اخبار الثقافة اليوم .. مفكرون: "هكذا تكلم ابن عربى" لحامد أبو زيد رد معهم على السلفيين

0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
قال الدكتور سليمان العطار فى ندوة مناقشة كتاب "هكذا تكلم ابن عربى" للمفكر الراحل نصر حامد أبو زيد، والمقامة فى قاعة "كاتب وكتاب" بمعرض القاهرة الدولى للكتاب، إن شخصية ابن عربى شخصية عربية مدهشة، مشيرا إلى أنه عندما نكرم الأولياء لا نلغى عقولنا، موضحا أنه دائما صاحب مقولة رائعة " خير عادة ألا تكون عادة".

وأوضح سليمان العطار أن ابن عربى يكتب كل سطر للعقل والروح بمعجزة بالغة الصعوبة تنبع من حبه للدين، مضيفاً أن عقله يتسع لكل الأديان، فمحيى الدين بن عربى شخصية أسطورية ألف فى حياته القصيرة ما يقرب 998 كتابا، مؤكداً أنه استطاع أن يرقى من قيمة الإنسان.

كما أضاف سليمان العطار، أن ابن عربى لا يتحدث إلا إذا استشهد بالقرآن أو بالحديث الشريف، مؤكداً أن ابن عربى استطاع الفصل بين الخيال المنفصل لكل الناس والخيال المتصل الذى يبدع فيه المبدعون.

وأشار سليمان العطار إلى أنه آخر فيلسوف فى العالم الإسلامى هذا بالإضافة إلى أنه كائن موسوعى فى الفلك والنحو وأشياء كثيرة، وحول كتاب "هكذا تكلم ابن عربى" أن الكتاب أصعب من كتاب بن عربى، موضحا أن حامد أبو زيد يقدم الكتاب بطريقة مشفرة.

وقال الدكتور شريف عبد الحميد، إن ابن عربى هو التقاء الشرق والغرب، موضحا أنه مجمع الثقافة العربية، حيث إنه درس الفقه دراسة موسعة، كما أنه ألم بكل فلسفات عصره، موضحا أنه ربط بين الثقافة الشرقية والفرنسية والتراث الصوفى فى كتابات بن عربى.
وأوضح عبد الحميد، أن كتاب "هكذا تكلم ابن عربى" لحامد أبو زيد، هو بمثابة تأويل التأويل، مشيرا إلى أن القضية الرئيسية فى هذا الكتاب أنه يفاجئنا بمنهج غير مألوف وغير المعتاد، من حيث الإمكانيات الاجتماعية عن التأويل هو الفصل المتعلق بضغوط الزمان والمكان التى تقف أمام بن عربى الشهيرة.

يحدثنا نصر حامد أبو زيد، عن كفر المخالفين فى رسالة شهيرة بأن دين الحق محمد يضطهد وأن الأديان الأخرى تعلو، هذه هى ضغوط الزمان والمكان والواقع الأراضى، مشيرا إلى أن ابن عربى يريد إدخال صورة كاملة فى أذهاننا عن الصوفية لكى تكتمل صورة ابن عربى لدينا.

وأشار "عبد الحميد" إلى أن فى الفصل الأخير، بعنوانه "ابن عربى بين الله والعالم"، يبرز لنا جزء من فلسفته لكى يعلم إخواننا السلفيون التراث الصوفى الإسلامى من خلال قراءة مختلفة مفارقة لوحدة الوجود.

وفى السياق ذاته، قالت الدكتورة أنوار مصطفى، إن كتاب "هكذا تكلم ابن عربى" يخضع لمقياس الزمان والمكان، وأوضحت أنوار أن النصوص الشعرية متناسبة مع رؤية الصوفية من خلال كيفية التأويل فى نشر دين والحب والفصل بين الدين والفكر الدينى.

وأضافت أن بن عربى اهتم بالفلسفة والدين والحب، والثورة ضد المؤسسة الدينية التى تهتم بالشئون السياسية، كما يشرح النبوءة ووحدة الدين ووحدة الوجود يتوقف عن رؤية الكفر والإيمان عند ابن عرب، مضيفة أن محيى الدين بن عربى ما بين الوضوح والغموض.

جولة ، معرض الكتاب (1)

جولة ، معرض الكتاب (2)

جولة ، معرض الكتاب (3)

جولة ، معرض الكتاب (4)

جولة ، معرض الكتاب (5)

جولة ، معرض الكتاب (6)

جولة ، معرض الكتاب (7)

جولة ، معرض الكتاب (8)

جولة ، معرض الكتاب (9)

جولة ، معرض الكتاب (10)

جولة ، معرض الكتاب (11)

جولة ، معرض الكتاب (12)

جولة ، معرض الكتاب (13)

جولة ، معرض الكتاب (14)

جولة ، معرض الكتاب (15)

جولة ، معرض الكتاب (16)

جولة ، معرض الكتاب (17)

جولة ، معرض الكتاب (18)

جولة ، معرض الكتاب (19)

جولة ، معرض الكتاب (20)

جولة ، معرض الكتاب (21)

جولة ، معرض الكتاب (22)

جولة ، معرض الكتاب (23)

جولة ، معرض الكتاب (24)

جولة ، معرض الكتاب (25)

جولة ، معرض الكتاب (26)

جولة ، معرض الكتاب (27)

جولة ، معرض الكتاب (28)

جولة ، معرض الكتاب (29)

جولة ، معرض الكتاب (30)

جولة ، معرض الكتاب (31)

جولة ، معرض الكتاب (32)

------------------------
الخبر : اخبار الثقافة اليوم .. مفكرون: "هكذا تكلم ابن عربى" لحامد أبو زيد رد معهم على السلفيين .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : اليوم السابع - ثقافة

0 تعليق