أهم الأخبار اليوم .. إدانات برلمانية لحادث مسجد بالعريش ومطالبات باجتثاث الإرهاب من جذوره

0 تعليق 8 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أدان ائتلاف دعم مصر برئاسة المهندس محمد السويدى الحادث الإرهابى الذي استهدف مسجد الروضة بالعريش بشمال سيناء بعد اقتحام عدد من الإرهابيين وقاموا بتفجير عبوة ناسفة بمحيط المسجد أثناء أداء الصلاة.

وأكد الائتلاف في بيان له أن الحادث وغيره يزيد مصر قيادة وحكومة وشعبا قوة وصلابة في مواجهة ظاهرة الإرهاب الأسود مشيرا إلى انه بعد نجاح القوات المسلحة وأجهزة الشرطة الوطنية في تضييق الخناق على الخلايا والتنظيمات الإرهابية وتوجيه ضربات استباقية ضدهم بدأوا في ارتكاب مثل هذه الجرائم الإرهابية الخسيسة.

وتقدم الائتلاف بخالص التعازى لشهداء الوطن، وتمنياته بالشفاء العاجل للمصابين مؤكدا إصرار الدولة بجميع مؤسساتها وبدعم وتأييد كاملين من الشعب المصرى على اجتثاث الإرهاب من جذوره حتى يتم تطهير مصر كلها .

ووصف النائب أحمد الطنطاوي،عضو تكتل «25-30»أحداث استهداف مسجد الروضة في سيناء بالكارثة التي يندي لها الجبين وتفتقد معاني الإنسانية، مشيرا إلى أن الإرهاب لم يفرق بين مسجد وكنيسة وهو ما يستدعي الاصطفاف الوطني لمحاربة الفكر المتطرف والقضاء عليه.

وشدد الطنطاوي في تصريحات لـ «المصري اليوم»،على ضرورة معاقبة مرتكبي الحوادث الإرهابية وتشديد العقوبة، موضحا أن مقاومة الإرهاب ليست فقط من الجانب الأمني بل بتطوير التعليم والثقافة والتركيز على جانب العدالة الاجتماعية، كما يجب توفير كافة الإمكانيات الحديثة والمتطورة لأجهزة الأمن.

وقال النائب أسامة شرشر في بيان له، إن الإرهاب عندما استهدف الكنائس ولجأ للمساجد مؤخرا يدل على أنه بعيد تماما عن الدين الإسلامي، كما أنه يؤكد أنه يستهدف الدولة المصرية بأكملها، لافتا إلى أن الإرهاب يحاول أن يقلل من الروح المعنوية لكنه لن يفلح وذلك بسبب الضربات الأمنية الموجعة والتي ألحقت في صفوفه أضرارا واسعة.

وقال اللواء خالد خلف الله عضو لجنة الدفاع والأمن القومي،إن الجرائم الإرهابية ستزيد القوات المسلحة والشرطة إصرارا وعزيمة على القضاء على فلول وبراثن الإرهاب في محافظات مصر.

وتابع خلف أن وزير الداخلية اللواء مجدى عبدالغفار أكد للنواب في اجتماع الخميس الماضي أن التضييق والقضاء على التكفيرين في سيناء وعدم وجود مكان أمن لهم في سيناء جعلهم يلجاؤن لمثل هذه العمليات الخسيسة ،وتابع: وزير الداخلية أبلغهم أن الروح المعنوية للضباط والأفراد هي أقوى سلاح في مواجهة الجماعات التخريبية.

وأدان الدكتور أسامة العبد، رئيس لجنة الشؤون الدينية بمجلس النواب الحادث قائلا: الإرهاب لادين له لقتله المصليين في الكنائس والمساجد وأصحابه أبعد ما يكون عن حقيقة الإسلام، الذي حرم سفك الدماء والتخريب.

وتساءل العبدفي بيان له، كيف يمكن أستهدف مسجد يقام في الصلاة والعبادة باسم الدين؟ وإلى أي سند شرعي استند هؤلاء المجرمين باستهدافهم لبيت من بيوت الله، مؤكدًا أن الإرهاب لا دين ولا وطن ولا عقل له، استهدف كنيسة والآن يستهدف المسجد مما يؤكد أن اصحاب هذا الفكر لا يقدسون شيء إلا الإجرام والإرهاب.

وطالب«رئيس دينية النواب» بالضرب بيد من حديد على كل من يمول الجماعات الإرهابية المتطرفة، وضرورة تكاتف البرلمان وجميع مؤسسات الدولة ضد هؤلاء المجرمين السفاحين للدماء .

وطالب النائب عبدالحميد كمال بعقد جلسة طارئة بمجلس النواب بحضور وزير الداخلية وكافة القائمين على العملية الأمنية لبحث الأوضاع بمصر وتوفير كافة السبل والبدائل لتعزيز الوضع الأمني للقضاء على الإرهاب.

------------------------
الخبر : أهم الأخبار اليوم .. إدانات برلمانية لحادث مسجد بالعريش ومطالبات باجتثاث الإرهاب من جذوره .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - مصر

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق