أموال أتلفها الهوى

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

■ متهمون بغير تهمة. ومدانون بغير سبب. هكذا وجد 80 مسؤولاً رفيعاً فى الدولة أنفسهم مدانين وممنوعين من السفر. بالأمس قرر المستشار محمد عبدالرحمن رفع أسمائهم. من قوائم الممنوعين من السفر. فى القضية التى تتعلق بحصولهم على أموال ومكافآت مالية. وذلك بعد رد الأموال التى تحصلوا عليها.

> ولا يمكن لأحد شرح أسباب البراءة فى هذه القضية أفضل من قاضى التحقيق. الذى قال لـ«المصرى اليوم»، أمس، إن المسؤولين اعترفوا بحصولهم على تلك الأموال. كمكافآت. وثبت لجهة التحقيق أنهم لم يتحصلوا عليها بطريقة غير مشروعة. ولم يتوفر القصد الجنائى تجاههم. لذا تمت الموافقة على ردهم الأموال التى تحصلوا عليها. وبلغت نحو ١٧٨ مليون جنيه.

■ هذا الحكم الذى أصدره القاضى. يثبت أن الضباط محل الاتهام شرفاء. لم تتلوث أيديهم بمال حرام. أو غير شرعى. حسب نص الحكم. السؤال الذى يطرح نفسه: لماذا نحاكمهم؟ وكيف نحاكمهم؟ وإذا قررنا محاكمتهم لماذا لم نقدم البقية للمحاكمة؟ هل هؤلاء وحدهم فى جميع الوزارات ومؤسسات الدولة الذين كانوا يحصلون على مثل هذه المكافآت؟.

■ كل التساؤلات السابقة تنقلنا إلى الأهم. وهو من أين تأتى هذه الأموال. ما مصدرها؟ كيف يتم إنفاقها؟.

■ جدول الأجور فى مصر مترهل. مشوه. لا يمكن أن تحمى مسؤولا كبيرا من الإغواء. والوقوع فريسة للمال الحرام. بدون أن تمنح هؤلاء المسؤولين ما يكفيهم لعيش حياة كريمة. لا يمكن أن تتركهم فى فاقة وهم فى مواقع حساسة. يتحكمون فى أمن بلد كبير بحجم مصر. ما فعله حبيب العادلى لم يكن غريبا. هو نفسه ما يفعله المسؤولون فى كل أجهزة وقطاعات الدولة. يستخدمون فى ذلك ما يعرف بالصناديق الخاصة. الموجودة فى كل الوزارات. فى جميع أجهزة ومؤسسات الدولة تقريبا. هناك 80 منها على الأقل. يتم تحصيلها من المواطنين بشكل مباشر. مليارات سنوية. لا تدخل الخزينة العامة للدولة. لا أحد يعلم أوجه إنفاقها.

■ بيت المهمل يناله الخراب قبل بيت الظالم. مثل شعبى شهير. فى نهاية شهر يونيو الماضى تم رفض ضم الصناديق الخاصة إلى الموازنة العامة للدولة. أرى هذا إهمالا وليس فسادا. وظلما لكافة المسؤولين. خصوصا فى ظل جدول للرواتب مهترئ. عاجز عن منح الناس حقوقها. فهل يطبق قانون الحد الأقصى مع استمرار وجود الصناديق الخاصة؟.

■ هنا تأتى مسؤولية البرلمان. لا يجب أن يتجاهل نوابه هذه الواقعة. إذا أردنا أن نضع الأمور فى نصابها الصحيح.

------------------------
الخبر : أموال أتلفها الهوى .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - مصر

أخبار ذات صلة

0 تعليق