هىّ دى مصر يا حجّى!

0 تعليق 4 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

حزنتُ لما قاله الدكتور عصام حجى عن مصر، فى محاضرته بجامعة أمريكية.. قال إنها بلد المتحرشين.. آلمنى أن يسخر من وطنه على هذا النحو، ويجعله أضحوكة الحاضرين.. الفارق كبير بينه وبين عالم الآثار زاهى حواس.. الأول يبنى صورة مصر العظيمة.. الثانى يهدم صورة مصر أم الحضارة.. الفارق رهيب بينه وبين عالم نوبل أحمد زويل.. «زويل» عبر بصدق عن دور القوة الناعمة لخدمة مصر!

لم أتخيل أن يكون عصام حجى هو من يطعن مصر.. لم أتخيل أن يسخر منها، كأنه لا يجد فيها أى شىء جميل.. كأنه خرج منها بشكل شيطانى.. كأنه لم يتعلم فيها، ولم يشرب من نيلها.. اسخروا أيضاً من هذه المقولة.. قولوا إنه لم يشرب، لأن النيل ملوث.. لم أتخيل أن يهدم كل ما نبنيه.. زاهى حواس يطوف ولايات أمريكا، يتحدث عن عبقرية المصريين، وعبقرية الفراعنة الذين قهروا المستحيل!

هل نسيت مصر يا دكتور حجّى؟.. هل معقول أنها بلد الفساد والرشوة والجنس والتحرش؟.. لماذا تسخر من وطنك بهذا الشكل؟.. ألم تجد فيها ما يدعوك لأن تقدمه لضيوف محاضرتك؟.. أليست هناك طريقة أخرى للكلام عن مصر غير السخرية منها؟.. هل أصبحنا أكثر حساسية؟.. هل الدكتورة سلمى حبيب غاضبة من لا شىء؟.. بالتأكيد ضايقتها ضحكات الجمهور.. وبالتأكيد الإصلاح لا يكون بالسخرية أبداً!

كانت فرصتك أن تدافع عن وطنك.. لا أن تجعله مادة للسخرية.. كانت فرصتك أن تشرح شيئاً عن نشأتك.. كيف كانت مصر طيبة ومضيافة؟.. وكيف كانت الأخلاق فيها؟.. وكيف كان الدين الوسطى هو الأصل؟.. هل بنات مصر تخشى من الذهاب إلى المدرسة، خوفاً من التحرش؟.. إلى هذا الحد يا دكتور عصام؟.. هل انهارت أخلاق المصريين؟.. هل كنت الفلتة الوحيدة مثلاً؟.. ليتك تعلمت شيئاً من د. زويل؟!

يا دكتور عصام، لماذا تعمدت إهانة مصر بلا مبرر؟.. لماذا جعلتها مادة للسخرية والتريقة؟.. هل تتطلع لتقديم برنامج ساخر مثلاً؟.. هل تتلمس فى نفسك موهبة كوميدية؟.. عيب يا دكتور حجى.. إنها مصر التى يعرفها الأمريكان، وتنكرها أنت.. عيب أن يصدر ذلك منك.. لن نطالبك بالاعتذار، فلا نمارس الحسبة ولا ندعى الوطنية.. لن نطالبك بالاعتذار أبداً، فتتكلم عن حرية التعبير، والتضييق، والكلام الفارغ!

حبّة حبّة يا دكتور حجى.. هوّن على نفسك شوية.. المشوار قدامك لسّه طويل.. تعلم من زاهى حواس وأحمد زويل.. حين غضب الأخير لسبب أو لآخر تحلّى بالصمت.. حين تم إقصاؤه زمان، لم يتعرض لمصر بكلمة إهانة.. اقتصر كلامه على العلم فقط.. نقله من المعامل إلى المحافل.. جعل الطلاب والشباب يحبون العلم والعلماء.. حقق نجومية لعلك الآن تستفيد منها.. نعم نجومية زويل هى التى تخدمك الآن!

أنصحك يا دكتور عصام أن تحضر محاضرات الدكتور زاهى حواس.. تعلّم منها، ماذا يقول عن مصر؟.. كيف يتحدث عن الفراعنة؟.. مصر ليست بلد المتحرشين، ولا يمكن أن تخشى فيها الفتيات على نفسها من التحرش.. مصر بلد المساجد والكنائس.. مصر بلد الناس الطيبين.. هى دى مصر يا حجّى!

------------------------
الخبر : هىّ دى مصر يا حجّى! .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - مصر

أخبار ذات صلة

0 تعليق