عاجل

أهم الأخبار اليوم .. رئيس لجنة الإدارة المحلية يتهم وزارة الزراعة بإهدار المليارات بسبب «التعديات»

0 تعليق 3 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اتهم أحمد السجينى، رئيس لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، وزارة الزراعة بالمساهمة فى إهدار مليارات الجنيهات على الدولة، قائلا: هناك حالات وضع يد جادة وأخرى غير جادة على أراضى الدولة وعندما يذهب المواطنون للوزارة فإنهم يعانون من سوء المعاملة، و«الزارعة» ساهمت فى ضياع المليارات على الدولة.

وأضاف «السجيني»، خلال اجتماع اللجنة الأحد، أثناء مناقشة 17 طلب إحاطة بشأن التعدى على أراضى الدولة، وآخر بشأن أوضاع الأراضى بمنطقة وادى النطرون: «هناك ازدواجية بين محافظة البحيرة وهيئة التنمية الزراعية، والمواطن بيعانى».

ووجه حديثه لممثلى الوزارات والهيئات التى شاركت فى الاجتماع للرد على طلبات الإحاطة: «من يعتقد أنه حضر إلى لجنة برلمانية علشان يقول بيان ويمشى فهو مخطئ، أنا مش موظف ولا أتعامل بهذا المنطق ولا أضيع من وقتى 5 دقائق دون إنتاج». ووصف «السجيني» قرار رئيس مجلس الوزراء الصادر برقم 2041 لسنة 2006، بناء على توصية من يوسف بطرس غالى، وزير المالية الأسبق، بشأن التصرف فى أراضى الدولة، بالقرار المعيب، الذى تسبب فى إهدار أموال الدولة، مشيرا إلى مشكلات محافظة البحيرة الخاصة بتقنين أوضاع وضع اليد على بعض الأراضى، بأنه على الرغم من كون القرار الحفاظ على أراضى الدولة، إلا أنه أدى لتعديات واسعة. وتابع: اللجنة مع تيسير إجراءات طلبات الحصول على أراضى الدولة بالساحل الشمالى وليس التفريط فى الأرض.

وأوضح أن اللقاءات مع المحافظين ليست استجوابات، لكن تأتى فى إطار المحاولات لحل المشكلات التى تعانى منها المحافظات، مشيرا إلى أن محافظتى البحيرة والوادى الجديد لهما خصوصية لمساحتهما الشاسعة.

وشدد «السجيني» على أهمية زيادة مخصصات المالية لقطاعات الشرطة خلال العام المالى 2017/2018 فيما يتعلق بالمرافق والمرور، من أجل هيكلة الموارد البشرية ودعم التقنيات، قائلا: نؤمن بأن الشرطة المتخصصة هى الذراع الرئيسية لإعادة هيبة الدولة وضبط الشارع.

من جانبها، قالت المهندسة نادية عبده، محافظ البحيرة، إن هناك مافيا تعتدى على أراضى الدولة ويتم التصدى لها بكل قوة، وأنها فوجئت بشخص ذى مركز كبير وترشح لمنصب مرموق مع موظف بـ«أملاك الدولة» يطالب بتقنين أراض بكفر الدوار بالمحافظة، واكتشفت أن مساحة الأرض 18 فدانا، وتقدر قيمتها بـ100 مليون. وأضافت: هناك أفراد تضع يديها على الأراضى بحجة أن الأوراق الخاصة بامتلاكها تم حرقها أثناء الثورة، ولفتت إلى أنه تمت إزالة الكثير من التعديات، قائلة: هناك صراع بين الوطن والمعتدين.

وطالب النائب معتز بالله النجار بضرورة توفير قطعة أرض بديلة لمقابر دمنهور: قائلا: «فوق التكدس ده العيال الصيع بيروحوا يضربوا فيها إبر، وده ميصحش»، وحمل المحافظة المسؤولية عن توفير أى قطعة أرض، فيما أكدت محافظ البحيرة أن المشكلة فى طريقها للحل.

وحذر النائب محمد صلاح خليفة من «عودة ظاهرة الجراكن ونقص المياه بالتزامن مع قرب شهر رمضان».

------------------------
الخبر : أهم الأخبار اليوم .. رئيس لجنة الإدارة المحلية يتهم وزارة الزراعة بإهدار المليارات بسبب «التعديات» .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - مصر

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق