عاجل

أهم الأخبار اليوم .. أسعار السجائر.. الأبرز في صحف الأربعاء

0 تعليق 10 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أبرزت صحف القاهرة الصادرة صباح اليوم الأربعاء، القمة «المصرية القبرصية اليونانية» التي عقدت بنيقوسيا أمس بين الرئيس عبدالفتاح السيسي ونظيره القبرصي نيكوس أنستاسياديس، ورئيس الوزراء اليوناني أليكسيس تسيبراس، بالإضافة إلى عدد من أخبار الشأن المحلي.

وعن القمة الثلاثية الخامسة بنيقوسيا، ذكرت صحيفة «الأخبار» أن الرئيس عبدالفتاح السيسي ونظيره القبرصي نيكوس انستاسياديس ورئيس الوزراء اليوناني أليكسيس تسيبراس أكدوا أهمية آلية التعاون الثلاثي وأشادوا بما تعكسه دورية اجتماعاتهم من قوة العلاقات بين الدول الثلاث وحرصها على مواصلة تعزيز أطر التعاون القائمة وتوسيعها لتشمل مجالات جديدة، جاء ذلك خلال القمة الثلاثية المصرية القبرصية اليونانية الخامسة التي اختتمت أعمالها أمس في نيقوسيا .

ونقلت الصحيفة عن السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية أن فعاليات القمة بدأت بجلسة مباحثات بين الزعماء الثلاثة، تلتها جلسة مباحثات موسعة بحضور وفود الدول الثلاث.

وأضاف أنه تم خلال القمة استعراض الموقف التنفيذي للمشروعات الجاري تنفيذها في إطار الآلية، من بينها مركز الإبداع المشترك لتكنولوجيا المعلومات بمدينة برج العرب.

وذكر المتحدث الرسمي أن القمة الثلاثية تناولت عدداً من القضايا والملفات الإقليمية والدولية، خاصة في ضوء التوقيت الدقيق والتطورات المتلاحقة والمتشابكة التي تمر بها منطقتا الشرق الأوسط وشرق المتوسط، حيث تم التوافق خلال المباحثات على مواصلة التشاور والتنسيق إزاء مُجمل تلك التطورات، وأكدت الدول الثلاث التزامها بالعمل المشترك على الحفاظ على أمن واستقرار المنطقة، وتحقيق تطلعات شعوبها نحو السلام والاستقرار والتنمية، فضلاً عن تعزيز جهود مواجهة الإرهاب والفكر المتطرف، والتصدي للخطر الذي يمثله على مقدرات شعوب المنطقة والعالم.

وعن المؤتمر الصحفي المشترك للزعماء الثلاثة، ذكرت صحيفة «الأخبار» أن الرئيس عبدالفتاح السيسي أكد أن آلية التعاون الثلاثية بين مصر واليونان وقبرص بدأت بهدف تعزيز التعاون الاقتصادي لكنها تحولت منذ إطلاقها في القاهرة إلى أحد أركان الحفاظ على الأمن والاستقرار.

وأوضح أن تلك الآلية تستهدف استمرار دور بلادنا في المستقبل، وشدد على ضرورة تكاتف الجهود الدولية لمواجهة خطر الإرهاب باعتبار أن توفير حياة آمنة هو أبسط حقوق الإنسان لمواطنينا.

وأضاف الرئيس «تدركون أن آلية التعاون بين بلادنا بدأت بهدف تعزيز التعاون الاقتصادي وترسيخ العلاقات السياسية المستقرة بين دولنا، إلا أنني أستطيع أن أؤكد وكُلّي ثقة، أن تلك الآلية تحولت منذ إطلاقها من القاهرة في ١١ نوفمبر ٢٠١٤، إلى أحد أهم أركان الحفاظ على الأمن والاستقرار في منطقة شرق المتوسط».

وفي ختام كلمته تطلع الرئيس لأن تشهد القمة المقبلة مزيداً من العمل المشترك من أجل تعزيز التعاون، وأن تُعقد في أجواء أكثر استقراراً لمنطقتنا.

ومن جانبه، قال رئيس قبرص نيكوس انستاسياديس إن المشاورات التي جرت أتاحت الفرصة لمناقشة سبل دعم التعاون في مجالات جديدة على رأسها الطاقة، وتم الاتفاق على أن اكتشافات الغاز الجديدة يجب أن تكون عاملا لمزيد من التعاون الإقليمي بما يحقق رخاء واستقرار شرق المتوسط، إضافة إلى ذلك يجب على القطاع الخاص تبني مبادرات مهمة لتوطيد خطط التعاون بين البلدان الثلاثة في هذا المجال.

وأشار إلى أن الاتفاق على تكثيف التعاون ليس على مستوى الدول الثلاث فقط لكن أيضا الاتحاد الأوروبي لمواجهة ظاهرة الهجرة غير الشرعية.

وتطرق الرئيس القبرصي إلى التعاون الممتد في مجال تكنولوجيا الاتصالات، وأعلن بدء عمل شبكة الابتكارات للتعاون بين البلدان الثلاثة في مجال تكنولوجيا الاتصالات وهو ما يخدم الأعمال بها لتحقيق التنمية ودفع عجلة الاقتصاد، مشددا على أهمية الحفاظ على التراث الثقافي للبلدان الثلاثة.

ومن جانبه، أكد أليكسيس تسيبراس رئيس الوزراء اليوناني أن التعاون الثلاثي يقود للرخاء في منطقة تعاني كثيرا من الاضطرابات، قائلا نحن نمر بفترة صعبة، في مفترق طرق بالشرق الأوسط وأوروبا، ولدينا هدف مشترك في ظل هذا المناخ الصعب، وأكد أنه وسط التوترات هناك فرص، ومن الممكن أن نلعب دورا بناء لإحياء السلام كمحور للاستقرار بالمنطقة بالإضافة للتعاون في قطاعات الطاقة والنقل والسياحة والأمن والدفاع.

وأضاف: الْيَوْمَ نشعر ببالغ السعادة لمتابعة نتائج اجتماعاتنا إلى افتتاح مزرعة الزيتون التي ترمز للجهد المشترك، إلى جانب مركز الابتكارات بمصر وفرعيه بقبرص واليونان لتوفير فرص للشباب، فضلا عن وجود تعاون في مجال الموانئ والثقافة فنحن أحفاد أقدم حضارتين على وجه الأرض.

وأوضح أنه تم الاتفاق على تكثيف التعاون في مجال الطاقة سواء في اكتشافات الغاز أو الربط الكهربي، لأن التعاون بمثابة جسر بين أوروبا وأفريقيا، وأشار إلى مشروع مهم لتحقيق ذلك من خلال الموانئ المصرية وميناء كريت.

وحول التحديات المشتركة،أكد تسيبراس أن التعاون الثلاثي نجح في التعبير بوضوح عن الإدراك المشترك لمواجهتها من خلال احترام القانون الدولي للحفاظ على الحقوق وحل الخلافات مع الدول المجاورة، مؤكدا أنه ليس هناك تحالف لمواجهة قوى أخرى ولكن من أجل التعاون.

وعن القمة المصرية اليونانية بين الرئيس عبدالفتاح السيسي ورئيس الوزراء اليوناني إليكسيس تسيبراس، ذكرت صحيفة «الأخبار» أن الرئيس السيسي أكد استمرار مصر في جهودها للدفع نحو التوصل لحلول سياسية للأزمات بالمنطقة، في إطار موقفها الثابت بدعم سيادة الدول على أراضيها، وترسيخ مؤسساتها الوطنية لتكون قادرة على ملء الفراغ الذي ينتشر فيه الإرهاب، وبهدف استعادة الاستقرار في المنطقة وتوفير الأمن لشعوبها.

ونقلت الصحيفة عن السفير بسام راضي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية قوله إن اللقاء شهد إشادة بالمستوى الذي وصلت إليه العلاقات بين مصر واليونان مؤخراً، خاصةً منذ إطلاق آلية التعاون الثلاثي، كما أشار الرئيس ورئيس الوزراء اليوناني إلى إعلان عام ٢٠١٨ عاماً للصداقة المصرية اليونانية، وأكدا أهمية استغلال هذه الفرصة لإبراز النتائج الإيجابية لتطور العلاقات بين البلدين وأثرها في تلبية طموحات الشعبين الصديقين لتحقيق التنمية.

كما بحث السيسي وتسيبراس سبل تعزيز العلاقات الثنائية على كافة الأصعدة الاقتصادية والتجارية والثقافية، وأكدا حرص البلدين على تعزيز أطر التعاون القائمة بينهما ودفعها لآفاق أرحب.

وأضاف المتحدث الرسمي أن اللقاء تناول مستجدات الأوضاع في منطقتي الشرق الأوسط والبحر المتوسط، وسبل التصدي للإرهاب وجهود تسوية الأزمات القائمة بالمنطقة، حيث توافقت وجهات نظر الدولتين حول الموضوعات المطروحة.

وعن الشأن المحلي، ذكرت صحيفة «الأهرام» في صفحتها الأولى أن المتحدث العسكري العقيد تامر الرفاعي صرح بأن 4 تكفيريين شديدي الخطورة لقوا مصرعهم خلال مداهمات قوات إنفاذ القانون بالجيش الثاني الميداني للبؤر الإرهابية بشمال سيناء.

وأوضح أن المداهمات أسفرت عن اكتشاف وتدمير عدة أوكار إرهابية تحتوي على كميات كبيرة من العبوات الناسفة والمواد المتفجرة والاحتياجات الإدارية الخاصة بالعناصر التكفيرية وضبط عربة ربع نقل مخبأ بداخلها نحو 25 ألف طلقة ذخيرة ومواد تستخدم في تصنيع العبوات الناسفة في أحد المعابر المؤدية إلى شمال سيناء.

وأكد المتحدث العسكري أن القوات تواصل استكمال عملياتها للقضاء على باقي البؤر الإرهابية واقتلاع جذور الإرهاب بشمال سيناء.

وتحت عنوان «إسماعيل يبحث تحسين الخدمات لأهالي الوراق»، ذكرت صحيفة «الأهرام» أنه في إطار حرص الدولة على متابعة الجهود المبذولة لتطوير العشوائيات، عقد المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء اجتماعا موسعا أمس لبحث تحسين الخدمات بجزيرة الوراق بحضور وزير الإسكان ومحافظ القاهرة ورؤساء الهيئة الهندسية للقوات المسلحة والمجتمعات العمرانية والتخطيط العمراني، وممثلي عدد من الجهات المعنية.

وأوضحت الصحيفة أن الاجتماع استعرض عددا من الأفكار والمقترحات الخاصة بتطوير الخدمات المقدمة للمواطنين في الجزيرة، وكيفية تحسين جودتها بصورة مستمرة حيث تم تأكيد اهتمام الدولة بتلبية مطالب أهالي الجزيرة.

وفي الشأن البرلماني، ذكرت صحيفة «الأهرام» أن مجلس النواب وافق في جلسته أمس برئاسة الدكتور على عبدالعال على مشروع قانون مقدم من الحكومة بتعديل قانون القيمة المضافة، رقم ٦٧ لسنة ٢٠١٦، بزيادة الضريبة على التبغ ومنتجاته من السجائر والمعسل وتوسيع الشرائح الضريبية لأسعار بيع السجائر، ويقضى مشروع القانون برفع قيمة الضريبة المضافة على السجائر بواقع ٧٥ قرشا للشريحة الأولى التي يتراوح سعرها ما بين ١٣ إلى ١٨ جنيها و١٢٥ قرشا لكل من الشريحة الثانية التي يتراوح سعرها ما بين ٢٣ إلى ٣٠ جنيها والثالثة التي يزيد سعرها على ٣٠ جنيها، كما نص مشروع القانون على زيادة ضريبة الجدول على المعسل والنشوق والمدغة ودخان الشعر المخلوط وغير المخلوط المستورد لتصبح ١٧٥٪ بدلا من ١٥٠٪ .

وأكدت المذكرة الإيضاحية للقانون أن الزيادات التي تم إقرارها تهدف إلى إحداث التوازن المالى بالمحافظة على نسب العجز المستهدف وأن الحصيلة المتوقعة من هذا التعديل ستوجه لأوجه الإنفاق العام في مختلف المجالات وعلى الأخص قانون التأمين الصحى المزمع صدوره والتعليم وبرامج الحماية الاجتماعية وغيرها من البرامج التي تمس الحياة اليومية للمواطنين التي تتضمنها الموازنة العامة.

أما صحيفة «الجمهورية» فذكرت أن المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء ترأس أمس حواراً مفتوحاً بعدد من المستثمرين في قطاع السياحة بحضور وزيري السياحة والآثار في إطار حرص الحكومة على التواصل مع مستثمري قطاع السياحة للاستماع إلى مقترحاتهم وأفكارهم وتبادل الرؤى حول كيفية النهوض بها وأوضحت الصحيفة أن وزير الآثار استعرض عدداً من الأفكار والمقترحات الخاصة بتحقيق الاستفادة القصوى من بعض المقاصد الأثرية من خلال تطويرها واستغلالها في مشروعات سياحية وثقافية متنوعة مع دراسة إمكانية دخول القطاع الخاص كشريك في خطة التطوير بما يضمن الحفاظ على الأصول السياحية وتشغيلها بشكل اقتصادي وعلى النحو الذي يحقق الاستغلال الأمثل للإمكانيات السياحية والثقافية وتوسيع وتنويع المقاصد السياحية في مختلف أنحاء الجمهورية.

كما بحث الاجتماع التنسيق المشترك مع وزارة السياحة من أجل التسويق لمدينة شرم الشيخ وعدد من المقاصد السياحية بما في ذلك المقترحات الخاصة بإقامة أنشطة وفعاليات سياحية خلال الفترة المقبلة.

وتحت عنوان «الكونجرس يطالب بتصنيف الإخوان إرهابية» ذكرت صحيفة «الجمهورية» أن أعضاء الكونجرس الذين قدموا مشروع قانون يهدف إلى تصنيف الإخوان جماعة إرهابية أعدوا خطاباً يطالب وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون بإدراج التنظيم على قوائم الإرهاب.

وأوضحت شبكة فوكس نيوز الأمريكية أن الخطاب الذي تحققت منه وقع عليه 20 عضواً يطالب تيلرسون بدراسة تصنيف الإخوان في قوائم المنظمات الإرهابية لعام 2017 برعاية 63 من المشرعين الأمريكيين.

------------------------
الخبر : أهم الأخبار اليوم .. أسعار السجائر.. الأبرز في صحف الأربعاء .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - مصر

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق