بالصور.. إنهاء أول خصومة ثأرية ضمن «سوهاج خالية من الدم والثأر» برعاية الأزهر

0 تعليق 39 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أعلنت مديرية أمن سوهاج إنهاء أول خصومة ثأرية بالمحافظة ضمن تفعيل المبادرة التي أطلقتها المديرية برعاية «الأزهر الشريف» تحت عنوان «سوهاج خالية من الدم والثأر في عام 2016».

وشهد الدكتور عباس شومان، وكيل مشيخة الأزهر الشريف، وقائع الصلح الجماهيري الذي عقد الجمعة، لإنهاء الخصومة بين عائلتي «السلاسل» و«زعير» بمدينة طهطا بحضور اللواء أحمد أبوالفتوح، مدير أمن سوهاج، وعدد من القيادات الأمنية والتنفيذية والشعبية والعمد والمشايخ وعلماء الدين الإسلامي ورجال الدين المسيحي وما يقرب من 3 آلاف شخص من الأهالي، وجرت مراسم الصلح بقيام أسرة المتهم من عائلة «السلاسل» بتقديم القودة «الكفن» لأسرة القتيل من عائلة زعير والقسم على كتاب الله أن يكون الصلح جديا وناهيا للنزاع القائم بين العائلتين.

وأكد وكيل الأزهر، في كلمته خلال الصلح، أن مشيخة الأزهر الشريف تأخذ على عاتقها القضاء على عادة الثأر الذميمة في كل ربوع مصر خاصة في محافظات الصعيد وأن لجنة المصالحات بالأزهر التي شكلها الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر، نجحت خلال فترة وجيزة من عملها في حل عدد من قضايا الثأر الكبيرة التي كانت تؤرق الأهالي وأجهزة الأمن بالمحافظات، مشيدا بالمبادر التي أطلقتها مديرية أمن سوهاج برعاية الأزهر للقضاء على ظاهر الثأر بالمحافظة وإنهاء جميع الخصومات الثأرية بها خلال العام الحالى الجديد.

وأشار وكيل الأزهر الشريف إلى أهمية تصحيح المفاهيم المغلوطة في الخصومات الثأرية وبيان الضوابط الشرعية ‏التي تستوجب القصاص وأهمية نشر ثقافة العفو والتسامح وقبول الدية كمفاهيم شرعية أوصى بها الإسلام، مؤكدا أن الأزهر لا يدخر جهدا في دعم الجهود التي تسعى لإيقاف نزيف الدم والقضاء على ثقافة الثأر والقتل بين المصريين.

وناشد وكيل الأزهر الشريف أطراف الخصومات الثارية احترام أحكام القضاء، وتقديم ثقافة العفو والتسامح وتعليمها لأبنائهم، محذرا من تشجيع الأطفال وتعليمهم حمل السلاح مما يسهم في نقل الأحقاد بينهم وتشجيعهم على ثقافة القتل حتى تسود بينهم شريعة الغاب التي لا تورث إلا الخراب والدمار والفوضى.

من جانبه وجه اللواء أحمد أبوالفتوح، مدير أمن سوهاج، الشكر للأزهر الشريف على دعمه ورعايته لمبادرة المديرية بالقضاء على الثأر بالمحافظة خلال عام 2016، مؤكدا أن المبادرة تستهدف إنهاء الخصومات الثأرية عبر تنفيذ الأحكام الصادرة وسرعة القبض على المطلوبين وفحص الخصومة وتحديد تكييفها القانوني والشرعي ما إذا كانت قتل خطأ أو شبه خطأ أو عمدا والدفع بالعمد والأستعانة بالمشايخ وعلماء الدين وأصحاب الرأى لإقناع الطرفين بقبول شرع الله الذي يبدأ من العفو وينتهي بقبول الدية.

إنهاء أول خصومة ثأرية ضمن «سوهاج خالية من الدم والثأر» برعاية الأزهر
إنهاء أول خصومة ثأرية ضمن «سوهاج خالية من الدم والثأر» برعاية الأزهر
إنهاء أول خصومة ثأرية ضمن «سوهاج خالية من الدم والثأر» برعاية الأزهر
إنهاء أول خصومة ثأرية ضمن «سوهاج خالية من الدم والثأر» برعاية الأزهر
إنهاء أول خصومة ثأرية ضمن «سوهاج خالية من الدم والثأر» برعاية الأزهر
إنهاء أول خصومة ثأرية ضمن «سوهاج خالية من الدم والثأر» برعاية الأزهر
إنهاء أول خصومة ثأرية ضمن «سوهاج خالية من الدم والثأر» برعاية الأزهر

اشترك وتابع الصعيد وأخباره لحظة بلحظة

------------------------
الخبر : بالصور.. إنهاء أول خصومة ثأرية ضمن «سوهاج خالية من الدم والثأر» برعاية الأزهر .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - مصر

أخبار ذات صلة

0 تعليق