أهم الأخبار اليوم .. تراجع الإقبال على تخفيضات «الجمعة البيضاء»

0 تعليق 3 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

تواصلت فعاليات (الجمعة البيضاء)، أو «بلاك فرايدى»، أمس، فى يومها الأخير، والتى تُعد موسم شراء سنويا عالميا يُقام فى الجمعة الأخيرة من نوفمبر.

وتهافت المستهلكون على المتاجر الإلكترونية منها، فيما أثر ارتفاع الأسعار والخوف من الغش التجارى على إقبال المستخدمين.

«اكتشفت أن تخفيضات (سوق) أحسن من (جوميا)»، مروة أحمد، ثلاثينية، استفادت من فعاليات الجمعة البيضاء لشراء شاشة تليفزيون منزلية، كانت ترغب فى شرائها منذ شهور.

وتحكى «مروة» عن خطوات التأكد من أن الخصومات المعلن عنها حقيقية، قائلة: «رحت محلات وسألت على السعر، وبعدين شوفت نفس المنتج، وتأكدت من الموديل على (سوق)، وقارنت بين أسعار (جوميا وسوق)».

ورغم التسويق الكبير لعروض الجمعة البيضاء، فإنها لا ترى أن العروض كانت مغرية، وبمقارنتها إلكترونياً لحجم التخفيضات فى مصر مع الأسواق الأجنبية، ترى أن المتاجر الإلكترونية المصرية لم تُفعّل تخفيضات عملاقة، ما دعاها إلى الاستفادة من عرض واحد فقط: «عشان ارتفاع الأسعار، السعر لسة كبير جداً بعد الخصم بالنسبة لقبل كدة، عشان كدة مااشتريتش غير الضرورى، لأن ده المعروض فى مصر».

لم تختبر «مروة» بعد المنتج الذى اشترته، وتتأكد أنه لا توجد به عيوب، غير أنها لن تفعل ذلك قبل الشهر المقبل، لأن الشاشة ستصلها خلال شهر: «فرق سعر 1000 جنيه خلانى أتخلى عن سرعة الشحن، بالإضافة لأنى فاهمة إن ده أكيد وقت ضغط عليهم»، فيما تؤكد أنها ترصد هذا العام ضعفا فى الإقبال على العروض بين معارفها، موضحة: «الأسعار حتى بعد الخصم مش مشجعة حد يشترى!».

آية أحمد، صيدلانية عشرينية، قررت الاستفادة هذا العام من عروض الجمعة البيضاء، للتغلب على ارتفاع أسعار ملابس الشتاء، وذهبت إلى واحد من أشهر المراكز التجارية بمنطقة مدينة نصر، والذى يشتمل على متاجر عدد من الماركات العالمية.

ورغم حديث «مروة» عن ضعف الإقبال على المتاجر الإلكترونية، فإن «آية» تؤكد أن الوضع على أرض الواقع كان مختلفاً: «الدنيا كانت زحمة جداً، والناس كانت بتخطّف من بعض الحاجة». وعن تقييمها للمعروض تقول: «أغلب التخفيضات كانت على الحاجات القديمة، الحاجات فرز تانى أصلاً».

واشترت «آية» حقيبتى يد من إحدى الماركات الشهيرة، وكُتب على ورقة السعر الخاص بها أنها مُخفضة بنسبة 50%، لكن غَلّ ارتفاع الأسعار يد «آية» عن مزيد من المشتريات، الأمر الذى لم يتأثر به مشترون آخرون: «الناس كانت واقفة طوابير على الكاشيرات، كان فيه راجل قدامى اشترى بـ7000 جنيه هدوم وشنط».

وتداول رواد التواصل الاجتماعى عددا من الأدوات المفيدة للمستهلكين للتأكد من جدوى الخصومات الإلكترونية فى جمعة التخفيضات، ومن بينها موقع «كان بكام»، كتطبيق للحد من الغش التجارى والتخفيضات المزيفة، ويعرض الموقع السعر الحالى للسلعة المخفضة وسعرها قبل الخصومات، للتأكد أن الخصم المعلن عنه ليس تخفيضاً وهمياً، فيما يعرض قائمة بالمنتجات الأكثر انخفاضاً.

وشهدت المولات وعدد من سلاسل محال الجملة و«هايبرات» الملابس والمواد الغذائية والأجهزة الكهربائية فى الإسكندرية زحاما شديداً، فى جمعة التخفيضات، حيث توافد المئات من مواطنى الإسكندرية على المولات، عقب الانتهاء من صلاة الجمعة، للحصول على التخفيضات والعروض الخاصة التى أعلنتها الشركات والسلاسل التجارية فى الإسكندرية.

------------------------
الخبر : أهم الأخبار اليوم .. تراجع الإقبال على تخفيضات «الجمعة البيضاء» .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - مصر

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق