فجرُ اليَقين

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الاجيال الحرة .. الثلاثاء 19 يناير 2016 12:28 صباحاً ... انبَثَقَ الفَجرُ مِن لُجَةِ الليلِ العَقيم
يُعانِقُ اشراقَةَ الشَمسِ
يَغزِلُ مِن خُيوطِها الأمَل
يُحاكي القَلبَ السَقيم
وَانقَشَعَت سَحاباتُ يَأس
قَد أوهَنَت بِحُلكَتِها الروح
تَوارَت خَلفَها الأنوثة
تُسَطِرُ مَوتَ النَفسِ
التي كادَت تَؤولُ لِلرَحيل
جاءَ مُتَرَفِقاً يَتَرقرَق
يَتَخَلَلُ خُيوطَ الشَمس
يَمتَطي جَوادَ الحَنين
يَستَبِقُ صَدى الصَوت
يُبرِئُ الألَمَ الوَبيل
يُحادِثُ جُنونُ أنثىً
رَقَدَت تَحتَ ثَرى الحِرمان
تَستَصرِخُ العِشقَ المُستَحيل
تَوارت خلفَ سَتائرِ الليل
ثَورةَ انطِلاقِها
حُنوها لِفارسٍ يَغزو مَدائنِها
يُداعِبُ بِالشَوقِ أناتِها
يُعانِقُ بِفُروسِيَتِهِ مَرافئها
جائها اليوم ..
يَحمِلُ بَينَ أكُفِهِ قَلباً ...
يُهديهِ لِأُنوثَتِها قُربانا
يُشعِلُ بِالحَنينِ الراقِدِ
بَينَ أضلُعِهِ مَفاتِنها
يُعانِقُ السِحر ..
يُلَملِمُ الليلَ عَن جَفنَيها
يَغفو في ظِلِ الهَدبَين
يَلتَحِفُ دِفئَ مَشاعرِها
يَغتالُ الحُزنَ في الأنات
يُطالِبُ بِرَحيلِ الغَيمات
تَستَكينُ وَجنَتيهِ في كَفَيها
يَتَدفقُ الأمَل أنهارَ حَنينٍ
مِن عَينيها .. تَتَهادى الأشواق
تَتَحَدى خَريفُ السِنين
نَظراتها السِحرُ تُعانِقُ الدِفئ
تَتَنحى عن عَرشِ الأحزان
تَعتَنِقُ عِشقها الداني
تُفَجِرُ بَراكينُ الثَورةِ
تُتَرجِمُ طَلاسِمَ الحِرمانِ الدَفين
يَتَجلى الربيعُ يَختالُ
على غُصونِها الزَهر
تَحيا بَينَ ذِراعيهِ اليَقين
أماني محمد

أماني محمد
19,يناير,2016

------------------------
الخبر : فجرُ اليَقين .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : موقع شعراء

0 تعليق