أهم الأخبار اليوم .. رئيس الوزراء لـ«المواطنين»: لا تنتظروا «تساقط ثمار النمو» عليكم

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قال المهندس شريف إسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، إنه يجب ألا ينتظر المواطن أن تتساقط عليه ثمار النمو، وإنه لابد أن يعمل لرفع هذه المعدلات، موضحا أن معدل النمو فى مصر خلال السنوات الخمس الماضية بلغ 2%، ووصل العام الماضى 2.4%.

وأضاف أن الحكومة تعمل على رفع معدلات النمو إلى 6% ليشعر بها جميع المواطنين، وأن التنمية تبدأ من خلال العمل والإنتاج وتطوير البنية التحتية، ولابد أن تصل نتائجها إلى المواطن البسيط فى جميع المحافظات.

وتابع رئيس الوزراء، خلال افتتاح تطوير معهد التخطيط القومى، أمس، بمشاركة وزراء التخطيط، التنمية المحلية، البيئة، التضامن الاجتماعى، التجارة والصناعة، المالية، والاستثمار، إلى جانب محافظ القاهرة، ورئيس جهاز التعبئة العامة والإحصاء، أن الاقتصاد المصرى يواجه عجزاً فى الموازنة بلغ خلال الأعوام الماضية 12.2%، ثم انخفض العام الماضى إلى 11.5%، وأن ذلك العجز بالإضافة إلى الأعباء التى تتمثل فى الإنفاق الحتمى، وخدمة الدين وأقساطه، والأجور، ودعم السلع والمنتجات الأساسية، وتطوير البنية التحتية التى تعانى من مشكلات، بدا جلياً فيما حدث فى الإسكندرية والبحيرة بعد سقوط الأمطار الغزيرة.

وقال إن الدولة تواجه عجزاً فى ميزان المدفوعات، نظراً لزيادة الواردات التى تمثل ضغطاً على العملة الصعبة والضرورية، لتوفير الاحتياجات الأساسية من السلع الغذائية والغاز والمشتقات البترولية.

وأضاف أن الخدمات فى مصر لا تتم إدارتها بصورة اقتصادية، حيث تقدم الخدمة بسعر أقل من التكلفة الخاصة بها، وأن هناك عجزا فى تطوير هذه الخدمات وصيانتها والحفاظ عليها.

وتابع «إسماعيل» أن الحكومة تدرك ضرورة العمل بشكل اقتصادى فاعل دون المساس بحقوق غير القادرين ومحدودى الدخل، ووضع جدول زمنى مناسب.

وقال رئيس الوزراء إن المرحلة المقبلة تتطلب التعامل بشفافية كاملة ووضوح تام فى طرح المشكلات أمام المجتمع حتى يمكن العمل سوياً على حلها.

وأضاف، بحسب حسام القاويش، المتحدث الرسمى باسم المجلس، أن التحديات الكبيرة التى يواجهها الوطن تحتاج إلى تكاتف جميع القوى الوطنية، والسعى لجذب المزيد من الاستثمارات، وتحييد المواطن البسيط بعيداً عن أى تأثير من جراء الإجراءات المتعلقة بحل المشكلات الاقتصادية.

وتابع رئيس الوزراء أن المشروعات القومية التى يجرى العمل على تنفيذها سيكون لها تأثير إيجابى على اقتصاد مصر، وستؤتى كل نتائجها خلال المستقبل القريب، وعلى رأسها مشروعات تنمية وزراعة المليون ونصف المليون فدان، وشرق التفريعة، والمنطقة الاقتصادية بقناة السويس، واكتشافات الغاز، وإقامة محطات الكهرباء.

وطالب بـ«التمسك بالمنهج العلمى باعتباره الضمانة الأساسية لتحقيق التنمية المستدامة التى ننشدها خلال المرحلة المقبلة»، وقال إن جزءاً كبيراً من هذا المنهج يقوم على التخطيط الجيد وإعداد البرامج والاستراتيجيات اللازمة.

وأشار رئيس الوزراء إلى أن معهد التخطيط له دور كبير منذ نشأته فى عام 1960، وسيكون له دور أكبر خلال المرحلة المقبلة بما يضمه من كفاءات، وما يحويه بعد التطوير من تجهيزات توفر المناخ المناسب للعمل على إعداد الخطط المستقبلية.

وأشاد الدكتور كمال الجنزورى، رئيس الوزراء الأسبق، بالجهود التى بُذلت للعمل على تطوير المعهد، وجعله بهذه الصورة العصرية التى تواكب التطورات المحلية والإقليمية والعالمية.

وقال إنه لا يمكن للتخطيط أن يعمل أو يؤدى دوره إلا إذا كانت الدولة على هذا القدر من الاهتمام بالاستفادة من مخرجات التخطيط وخططه وبرامجه واستراتيجياته فى عملية الإدارة الرشيدة، وتحقيق النمو الاقتصادى والتنمية المستدامة.

وأضاف «الجنزورى» أن الوزارة السوبر فى الصين هى التخطيط، الذى يعنى كيف ننظر للمستقبل، وأنه فى ظل وجود التخطيط لا خوف على السوق.

وألقى أشرف العربى، وزير التخطيط، كلمة شدد خلالها على أن التخطيط له دور مهم فى ظل اقتصاديات السوق، وتوحيد الرؤى حول استراتيجية واضحة للتنمية على المديين القصير والبعيد.

وقال إن تطوير المعهد يستهدف خلق بيئة جاذبة للكفاءات لتؤدى دورها المنوط بها فى إعداد استراتيجيات التنمية، وإن الكوادر القائمة على المعهد متميزة وذات خبرة كبيرة، سواء فى مصر أو الشرق الأوسط، بالإضافة إلى كفاءات المعهد المهاجرة التى تعمل فى العديد من المراكز المرموقة عالمياً.

ودعا إلى الدمج بين القدرة على الحلم والتمكن من الأدوات العصرية لعملية التخطيط، وقال إن الأسابيع القليلة المقبلة ستشهد الإطلاق الرسمى لاستراتيجية التنمية المستدامة (مصر 2030)، التى تمثل الإطار الحاكم لكل الاستراتيجيات، وأنه شارك فى وضعها جميع شركاء التنمية من الحكومة والقطاع الخاص والمجتمع المدنى، وأنه ستتم طباعتها باللغتين العربية والإنجليزية، وإطلاق الموقع الذى يتضمن الاستراتيجية.

وأضاف الوزير أن التطوير سيكون شاملا لمنظومة التخطيط، ويتواكب مع تغيرات العالم والمحيط الإقليمى وداخل مصر، ودعا إلى جذب الأساتذة المتميزين على مستوى العالم من المصريين، بالإضافة إلى العلماء الأجانب، للمساهمة فى تأسيس أجيال من المخططين، لديهم القدرة على استخدام الأدوات العلمية للتنفيذ.

وتابع أن التخطيط يساهم فى وضع أهداف وبرامج تحقق آمال المصريين، مشيرا إلى استقلالية معهد التخطيط، كمركز بحثى وفكرى له الحق فى الإبداع وإصدار التقارير المهمة، ومنها تقرير التنمية البشرية.

------------------------
الخبر : أهم الأخبار اليوم .. رئيس الوزراء لـ«المواطنين»: لا تنتظروا «تساقط ثمار النمو» عليكم .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - مصر

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق