أهم الأخبار اليوم .. الأمم المتحدة: العالم يحتاج 40 مليار دولار سنويا لضحايا الحروب.. و«الزكاة» ستُحدث فارقا

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

ذكرت الأمم المتحدة، أن العالم يحتاج إلى ضخ حوالي 40 مليار دولار سنويًا لمساعدة المتضررين من الحروب والكوارث الطبيعية، بسبب العجز في حجم المساعدات الإنسانية المتاحة، رغم أن إسهام الدول المقدمة للمساعدات يعادل 12 مرة قدر إسهامها قبل 15 عامًا من الآن.

وقالت لجنة تابعة للأمم المتحدة تتكون من 9خبراء بشأن المساعدات الإنسانية في تقريرها الصادر أمس الأول، «لأول مرة تصبح المساعدات المالية غير كافية إلى هذا الحد».

وبحسب التقرير، فإن المساعدات التي تم جمعها خلال 2015 لإغاثة 125 مليون شخص على مستوى العالم، بلغت 24.5 مليار دولار، وهي زيادة كبيرة مقارنة بـحجمها في عام 2000، إذ بلغت 2 مليار دولار، غير أن تزايد الكوارث الطبيعية، نتيجة التغيرات المناخية، وتصاعد حدة الصراعات المسلحة، تسببت في ارتفاع حجم المساعدات المطلوب إلى 40 مليار دولار سنويًا.

وأعلن الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، نتائج التقرير الأخير للمنظمة الدولية، أثناء لقائه بمسؤوليين إماراتيين في دبي، وأشار إلى أن ما توصلت له لجنة الخبراء يمكن أن تتشكل على أساسها المحاور الرئيسية لمباحثات «قمة المساعدات الإنسانية» المزمع عقدها في اسطنبول في مايو المقبل.

وقال كي مون إن «العالم يمر الآن بمرحلة الأزمات العظمى»، والعجز في حجم المساعدات المقدمة، انعكس بشكل كبير على اللاجئين السوريين، والمُهجريّن، وحذرت مفوضية الأمم المتحدة المعنية لشؤون اللاجئين من أن المساعدات التي يقدمها المانحون تمثل 40 % فقط من المساعدات المطلوبة للسوريين بسبب الحرب الأهلية.

وأوضح تقرير الأمم المتحدة أن الفجوة المالية في حجم المساعدات أجبرت منظمات الإغاثة على إلغاء عدداً من البرامج التي كان سيتم تنفيذها في الدول المضيفة للمتضررين مثل الأردن، ولبنان، وتركيا، والعراق، ومصر، فضلًا عن أن التراجع في حجم المساعدات الغذائية التي تقدمها المنظمات الغذائية لـ 1.6 مليون لاجئ سوري في المخيمات، قد يؤدي إلى تدافع اللاجئين جماعيا إلى أوروبا.
واقترح التقرير عددا من الوسائل لسد الفجوة في المساعدات المالية المتاحة، مثل ما اقترحته منظمة (Unitaid)، الخاص بعرض ضرائب غير إجبارية على مباريات كرة القدم، أو الحفلات، وهي الضريبة التي أقنعت المنظمة 10 دول بفرضها على تذاكر الطيران لتعزيز تمويل برامج مكافحة أمراض الملاريا والإيدز.


واقترحت مفوضة الاتحاد الأوروبي التي ترأست اللجنة التي أعدت التقرير، كريستالينا جورجيفا، إمكانية فرض ضرائب أخرى على شراء الوقود، وتذاكر السينما، والفعاليات الرياضية، وأوصت اللجنة بالاستفادة من التمويل الاجتماعي الإسلامي متمثلًا في «الزكاة»، إذ يتراوح إجمالي زكاة المسلمين سنويًا من 232 إلى 560 مليار دولار سنويًا، وفقاً للتقديرات التي استشهد بها التقرير. وقال الخبراء إن 1% من هذه الأموال يمكنها أن تحدث فارقًا كبيرًا لسد فجوة تمويل المساعدات. وأشارت كريستالينا إلى أن سد فجوة مالية قيمتها 15 مليار دولار، ليس بالأمر العسير في عالم يبلغ إجمالي ناتجه المحلي 78 تريليون دولار.

------------------------
الخبر : أهم الأخبار اليوم .. الأمم المتحدة: العالم يحتاج 40 مليار دولار سنويا لضحايا الحروب.. و«الزكاة» ستُحدث فارقا .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - مصر

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق