أهم الأخبار اليوم .. معابد اليهود بالإسكندرية.. «آثار أتلفها الإهمال»

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

تواجه المعابد اليهودية، بالإسكندرية، خطرا حقيقيا يهددها بالانهيار في أي لحظة، خاصة بعد موسم النوات وموجات الطقس السيئ التي ضربت المحافظة مؤخرا، ما كان له أثره البالغ على معبد«الياهو هانبى» الذي تعرض منذ أيام قليلة لانهيار جزئى في سقف السلم الخاص بمصلى السيدات بالطابق الثالث، علما بأنه المعبداليهودى المسجل في عداد وزارة الآثار من أصل 6 معابد بالإقليم.

المعبداليهودى، بنى قبل 150 عاما من الآن، والانهيار الذي حدث بسقف السلم كان سببه سوء حالة الطقس وشدة الرياح والأمطار التي تعرضت لها المدينة على مدار اليومين الماضيين، خاصة أن المعبدلم يخضع لأى أعمال ترميم مؤخرا بسبب نقص الاعتمادات المالية.

وحذر خبراء من اندثار حقب زمنية مهمة تجسد تاريخ عائلات يهودية عاشوا في مصر فترة من الزمن، مؤكدين أن هذه المعابد مهددة بالاندثار بفعل الطبيعة وتجاهل ترميمها وصيانتها.

من جانبه، قال محمد مهران، رئيس قطاع الآثار اليهودية بوزارة الآثار، إن المعابد اليهودية تشكل حقبا زمنية مهمة في تاريخ مصر، فضلاً عن كونها توضح مدى التسامح وعدم العنصرية والتعصب الدينى بين فئات الشعب المصرى، ما يدل على سماحة الشعب المصرى مع الأديان الأخرى، موضحا أن في تصريحات لـ«المصرى اليوم»، أن ما تم تسجيله في عداد الآثار 10 معابد فقط على مستوى الجمهورية، 9 منها في القاهرة، ومعبدواحد بالإسكندرية، مشيراً إلى أن لجان فنية وأثرية عاينت المعابد غير المسجلة في بعض المحافظات قبل نحو 15 عاماً بناءاً على طلب من الطوائف اليهودية لضمها، إلا أن اللجان رأت أنها لا ترقى للتسجيل في عداد الآثار لافتقادها الاشتراطات المنصوص عليها في قانون حماية الآثار مثل الزخارف الفنية، والعناصر المعمارية، ومرور المدة القانونية عليها والمقدرة بـ 100 عام.

بدوره أكد محمد متولى، مدير عام الآثار الإسلامية والقبطية واليهودية في الإسكندرية والساحل الشمالى، أن ما يخص الآثار من المعابد اليهودية معبدالياهو هانبى فقط، كونه المعبدالوحيد المسجل في عداد الآثار، ويأتى بعد معبدعدلى، لذلك تحرص الوزارة على توفير الاعتمادات المالية اللازمة لترميمه وصيانته، لأنه يتميز بقيمة تاريخية وفنية وتراثية خاصة، ويحوى النسخ الأصلية من لفائف التوراة.

في السياق نفسه، أوضح محمد عبدالعزيز نجم، مدير عام التوثيق الأثرى بالوجه البحرى السابق، أن الإسكندرية لم يتبق بها إلا 3 معابد فقط من أصل 6، وهى معبددى منشا، ومعبدالمنشية، ومعبدالياهو هانبى، المعروف بالمعبداليهودى مؤكدا أنها صممت على الشكل البازيلكى، وتحمل أشكالا هندسية سداسية (رمز الدولة الصهيونية)، لافتا إلى أنها لم تشهد أي أعمال ترميم منذ إنشائها حتى الآن، وأغلبها في حالة إنشائية سيئة جداً لأنها غير مسجلة بالآثار، عدا «الياهو هانبى» والمسجل في تسعينيات القرن الماضى.

وتابع: «يجب عمل منظومة رسمية متكاملة تضم وزارة الآثار، وهيئة الأوقاف المصرية، وهيئة الأوقاف القبطية، والطائفة اليهودية، لتخصيص ميزانيات طبقاً لقانون الهيئات الإسلامية والقبطية واليهودية لترميم وصيانة هذه المبانى، إضافة إلى سن تشريع جديد يحمى الأماكن التراثية غير المسجلة في وزارة الآثار».

------------------------
الخبر : أهم الأخبار اليوم .. معابد اليهود بالإسكندرية.. «آثار أتلفها الإهمال» .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - مصر

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق