام لتشجيع الفلاحين على التوريد وزيادة الاكتفاء الذاتي من السلعة الأساسية.

كما سيتم تشكيل لجان من عدة وزارات لاستلام أفضل الأصناف ومن المتوقع ان يبدأ التوريد من شهر ابريل القادم بعد بدء موسم الحصاد بالمحافظات.

وفي صحيفة (الجمهورية ) جاءت عناونيها الرئيسية على النحو التالي :

- الرئيس يفتتح مشروعات جديدة باستثمارات 16 مليار جنيه

- السيسي: الصرف الصحي لكل القري

- الرئيس يطالب الحكومة والإعلام بمكاشفة المواطنين بالتحديات والمطالب.. والمتاح

- مليار جنيه من تحيا مصرى لانشاء 100 ألف شقة إضافية

- هدفنا التواصل إلى صيغة تفاهم بين الحكومة والشباب

=============================================

وتحت هذه العناونين قالت إن الرئيس عبدالفتاح السيسي طالب بزيادة 100 ألف وحدة سكنية أخرى في الاسكان الاقتصادي لتلبية احتياجات الاسكان مقدما مليار جنيه من صندوق «تحيا مصر» لهذا المشروع.

وأكد الرئيس السيسي خلال افتتاح عدد من المشروعات الخدمية والسكنية بمدينة السادس من أكتوبر أمس ضرورة أن يعي الشعب حجم التحديات التي تواجهنا حتي يتم التغلب عليها.

وقال إن ما نراه اليوم من مشروعات سكنية لا تساوي المطلوب وغير كافية ولن تؤدي لوقف بناء العشوائيات في الدولة المصرية إذا ما تم التصدي لها بجدية، مضيفا:«أصارح الجميع أن ما ينفذ من مشروعات سكنية غير كاف لمواجهة عشوائية البناء. مطالبا المزيد من الجهد والعمل والبناء للتصدي لتلك المشكلة».

كما طالب المسئولين بتوضيح الأرقام والبيانات التي تقدمها الحكومة لحصول المواطن على الخدمات، مشيرا إلى أن ادخال 25 مليون متر مياه نقية تقريباً في اليوم تصل تكلفته على الحكومة 40 مليون جنيه في اليوم فقط دون الحديث عن تكلفة إنشاء محطة المياه وما يستلزم لاستمرارها في أداء الخدمة بالصورة المناسبة.. وطالب المسئولين بالشرح المفصل لتكلفة الخدمات وما يحصل عليه المواطن من سعر أقل وتابع قائلا :«نحن لن نعيش ونترك الآخرين يواجهون مصيرهم، كلامي للحكومة والمسئولين والإعلام عند مناقشة المسألة يجب توضيح ما هو المطلوب وما هو المتاح».

ودعا الرئيس السيسي إلى تخطيط الوحدات السكنية بالمحافظات على حسب التقسيم والنمو السكاني بها، مشددا على ضرورة بناء الوطن بشكل سليم، وقال «إن الحكومة تسعي إلى إيصال مشروعات الصرف الصحي لجميع القري المصرية»، موضحا أن عدد القري التي تم إنشاء صرف صحي بها على مدي عشرين عاما بلغ 15% وما سيتم فعله خلال العامين ونصف العام يساوي 35% تقريبا.. مشيرا إلى أنه خلال العامين والنصف المقبلين سيتم الانتهاء من توفير الصرف الصحي لـ 2300 قرية من إجمالي 4700 قرية، بالإضافة إلى 27 ألف قرية تابعة.

وفى سياق آخر، أبرزت صحيفة (الجمهورية ) موافقة الرئيس السيسي على رعاية احتفالية تقيمها نقابة الصحفيين، وتحت عنوان «السيسي يوافق على رعاية احتفالية نقابة الصحفيين بيوبيلها الماسي» قالت «وافق الرئيس عبدالفتاح السيسي على رعاية احتفالية نقابة الصحفيين باليوبيل الماسي على إنشاء النقابة الذي يوافق يوم»31«من شهر مارس المقبل.

وتلقي يحيي قلاش نقيب الصحفيين رسالة من رئاسة الجمهورية بموافقة الرئيس على طلب النقيب وأعضاء المجلس لرعاية الاحتفالية .

وجاء في الرسالة أن موافقة الرئيس «تأتي دعما لدور النقابة والصحافة خلال تلك الحقبة من تاريخ الوطن».

كانت النقابة في إطار استعداداتها لترتيب فعاليات هذا الحدث التاريخي الكبير قد أكدت في طلبها للرئيس أن رعايته للمناسبة سيكون لها معني كبير يؤكد دعم مهنة ذات رسالة ودور في التأثير والوعي والمعرفة وقضايا البناء والتنمية.

وقد بدأت النقابة الترتيب لفعاليات عديدة للاحتفال بهذا الحدث ومن المقرر أن تعلن تفاصيل الفعاليات خلال الأيام المقبلة.

وأشارت صحيفة (الجمهورية) تحت عنوان

- وزير البترول: زيادة استثمارات الشركات العالمية رغم الانكماش.. و9 اتفاقيات قادمة

- انخفاض فاتورة الدعم إيجابي.. وتراجع التكاليف يشجع على تنمية الاكتشافات

================================================

توقع المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية استمرار انخفاض أسعار البترول عالميا طوال هذا العام مع تراجع ملحوظ للطلب خاصة في أسواق آسيا مما يتطلب التعاون المشترك بين الدول الاعضاء في أوبك والدول خارجها وتوقع الوزير بدء تعافي مستويات الأسعار العام القادم.

وأشار الملا إلى أن انخفاض أسعار البترول العالمية كان له ايجابيات على الصعيد المحلي تمثلت في تراجع فاتورة الاستيراد وبالتالي تراجع الدعم من 63 مليار جنيه إلى 55 مليارا في الموازنة الجديدة.

ومع توجه الشركات العالمية إلى الإجراءات الانكماشية بشكل عام نجد ان هناك في مصر وحتي الآن التزاما من الشركات العاملة في ضخ الاستثمارات ومن الممكن استثمار فترة تراجع تكاليف الحفر والتنمية والخدمات البترولية لضـــخ استثمارات جديدة فضلا عن ارتفاع معدلات النجاح في مجالات الاستكشاف والشروط المتـــــوازنة للاتفاقيات واختصار الفترات الزمنية لطرح المناطق الجديدة والتعاقد عليها.. إلى جانب ما لمسته الشركات من جهود مكثفة لقطــــاع البترول لتقديم حلول تشجع الشركات وتحفزها للحفاظ على استثماراتها.

وأكد الملا أنه من المخطط زيادة الاستثمارات الأجنبية بالتزامن مع تنمية الاكتشافات الكبري للغاز في المياه العميقة وفي مقدمتها كشف «ظهر» بمنطقة شروق البحرية ويعد من أهم الاكتشافات بالعام حيث تقدر احتياطياته بـ 30 تريليون قدم غاز وتم الاتفاق على بدء الانتاج بنهاية عام 2017، كما أنه بداية لاكتشافات غازية أخرى.. مشيرا إلى مضاعفة استثمارات الشركات خلال الفترة القادمة، حيث يتم حاليا ايضا تنمية كشفي «اننول» و«سلامات» بالبحر المتوسط، وأشار إلى حصاد توقيع 63 اتفاقية بترولية مع شركات عالمية للبحث عن البترول والغاز شملت البحر المتوسط ودلتا النيل والصحراء الغربية وخليج السويس وسيناء منذ 30 يونيو 2013 وباستثمارات حدها الأدني 5.14 مليار دولار وحفر 268 بئرا.

كما سيشهد العام الحالي ابرام اتفاقيات أخرى منها 9 اتفاقيات يجري حاليا إعداد الإجراءات التشريعية لها باستثمارات حدها الادني 407 ملايين دولار وطرح 3 مزايدات عالمية لهيئة البترول والشركة القابضة للغازت الطبيعية وجنوب الوادي القابضة للبترول لجذب استثمارات لزيادة أعمال البحث وانتاج البترول والغاز لتعويض التناقص الطبيعي للآبار والحفاظ على معدلات وزيادة انتاج البترول والغاز.

------------------------
الخبر : أهم الأخبار اليوم .. «افتتاح السيسى لمشروعات جديدة» يتصدر عناوين صحف الأحد .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - مصر

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق