أهم الأخبار اليوم .. المفتي يصل جنيف للمشاركة في «دافوس».. ويلتقي الأمين العام للأمم المتحدة

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

وصل جنيف، الثلاثاء، الدكتور شوقى علام، مفتي الجمهورية، على رأس وفد للمشاركة في فعاليات الاجتماع السنوي لمنتدى دافوس الاقتصادي العالمي، تلبية لدعوة رسمية من رئيس المنتدى، وكان في استقباله لدى وصوله سفير مصر في العاصمة السويسرية، برن، ساهر حمزة، ومندوب مصر الدائم لدى الأمم المتحدة في جنيف، عمرو رمضان، ومن المقرر أن يلتقى مساءً بمقر الأمم المتحدة بالأمين العام للمنظمة الدولية، بان كى مون.

وقال المفتي، في تصريحات صحفية، إنه سيركز خلال لقائه مع أمين عام الأمم المتحدة على عدة محاور، مشيرا إلى أنه يعول كثيرا على تلك الزيارة إلى سويسرا، وسيتوجه فيها إلى دافوس بعد لقاء بان كى مون حيث يشارك في أعمال المنتدى الاقتصادى العالمي.

وأضاف «علام»، أن الزيارة تصب في إطار توضيح الصورة الحقيقية التي تمر بها مصر الآن، لتأكيد أن مصر أخذت الطريق الصحيح في هذا الوقت بعد اكتمال خريطة الطريق وانتخاب مجلس النواب، وهو تقدم كبير في مسيرة الدولة التي تمضى قدما نحو الاستقرار والنمو الاقتصادي، الذي تدلل عليه المشروعات الاقتصادية الكبرى التي أقيمت مثل قناة السويس والتي تقام حاليا، وأيضا ما تعكسه زيارة الرئيس الصينى إلى مصر .

وتابع المفتى، أن هذه الصورة لمصر يجب أن تصل إلى العالم كله، خاصة أن العالم بدأ بالفعل يتفاعل مع الدور المصرى، ويدرك أن مصر رمانة الميزان في منطقة الشرق الأوسط والمنطقة العربية، وهى التي تضبط ميزان القوى فيها بدورها المحورى وحيث يجب أن يتعامل العالم مع مصر على هذا الأساس.

وأوضح، أنه سيتناول مع بان كى مون قضية الإرهاب التي تشغل العالم كله الآن، ونوه إلى تقديره للمبادرة التي أطلقها كى مون الأسبوع الماضي في نيويورك باعتبارها تأتي في إطار مانادت به مصر كثيرا على مستوى القيادات السياسية من تحذير في أكثر من موضع وأكثر من مكان فيما يخص مسألة الارهاب.

وشدد، على أنه سيؤكد لبان كى مون على أن جميع الأديان السماوية بريئة من الإرهاب؛ خاصة أن تلك الجماعات تتبنى أفكارا مشوهة وخادعة لكثير من الشباب كما أنها تتبنى نصوصا في غير سياقها.

ولفت، إلى أنه سيتناول في لقاءاته المبادرة التي أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسى عن تجديد الخطاب الدينى، مشيرا إلى أنها جاءت في وقتها وكأن الرئيس استشعر الخطر الحقيقي إلذى يحيط بالمنطقة، وأن هذا الخطر وهو الإرهاب تم الباسه ثوب الدين وبما يحتاج إلى أن ننفض الغبار عن هذا الثوب ومن خلال رؤية شاملة وعميقة وإجراءات محددة، وهي ماقصد إليه الرئيس بتأكيده على أهمية اتخاذ إجراءات لتنقية الفكر الذي تتبناه الجماعات الإرهابية، وكذلك الفكر الذي مازال عندنا ويعيش في الماضي.

ونوه، إلى المسؤولية الكبيرة في توضيح هذه الصورة ليس للمسلمين والعرب وحدهم، إنما للعالم كله من خلال تلك اللقاءات، بما يؤكد ماجاء في مبادرة أمين عام الأمم المتحدة أيضا، والتي شددت على أن المسلمين هم أكثر الشعوب التي تضررت من الإرهاب، ما يدل على أن الإرهاب لا صلة له بالدين الإسلامي.

وحول رسالته التي سيوجهها في منتدى دافوس، قال فضيلة المفتى إن الرسالة واضحة، وهى أن دين الإسلام جاء لثلاثة أهداف محددة هي عبادة الله تعالى وتزكية النفوس والارتقاء بها وعمران الكون، ما يتناقض تماما مع الإرهاب الغاشم الذي يقوم بالتخريب والتدمير والقتل.

------------------------
الخبر : أهم الأخبار اليوم .. المفتي يصل جنيف للمشاركة في «دافوس».. ويلتقي الأمين العام للأمم المتحدة .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - مصر

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق