عاجل

حطام امرأة

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الاجيال الحرة .. الثلاثاء 19 يناير 2016 12:28 صباحاً ... ها أنا اليَومَ أُدَوِنُ حُروفاً
غُمِسَت بِشَتى ألوانَ العَذاب
أُعلِنُ عَن بَقايا امرَأةٍ
بَينَ حُطامِ ذِكرَياتٍ هِي في غِياب
ذِكرَياتُ سَعادَةٍ كانَت تَستَرِقُها
وهُنَيهاتُ صَفاء
الآنَ وقَد غابَت البَسماتُ
في خِضَمِ عالمٍ يَحيا بِلا نَقاء
حُطامُ امرَأةً فَقَدَت الحَياةَ
فَتَناثَرَت أشلاءَ على الطُرُقات
طُرُقاتٌ تَشكو هَولَ المنايا لِاُناسٍ
رَقَدَت بِاَحزانِها في الرَدَهات
رَدَهاتُ لَم تُبقي أملاً لِاشراقَةِ فَجرٍ جَديد
الجَديدُ هُنا هُوَ سَقَمُ الأحزانَ
يُراودُ قلوباً لَيسَت مِن حَديد
أُصيبَت بِانكسارٍ يَتلوهُ اِنكِسارٌ
فَفَقَدَت ماتَحلُمُ وما تُريد
هُنا تُفقَدُ الارادَةَ ويَعلو الوجوهَ
شَبَحُ مُستَقبَلٍ بَهيم
كَظُلمَةَ الَليلِ
هُوَ بِشَظايا اليَأس نَديم
نَديمَ مَن لَيسَ لَهُ نَديماَ
في حُلكَةِ الَليالي مُعتِمٌ ظَليم
فَأَينَ أَبحَثُ عَن ذاتي
في عالمٍ مُلِأَ بِالأحزانِ سَقيم
كَيفَ لِامرَأةً مِثلي باتَت حُطاماً أَ
ن تُولَد يَوماً مِن جَديد
عَبَثاً أَن أجِدُ ذاتي
بَعدَ فُقداني الأمان
أَجِدُني كَوُرَيقاتٍ
في مَهَبِ ريحٍ في آخرِ الزَمان
تتَناثرُ باحِثَةً عَن مَأوى
بَعيداً عَن الخِلان
خِلاناً أَضاعوا بِغَفلَةِ النُفوسَ
قُلوباً هِيَ لَهُم رَمزَ الحَنان
فَهَيهاتَ أَن أجِدَ أحِبَتي بَين حُطامٍ
خَلَدوه كَذِكرى لِمَلِكَةَ الأحزان
فَهل مِنكُم مَن يَستَجمِعُ شَتاتي
يُعيدُني للحَياةِ بَعيداً عن النِسيان
القَلبُ بِأنينِهِ يُبكي الضُلوعَ
على جَسدٍ باتَ مُمَزقاً
يُدمي قُلوباَ على روحٍ
بِلا حياةٍ وَقَلباً مُحرقا
هُنا يَصمِتُ عَن البَوحِ القَلَمَ
بَل يُكسَرُ ألماً في يَدي
بَعدَ أشلاءً تَمزَقَت وَحُطامٌ
هوَ كُلُ ماتَبقى لي في غَدي
أماني محمد

أماني محمد
19,يناير,2016

------------------------
الخبر : حطام امرأة .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : موقع شعراء

0 تعليق