أهم الأخبار اليوم .. رؤساء مصر في البرلمان.. خطابات الانكسارات والانتصارات (فيديو)

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

يلقي الرئيس عبدالفتاح السيسي، السبت، خطابه الأول في مقر مجلس النواب، خلال جلسة، يحضرها أعضاء المجلس ووزراء الحكومة.

أخبار متعلقة

  • photo

    البرلمان يستعد لـ«السيسى» بسجادة خضراء

  • photo

    مجلس النواب: خطاب السيسي في البرلمان السبت

  • photo

    «خطاب السيسي أمام النواب وانقلاب قطار بني سويف» يتصدران اهتمامات الصحف

ومنذ إعلان الجمهورية في مصر عام 1953، يلقي رؤساء الجمهورية خطابات إلى أعضاء المجلس والشعب المصري، وعادة ما تأتي الخطابات للحديث عن التحديات، التي تواجه البلاد، إضافة إلى ما تم إنجازه، وألقى 4 رؤساء منتخبون خطابات أمام البرلمان، سواء في الجلسات الافتتاحية أو الجلسات العامة، نستعرضها في التقرير التالي:

محمد مرسي.. مصر لن تركع

كان الرئيس الأسبق، محمد مرسي، آخر رؤساء مصر المنتخبين، الذين ألقوا كلمة أمام البرلمان.

وألقى مرسي كلمة، أمام مجلس الشورى، في 29 ديسمبر 2012 لعدم وجود مجلس شعب بعد حله بحكم قضائي في يونيو من نفس العام، وتحدث خلال كلمته عن التحديات الاقتصادية والسياسية، مفردًا وقتًا طويلًا للحديث عن إنجازات حكومته، التي لم يتجاوز عمرها 6 أشهر، آنذاك.

وتطرق الرئيس محمد مرسي إلى الحالة الاقتصادية، قائلا إن «الدولة الحديثة لا يمكن لها توطيد أركانها وسط حالة اقتصادية صعبة وموازين مختلة نتجت عن زمن ساده الفساد وسادت فيه سياسات اقتصادية غير عادلة، لذلك فمنذ أول انعقاد للحكومة وإلى بداية أغسطس الماضي كانت خطواتي واضحة لخطة مكافحة الفقر وسد منابع الفساد».

وأفرد مرسي مساحة واسعة عن الحالة الاقتصادية، وأضاف أن «معدل الاستثمار بلغ 50 مليار جنية بمعدل للاستثمار بلغ 11%، ونجح الاقتصاد المصري خلال الربع الأول من عام 2012 في تحقيق نمو يصل نحو 2.6%، وتابع وصل معدلات التضخم لأدنى مستوياتها على الرغم من التحديات الضخمة التي تواجه الاقتصاد، وأن صافي الاحتياطي الأجنبي وصل إلى 15.5 مليار دولار بزيادة نحو مليار دولار».

وقال إن السياحة سجّلت 4 ملايين سائح خلال 4 أشهر، وهو ضعف ما سجلته خلال الـ6 أشهر من العام الماضي وارتفعت عوائد قناة السويس بزيادة ملياري دولار في ربع عام، وإن من يتحدث عن إفلاس مصر فهو المفلس، فمصر لن تركع طالما لديها القدرة على الإنتاج.

مبارك.. خليهم يتسلوا

«خليهم يتسلوا»، كان هذه الجملة، الأكثر ارتباطا في الأذهان من أخر خطاب ألقاه الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك أمام الاجتماع المشترك لمجلسي الشعب والشورى في 19 ديسمبر 2010، تعليقًا على تشكيل المعارضة برلمانًا موازيًا، وعلى مدار 30 عامًا، قضاه، في السلطة، ألقى خطابات كثيرة أمام مجلسي الشعب والشورى، وتحدث مبارك عن انحيازه للفقراء خلال حديثه عن قانون التأمين الصحي قائلا «ما هو كلنا كنا فقرا».

وأعلن عن الانتهاء من الدراسات الفنية لبناء 4 محطات نووية، كما طرح برنامجا للقوانين المعروضة على مجلس الشعب مشيرا أن قانون التأمين الصحي يتصدر هذه القوانين بالإضافة لمشروعات قوانين لتنظيم التجارة الداخلية والمعاملات التجارية والإدارية وقانون لتنظيم استخدامات أراضي الدولة.

وأشاد مبارك بالاقتصاد المصري، مشددًا على أنه صمد أمام أزمتين عالميتين متعاقبتين ولم تمد مصر يدها لأحد، منوها في هذا الصدد بسياسات الإصلاح الاقتصادي التي أعطت قوة جديدة للاقتصاد ودفعت به لانطلاقة قوية بمعدلات نمو مرتفعة.

وأدى مبارك اليمين الدستورية، أمام البرلمان 5 مرات، أولها في في 14 أكتوبر 1981، والثانية، في 5 أكتوبر 1987، ولفترة رئاسية ثالثة عام 1993، والرابعة في سبتمبر 1999، وكانت الأخيرة في عام 2005.

السادات.. الانتصار والسلام

بدأ الرئيس الراحل محمد أنور السادات، علاقة بالبرلمان، من اليوم الأول له في رئاسة الجمهورية، إذ أدى أمامه اليمين الدستورية أمام مجلس الأمة في 7 أكتوبر عام 1970، بعد وفاة الرئيس عبدالناصر، إثر أزمة قلبية في سبتمبر 1970.

ومن أبرز خطابات السادات في مجلس النواب، خطابه في أعقاب انتصارات أكتوبر 1973، 14 أكتوبر 1973، معلنًا انتصار القوات المسلحة المصرية.

وأعلن السادات أمام البرلمان، استعداده الذهاب إلى إسرائيل، لبحث إمكانية تحقيق السلام معها، وكان الخطاب الأشهر والأخير للسادات في يوم 5 سبتمبر 1981، إذ تحدث فيه عن الفتنة الطائفية، وأعلن عن اعتقال عدد من السياسيين والشباب.

جمال عبدالناصر.. الشعب القائد

تحدث الرئيس جمال عبدالناصر، في المرة الأولى أمام مجلس النواب عام 1965، بعد انتخابه رئيسًا للجمهورية باستفتاء الشعبي، وفقًا لدستور عام1956.

وأدى عبدالناصر، اليمين الدستورية أمام مجلس الأمة، معلنًا أنه ليس له مطلب إلا أن تتاح له الفرصة للخدمة العامة في أي موقع يرى الشعب القائد أن يضعه فيه، وقال، في أول خطاب له أمام النواب: «إذا أبدى الشعب رأيا واضحا يوم الانتخابات بأنه يريد مني أن أخدم في موقع رئاسة الجمهورية سأطيعه مؤمنا أنه أمري»

وألقى عبدالناصر خطابًا في البرلمان أمام الجلسة الافتتاحية لمجلس الأمة في ٢٣ نوفمبر ١٩٦٧ بعد 5 أشهر من الهزيمة في حرب 1967.

وتضمن الخطاب الرئيس تأكيده أن الفترة من أصعب الفترات في تاريخ مصر، وأصعب من أيام الهزيمة نفسها، مؤكدا على أن نكسة 67 ضربة شديدة وسببت صدمة نفسية كبيرة لجميع المصريين.

------------------------
الخبر : أهم الأخبار اليوم .. رؤساء مصر في البرلمان.. خطابات الانكسارات والانتصارات (فيديو) .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - مصر

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق