أنا وأنتِ

0 تعليق 8 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الاجيال الحرة .. السبت 17 مارس 2018 11:17 صباحاً ... حان الزمانُ لأطوي كلَّ أسراري
‏‎ما عدتُ أسألُ أو أصغي لأعذاري
ما عدتُ أنحتُ في روحي محاولة
أن استعيد من الصحراءِ أنهاري
أنا المُضَّيَعُ في قومي وفِي وطني
‏‎كدّرةٍ رميتْ ما بينَ أحجارِ
‏‎واحسرتاهُ على تأبين أزمنتي
‏‎على ربيعي ذوى من دونِ إنذارِ
‏‎على الآماني التي ماتت مكابدة
‏‎على الحرائق تسري بين أشعاري
‏‎على القصائدِ أُغتيلتْ بمولدها
‏‎يا ليتها بقيت تحبو بأفكاري
على الجراحات غنّت بين أوردتي
على الأماسي يتيماتٌ بأسفاري
‏‎على جنوني ... ظنوني .كل ناحية
‏‎مني ... تأنّ كثكلى بين أقداري
***
‏‎أنا وأنتِ .. خطاياكِ .. و أوزاري
‏‎فراشاتٌ تغنتْ بينَ أزهارِ
‏‎. أنا وأنتِ ..وأحلامي ..ومُنيتكِ
‏‎كشمعةٍ وقعتْ في حبِّ أعصارِ
‏‎أنا وأنتِ .. ومأساتي .. وأدمعكِ
‏‎كمن يلوذُ ( من الرمضاءِ بالنارِ)
‏‎أنا وأنتِ .. وعيناكِ .. وقافيتي
‏‎مثل القفار إذا ماجت بأمطار
‏‎أنا وأنتِ .. وأحوالي.. وعالمكِ
‏‎سفينةٌ أشرعت من غيرِ بحّارِ
‏‎أنا وأنتِ .. وأشواقي ..وثورتكِ
‏‎ضد الوصالِ.. كمسجونٍ بأشبارِ
‏‎أنا وأنتِ .. وإصراري .. ورونقكِ
‏‎ذبيحةٌ خضعتْ في كفِّ جزّارِ
‏‎أنا وأنتِ .. وأوجاعي .. ولهفتكِ
‏‎قصيدةٌ لُحنتْ من غيرِ أوتارِ
‏‎أنا وأنتِ .. معاناتي .. وقسوتكِ
‏‎مفازةٌ خُلقتْ من دونِ أبارِ
‏‎أنا وأنتِ .. ودنياكِ ..وأخباري
‏‎حكاياتٌ ترامت بين أكداري
....
‏‎حسين

حسين كاظم الزاملي
17,مارس,2018

------------------------
الخبر : أنا وأنتِ .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : موقع شعراء

أخبار ذات صلة

0 تعليق