متهمون بحب صالح سليم

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

هناك صفحة على الفيس بوك اسمها «كلنا صالح سليم».. مؤسسوها وكل أعضائها ينتمون للنادى الأهلى ويحبون ويحترمون صالح سليم، وينسبون له الفضل فيما حققه الأهلى من نجاح واستقرار وما يملكه من قوة وكبرياء..

ولمؤسسى وأعضاء هذه الصفحة انفعالات وحسابات ليست كلها بالتأكيد صحيحة، ولهم آراء وتعليقات ليست كلها بالضرورة لائقة.. لكنها فى النهاية آراء وتعليقات وخطوات يمكن مواجهتها أيضا بالرأى والكلمة والحكمة وليس بهذا الشكل الذى يجنح إليه بعض مسؤولى الأهلى الذين لا يحبون هذه الصفحة ويحاربونها ويفتشون عن أعضائها، كأنهم رجال مباحث وليسوا مسؤولين عن ناد رياضى مفترض أنه يتسع لكل الآراء والمواقف والاختيارات..

فليس مجرما أو فاسدا أو خائنا كل من لا يوافقنى فى رأى أو يمشى معى فى نفس الطريق.. ليس هذا هو الشكل المفترض لأى حوار بين مختلفى الرأى والاتجاه سواء فى ناد رياضى أو حتى ناد سياسى وإعلامى..

وعلى الرغم من اعتزازى بمحمود طاهر واحترامى له، سواء كصديق راق ومثقف ومتحضر أو كرئيس للأهلى يسعى جاهدا وراء أجمل صورة ممكنة للنادى العريق حتى إن أخطأ أو عجز عن ذلك أحيانا.. إلا أننى لا أبرئه تماما من المسؤولية وأنه ترك آخرين يتحدثون باسمه أو يقررون بالنيابة عنه ليأتى اليوم الذى نجد فيه إدارة الأهلى تحارب صفحة تحمل اسم صالح سليم..

وكان من المفترض والطبيعى أن يجلس محمود طاهر معهم يسمعهم ويناقشهم ويجعلهم شركاء له فى البناء وليسوا أعداء له حتى على حساب الأهلى.. ووقتها كان هؤلاء سيدركون أن طاهر أقربهم لصالح سليم وأكثرهم حرصاً على مبادئه..

وغير ذلك هناك كثير من الأمور الأخرى باتت تجرى فى النادى الكبير باسم محمود طاهر رغم أنه لا يريدها ولا يقبلها أيضا.. فقد تمت إهانة حسن حمدى والخطيب وآخرين كثيرين باسم محمود طاهر، رغم أنه لا يقبل ذلك أو يرضى به.. كما أننى لا أعرف لماذا يتم منع المهندس خالد العلايلى كأحد العشاق الكبار للأهلى من دخول ناديه وحضور مبارياته.. فللرجل عطاء وتاريخ طويل مع الأهلى، وهو أحد أقرب الأصدقاء لكثير من نجوم الأهلى ومسؤوليه، وأيضا لمانويل جوزيه.. وأقول ذلك ولا أدعى أن خالد العلايلى صديقى وأنا الآن أدافع عنه بحكم الصداقة..

إنما أدافع عن الحق وعن النادى وعن محمود طاهر نفسه.. تماما مثلما أدافع عن صفحة «كلنا صالح سليم» وحق أعضائها فى التعبير عن آرائهم وأفكارهم رغم أننى أختلف معهم فى كثير من الأمور.. فهم مثلاً يرون قبول التعيين فى مجلس الإدارة الحالى خيانة للأهلى، وأنا أرى هذا القبول هو الحل الوحيد المقبول لإنقاذ الأهلى، وليس لجنة مؤقتة يختار وزير الرياضة منفرداً أعضاءها.. ولايزال يدهشنى أعضاء مجلس الإدارة الذين يرفضون الاستمرار بزعم ووهم أن بقاءهم إهانة للأهلى..

سر دهشتى أن هؤلاء لا يدركون أنهم لا يجلسون على مقاعدهم بقرار ورغبة واختيار وزير.. إنما الجمعية العمومية لناديهم هى التى اختارتهم وأجلستهم فوق مقاعدهم.

------------------------
الخبر : متهمون بحب صالح سليم .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - مصر

أخبار ذات صلة

0 تعليق