مسرى الروح

0 تعليق 19 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الاجيال الحرة .. الأحد 31 يناير 2016 03:28 صباحاً ... مسرى الروح
يا ساكِن الروح ...
مُتَدَثراً بِحِماها
ارتَقَت بهذا العِشقِ ...
فَمَن أعلاها ؟؟
أنتَ لها الحياة ...
وَطَيراً يَصدحُ بِرُباها
عَبِقُ الأنفاسِ رَقيق الهَمس
أمَلٌ بعدَ التيهِ أحياها
اعتَلَت بِكَ الروحُ وَعانَقَت
مَن بِحُلَةِ الرَبيعِ كَساها
نَدِيٌ كَما الزَهرِ ..
تَسبَح في ثَناياها
تُحَلِقُ مَعكَ الروحُ في فَضاءٍ
قَمرٌ أنتَ بِعُلاها
فَاستَبِح لِنَفسِكَ أن تَكون ..
سَكينةً تَغشاها
نورُ فَجرٍ يَنجَلي مِن طَلاسِمِ الليلِ ..
يُداعِبُ شَذاها
الروحُ بِكَ مُنيَتي ..
كَالزهر في رَوضٍ ..
بَعدَ الخريفِ عِشقكَ رَواها
أقبِل يا عشقاً يَسكُنُني
فَأنتَ للروحِ سُكناها
بِهَمَساتٍ مِن شَفَتَيكَ اغمُرني
دِفئُ مَبسَمكَ سَلواها
وَبَينَ أضلُعِكَ عانِقني
أنفاسُكَ شوقٌ اعتَراها
فَجِر بِجَسَدي نيرانُ الحَنين
هذه أُنثاكَ بَينَ آهٍ وَأنين ..
فهل تَهواها ؟...
أنتَ يا سرُ العشقِ .. يا وَله السِنين
اعتِناقُ الروحِ مُحييها ..
وَأنتَ مُنيتي نَعيمُ فَحواها
طيرُ الغرامِ في القَلبِ تَختال ..
تَتبَعُكَ الروحُ تَعشقُ التِرحال ..
فأنتَ مَعشوقها ..
اليكَ مَسراها
أماني محمد

أماني محمد
31,يناير,2016

------------------------
الخبر : مسرى الروح .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : موقع شعراء

0 تعليق