النهر الخالد

0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

الاجيال الحرة .. الثلاثاء 19 يناير 2016 01:28 صباحاً ... نَهرُ الحَنينِ الخالِد
يُسَطِرُ بِتَدَفُقِهِ حِكايةَ عِشقٍ
في غَياباتِ مَجهولِ أنثى
يُحيي الشَوقَ الراقِد
يَنسابُ في عُمقِ الروحِ بِرِفق
يَصنَعُ لَها حَياةً أخرى
يَتَلَمَسُ بِصَدرِها أناتَ الزَفيرِ الصاعِد
يُسكِنُهُ مِن أنفاسِهِ بِعَبَق
يُحاكي بِهَمَساتِهِ هَمَساتُها الثَملى
يَسري بَينَ أضلُعِها الأمَل الواعِد
يُنقِذُها مِن مَتاهاتِ الغَرَق
مُتَدَفِقُ يَتَرَقرَقُ سَكينةً وَمَأوى
يَنصَهِرُ الحُزنُ المارِد
يَتَجلى الليلُ الحالِكِ بِشَفَق
تَكسوها بِبَريقِها النُجوم
تَتبَعُ أثَرَهُ دونَ هُدى
فَقَد تاهَت بِدِفئهِ الشارِد
يَتَمَلَكُ مَساماتَ الجَسَد
يَعتَصِرُ الألمَ السابِح
يُرويها بِكؤوسِ الهَوى ..
تَحنو .. تَرِق
تَحيا الأنثى بِنَعيمٍ وَسَلوى
لا يَهدَأُ نَهرُها الحاني
يُخَلَدُ كَنَهرٍ ماجِد
يُسَطِرُ على جَسَدِها أسطورةَ شَوق
يَتَدَفَقُ مُعلِناً تَوَحُدَهُ بِروحِها الظمأى
تَمتَثِلُ لِجَرَيانِهِ بَينَ أورِدَتها كَالدِماء
يَغزو الليل الساكِن بِنورِ الفَلَق
يَنقُشُ في مَتاهاتِ الروحِ خُلود تَدَفُقِ الحياة
لِتَحيا روحُ تَتَوَحَدُ روح
تُحَلِقُ في الأفُقِ الفَسيحِ نَشوى
أمـاني مـحمد

أماني محمد
19,يناير,2016

------------------------
الخبر : النهر الخالد .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : موقع شعراء

0 تعليق