أهم الأخبار اليوم .. ماذا يعني تحويل وزير الصحة لـ«التأديب» بالنقابة؟

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

يواجه الدكتور أحمد عماد، وزير الصحة، أزمة مع نقابة الأطباء، بعد امتناعه عن حضور الجمعية العمومية الطارئة التي دعت إليها النقابة، لبحث تداعيات اعتداءات أمناء شرطة على أطباء مستشفى المطرية التعليمي، وقد يؤدي الأمر إلى اسقاط عضوية الوزير ومنعه من مزاولة المهنة حال تصاعد الأزمة.

وكانت الجمعية العمومية الطارئة قررت للأطباء، اليوم الجمعة، تحويل الدكتور أحمد عماد الدين، وزير الصحة، للجنة التأديب بالنقابة لعدم دفاعه عن الأطباء، كما طالب الحضور بالإجماع على إقالة الوزير من منصبه.

أعلنت منصة الجمعية العمومية للأطباء، تسجيل 10 آلاف طبيب في الجمعية العمومية.

واعتمدت الجمعية العمومية الطارئة للأطباء اللائحة الداخلية للنقابة، الصادرة من وزير الصحة السابق، محمود محمد محفوظ، في 1 يونيو 1974.

وحدد الباب السابع من لائحة النقابة، النظام التأديبي، إذ نصت المادة 76 على أن ينشأ بالنقابة العامة، سجلًا مسلسل الصفحات، وتقيد وترقم فيه الدعاوى التأديبية المرفوعة على الأعضاء بحسب ورود مستنداتها.

كما حددت اللائحة جهات الإحالة إلى المحاكمة التأديبية وقصرتها في مجلس النقابة العامة، أو مجالس النقابات الفرعية أو النيابات العامة.

وبموجب المادة 77 من اللائحة، يخطر سكرتير النقابة، العضو المحال للتأديب، بتاريخ الجلسة وملخص التهم المنسوبة إليه من واقع قرار الإحالة مع تكليفه بالحضور، بالجلسة المحددة لتقديم دفاعه، ويشترط أن يخطر كتابة، قبل موعد الجلسة بـ15 يومًا على الأقل.

سرية جلسات التأديب

واشترطت المادة 79 من لائحة النقابة، سرية الجلسات، وحصر حضورها على كل من ممثل الاتهام المختص والطبيب المحال للمحاكمة ومن يوكله للدفاع عنه.

كما اشترطت اللائحة، أن قرارات هيئة التأديب بأغلبية أراء أعضائها، كما نصت على توقيع الأعضاء والرئيس على مسودة القرار.

العقوبات

وحددت المادة 84 من اللائحة، قرارات هيئة التأديب واجبة النفاذ فور صدورها، إذا كانت عقوبات بـ«التنبيه، الإنذار، اللوم، والغرامة».

ويمكن للنقابة، إصدار عقوبة بالوقوف عن مزاولة المهنة وإسقاط العضوية، لكنها حددت إجراءات اتخاذ مثل هذه العقوبات باستئناف الطبيب المعاقب، خلال 30 يومًا.

إحالة وزيرة سابقة للتأديب

تكرر نفس الأمر مع وزيرة الصحة السابقة مها الرباط، إذ قررت الجمعية العمومية الطارئة بنقابة الأطباء، في 19 فبراير 2014، إحالة د. مها الرباط، وزيرة الصحة إلى لجنة آداب المهنة، بعد التحقيق معها لتجاهلها مطالب الأطباء، بالإضافة إلى إحالتها لأحد الأطباء للنيابة العامة.

إلا أن بعد أقل من أسبوع، تقدمت الحكومة التي كان يرأسها الدكتور حازم الببلاوي باستقالتها، إلى الرئيس المؤقت عدلي منصور.

محافظ سوهاج

وفي ديسمبر 2015، دخلت النقابة في أزمة مع الدكتور أيمن عبد المنعم ، محافظ سوهاج، وأحالته إلى لجنة «التأديب»، قبل أن يعتذر المحافظ، وتنتهي الأزمة.

وأحالت النقابة، المحافظ، عقب قيامه بإحالة الدكتور أحمد فوزى نقيب أطباء المحافظة إلى النيابة الإدارية على خلفية تصريحات له بانهيار الخدمات الصحية بالمحافظة ورفض الأطباء العمل بالوحدات الصحية لعد صرف حافز مناطق نائية لهم وقيام الأطباء بالرد على المحافظ بعقد جمعية عمومية طارئة والمطالبة بإقالته وإحالته بصفته طبيبا إلى مجلس تأديب بالنقابة العامة للأطباء .

وحضر المحافظ،اجتماع الجمعية العمومية الغير عادية للنقابة بالمحافظة، واعتذر للنقيب وأطباء سوهاج ، مؤكد على احترامه لجميع أعضاء المهن الطبية.

محافظ سوهاج ينهى أزمته مع «الأطباء» - صورة أرشيفية

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

------------------------
الخبر : أهم الأخبار اليوم .. ماذا يعني تحويل وزير الصحة لـ«التأديب» بالنقابة؟ .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - مصر

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق