أهم الأخبار اليوم .. «النواب» يُشكل لجنة لدراسة تقرير «تقصي الحقائق» حول تصريحات «جنينة»

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

وافق مجلس النواب على تشكيل لجنة لدراسة تقرير تقصي الحقائق حول تصريحات هشام جنينة، رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات، الخاصة بحجم الفساد في مصر، ورفض النواب مقترح رئيس المجلس بتأجيل تشكيلها لحين انتهاء النيابة العامة من التحقيق في القضية.

وشهدت الجلسة في بدايتها جدلا بين الأعضاء ورئيس المجلس حول تشكيل لجنة لدراسة تقرير لجنة تقصي الحقائق، الخاص بتصريحات «جنينة»، وقال على عبدالعال، إنه خاطب النائب العام لمعرفة الإجراءات التي اتخذتها النيابة العامة بشأن هذا الموضوع، وإنه ينتظر رد النائب العام عليه.

وأضاف «عبدالعال»، أن النظام السياسي يقوم على عدة مبادئ منها الفصل بين السلطات، وطلب من النواب تأجيل تشكيل اللجنة حتى وصول رد النائب العام في هذا الشأن.

من جانبه، قال مرتضى منصور، إن رئيس المجلس ارتكب مخالفة للمادة 6 من اللائحة بإبداء رأيه من على المنصة، وأضاف أن المجلس أصبح يستقي الأخبار من عمار على حسن، وفهمي هويدي الذين جلسا مع هشام جننية، ونقلا عنه المعلومات عن القضية، وطالما أصبحت قضية رأي عام وتناولتها الصحف «يبقى مناقشتها في المجلس».

وتابع: «يعني النائب العام يصدر قرارًا بحظر النشر، ولا إحنا كمان نشكل لجنة يعنى كده الحقيقة تاهت، إحنا اللي نقول القضية تروح النيابة ولا لأ».

وعلق «عبدالعال» قائلًا: «أنا لم أبدي رأيي في القضية، وكلمتي مسجلة في المضبطة، وكل ما ذكرته هو عرض مبدأ تشكيل اللجنة، وما وصل إلى علمي من تولى النيابة العامة للقضية، والسوابق البرلمانية في هذا الشأن».

وأضاف أن «السوابق البرلمانية ليست قاصرة على مصر فقط، وموجودة في كل دول العالم».

وتابع: «المجلس في عام 1994 عرض إحدى القضايا التي تحقق فيها النيابة وووقتها قرر المجلس أنه لا دخل له في عمل القضاء، وانتظر حتى انتهاء التحقيق»، وهو ما قابله النواب بالاعتراض، وطالبوا رئيس المجلس بتحديد تلك القضية.

بدوره، قال محمد أنور السادات، إن «جنينة أعلن أنه غير قادر على فحص المال العام في بعض الجهات، ولا بد من أن نلزم الحكومة والبهوات في الأجهزة والوزارات بفتح دفاترهم للجهاز المركزي للمحاسبات».

وطالب النائب عبدالحميد كمال، بالإطلاع على التقرير الأصلي الذي أرسله الجهاز المركزي للمحاسبات بناءً على طلب من وزير التخطيط، والذي تم إجراؤه بتمويل من البرنامج الإنمائى للأمم المتحدة.

في سياق آخر، وقف أعضاء مجلس النواب دقيقة حداد على أرواح شهداء كمين العريش، ونعى المجلس شهداء الشرطة، وقال الدكتور على عبدالعال، إنه تألم ومصر كلها بسقوط شهداء للشرطة في كمين العريش، مشيدًا بتضحياتهم في السهر على أمن مصر.

وأضاف أن ما حدث يزيد من إرادة مصر شعبا وقيادة، ونوابا وجيشا وشرطة، في الحفاظ على أمن مصر وسلامتها.

كما وافق المجلس على زيادة المدة الممنوحة لكل نائب للكلام داخل الجلسة إلى دقيقتين، بدلا من دقيقة واحدة، وقال «عبدالعال»، إنه بعد انتهاء المجلس من التصويت على قرارات بقوانين، تمت الموافقة على اقتراح بمد مدة الكلمة داخل المجلس إلى 3 دقائق، قبل أن يقترح تصويت أعضاء المجلس على دقيقتين، وجاءت الموافقة بإجمالي 216 مقابل رفض 124، وامتناع 3 أعضاء عن التصويت.

------------------------
الخبر : أهم الأخبار اليوم .. «النواب» يُشكل لجنة لدراسة تقرير «تقصي الحقائق» حول تصريحات «جنينة» .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - مصر

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق