أهم الأخبار اليوم .. «الخرافات» تعود للفضائيات من جديد.. والإعلانات السبب (تقرير)

0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

استضافت عدد من القنوات الفضائية المصرية، خلال الأيام الماضية، أشخاصًا يدّعي أحدهم أنه «الله، والمسيح»، كما ادّعت أخرى أنها «دابة الله في الأرض، والله أوحى لها»، وترصد «المصري اليوم» في تقريرها التالي، ظهور مُدّعي «الألوهية»، و«دابة الله» على شاشات.

الجمعة الماضية، استضاف سعيد حساسين، عضو مجلس النواب، ومالك قناة «العاصمة»، شخص يدعي أنه «الله»، وقال إنه سيهدم الكعبة المشرفة في عام 2016، محاولا إثبات صحة كلامه بقول الرسول صلى الله عليه وسلم، بأن الكعبة ستهدم في آخر الزمان.

وأضاف «مدّعي الإلوهية» أن نهاية الزمان كان يوم 28 سبتمبر 2015، بنهاية ما وصفه بنهاية العام النووي الرابع، ليقاطعه الدكتور سعيد حساسين، عضو مجلس النواب ومقدم البرنامج، قائلًا: «أمال ما ماموتش ليه لحد دلوقتي؟!».

وبدوره علق الدكتور عبدالله رشدي، أحد علماء الأزهر الشريف، على حديث مدعي الإلوهية قائلًا: «أبقى فكر كده تيجي جنب الكعبة، والملك سلمان هيجيبك من قفاك».

كما استضاف محمد الغيطي في برنامجه على قناة LTC، فتاة تدعي أنها «دابة الله في الأرض، وموحى إليها».

وزعمت «سهير»، خلال استضافتها بالبرنامج مساء الإثنين: «أنا على حق وبتكلم حق وبأمر الله أنا الدابة وفيه آية تؤكد أن المُلك لي، والله أوحى إلي»، وقالت: «دليل أني دابة الله في الأرض، الآية 4 في سورة الإسراء، والآية 55 من سورة الأنفال واللي بتقول إن البشر أصلهم من الدواب».

وحلل صفوت العالم، أستاذ الإعلام بجامعة القاهرة، الظاهرة بأن «الفضائيات تسعى لاستضافة الشخصيات المثيرة للجدل، لاجتذاب قطاع كبير من المشاهدين، وتحقيق نسبة من الإعلانات، رغم معرفتها أن تلك الممارسات غير أخلاقية وغير مهنية».

وقال «العالم»، في تصريحات خاصة لـ«المصري اليوم»، اليوم الثلاثاء، إن «استضافة هذه الشخصيات استثنائية الوجود يُعطي لها نوع من الشرعية، ويُعطيها نوع من المصداقية لدى قطاع من المشاهدين، ويُزيد من سعرها في التعامل مع الجمهور»، بحسب قوله.

وأوضح «العالم» أن «ظهور مثل هذه الشخصيات يُعمق من ثقافة الجهل لدى المواطنين، وينشر أفكار الخرافات لدى قطاع من المجتمع».

وتساءل: «قديما كانت مباحث الآداب تقبض على من يرتكبون تلك الأفعال في الخفاء، لضبط قيم المجتمع، وكانت تنشر أخبارهم في الإعلام للتحذير من جرائمهم، أيه هي الآن»، وأضاف مخاطبا مدينة الإنتاج الإعلامي: «عليكم تحذير تلك القنوات الفضائية التي تستضيف المُلحدين والمشعوذين ومدعي الألوهية وغيره، ولابد من الضبط واتساق الأدوار والتكامل بين مؤسسات الدولة».

واختتم: «يجب على واضعي التشريعات الإعلامية الجديدة الانتباه لمثل تلك الظواهر ومنع وسائل الإعلام منها، لتقديم إعلام يحترم عقل القارئ وفكره».

------------------------
الخبر : أهم الأخبار اليوم .. «الخرافات» تعود للفضائيات من جديد.. والإعلانات السبب (تقرير) .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - مصر

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق