اطلع بيه العباسية!

0 تعليق 4 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أهم الأخبار

عندى زحمة أفكار، فضلاً عن حملة مؤجلة عن البحث العلمى، لصاحبها الدكتور أحمد عفيفى.. لكننى توقفت أمام رأى غريب جداً.. خلاصته لو كان ابنك بيفرقع البمب ويضرب صواريخ، خد بالك منه.. هناك احتمالان.. الأول أنه بيضرب الصواريخ وهو لا يحب ذلك فاطمئن.. الاحتمال الآخر أنه يستمتع بذلك، وبالتالى فهو مضطرب نفسياً، خده واطلع بيه ع العباسية!.

الموضوع الصحفى أصلاً يحذر من الألعاب النارية.. ولا غبار على ذلك.. وهو موضوع موسمى.. ويُثار فى الأعياد حتى لا تحدث حوادث بسبب البمب أو الصواريخ.. ماشى.. لكن أن يتجاوز المصدر فكرة التحذير إلى وصف مَن يمارس ذلك بالاضطراب النفسى، فهذا شىء عجيب.. فما قوله فى أن لعب أطفاله هو نفسه كلها مسدسات ودبابات وصواريخ وبمب، وما أشبه؟!.

وكلنا نعرف المصادر الجاهزة فى الوسط الصحفى.. ويمكن اللجوء إليهم عند الزنقة.. و«تلاقيه زى القط جاى ينط».. وهؤلاء يعرفون اتجاهات الريح عند السؤال.. سواء كانوا سياسيين أو أطباء.. وبعضهم يجيب دون أن يقول للصحفى: لا أعرف.. ويقول أشياء لا تحتاج إلى تخصص.. عاوز بمب يضرب بمب.. عاوز تحذير يديك اضطرابات نفسية.. إنه «المصدر الجاهز»!.

وكان أحد مشاهير الطب النفسى يقول: إذا كنت تكلم نفسك فهذا شىء صحى.. وإذا كنت تكلم الدولاب والباب والحائط فهذا عادى.. المشكلة بقى إذا كان الدولاب يرد عليك، هات بعضك و«تعالى لى فوراً».. فهذه حالة لا يمكن السكوت عليها.. لم يقل إن مَن يتكلم مع نفسه مجنون.. كلنا بنتكلم مع نفسنا من زمان ودلوقتى أكتر.. ولا يعنى أن نذهب إلى مستشفى المجانين فوراً!.

فمَن منا مثلاً لم يضرب صواريخ ويفرقع البمب؟.. ومَن منا لم تكن عنده مسدسات ودبابات وبنادق آلية لعبة؟.. اللعبة مسدس والبدلة بدلة ضابط والمسلسلات سوبر مان وسبايدر مان.. العالم كله طبقاً لتشخيص العالِم الكبير مضطرب نفسياً.. أحد الأطباء قال أيضاً إن البمب قد يسبب أضراراً صحية للعين.. أى تخصص فى هذا الكلام؟.. ولا تؤاخذنى إنه «كلام مصاطب»!.

ولا جدال أن هذه الألعاب تؤدى إلى العنف، وتؤدى إلى «اعتياد الأطفال» العنف.. وقد تحدث بسببها جرائم، فى حال تصويبها مباشرة تجاه آخرين.. كل هذا مفهوم طبعاً ونقوله بلا ادعاء العلم والتخصص.. فما إضافة العالِم إذا كان سيقول ما نقوله نحن من كلام عادى؟.. والسؤال: مَن الذى سمح بدخول الصواريخ والبمب والمسدسات، مع أنها محظورة طبقاً للقانون؟!.

«الفهلوة» أهم صفة من صفات «المصادر الجاهزة».. سواء كانت مصادر سياسية أو اقتصادية أو طبية.. نعرفها جيداً فى الوسط الإعلامى، ويلجأ إليها الزملاء فى برامج الهواء.. والمشكلة هنا أنه أفتى بأن مَن يضرب الصواريخ «مجنون».. و«لازم يتجوز هنومة»!.

------------------------
الخبر : اطلع بيه العباسية! .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - مصر

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق