ما بين الهجر والرجاء

0 تعليق 10 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الاجيال الحرة .. الأحد 07 فبراير 2016 07:13 مساءً ... يا نهر الحب أخبرنى وقل
لماذا القلب أضحى كالسجين
وصار الحلم فى عينى رؤى
وصرت بنظرة عيناها رهين
يا زهر الروض لى عندك رجاء
حين يملأ شقائقك الحنين
أن تقف بجفونها ذات مساء
وتبلغها بأننى يقتلنى الأنين

ماهر فايز
07,فبراير,2016

------------------------
الخبر : ما بين الهجر والرجاء .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : موقع شعراء

0 تعليق