«نظرة الصمت» فى الطريق إلى أوسكار أحسن فيلم تسجيلى طويل

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

عبر الطبيب المثقف الدكتور يحيى نور الدين طراف، صديق «المصرى اليوم» وهذا العمود، عن دهشته من تصنيف «جولدن جلوب» فيلم «رجل المريخ» إخراج ريدلى سكوت كفيلم كوميدى، وهى القضية التى سبق أن أثارها الناقد السينمائى حسام حافظ فى «الجمهورية»، وتعبر عن خلط المفاهيم فى هذه المسابقة رغم أنها تنظم بواسطة جمعية النقاد الأجانب فى هوليوود.

مسميات الجوائز تعبر عن مفاهيم، مثل المصطلحات، وتعتبر جوائز الأوسكار التى تنظمها الأكاديمية الأمريكية للفنون والعلوم السينمائية فى هوليوود نموذجية فى تعبيرها عن مفاهيم علمية صحيحة، وتتطور وتتغير مع تطور وتغير فنون وعلوم السينما، وعلى سبيل المثال كانت جائزة الصوت تسمى هكذا، ثم أصبحت جائزتين لمونتاج وميكساج الصوت، وكانت جائزة الديكور تسمى هكذا، ثم أصبح الديكور ضمن جائزة للإنتاج الفنى.

وكما أن هناك جائزة لأحسن فيلم روائى طويل وأحسن فيلم روائى قصير، هناك جائزتان أيضاً لجنس الأفلام التسجيلية، وجنس الأفلام التشكيلية «التحريك»، وذلك إلى جانب جائزة أحسن فيلم روائى طويل أجنبى، أى غير ناطق بالإنجليزية.

ولعل المشكلة الوحيدة فى مفاهيم الأوسكار الفصل بين جائزتى أحسن فيلم وأحسن إخراج، والأولى حتى عشرة أفلام، والثانية خمسة فقط، أى أن اللائحة تقرر سلفاً أن أحسن فيلم ليس بالضرورة أحسن إخراج، وكأن من الممكن فى جوائز الكتب الفصل بين أحسن كتاب وأحسن مؤلف!

وفى هذا العام تتنافس على جائزة أحسن فيلم تسجيلى طويل من الولايات المتحدة «احتكار الأرض» إخراج ماثيو هينمان الذى فاز بجائزتى الإخراج والتصوير فى مهرجان صاندانس، و«سيمون: ماذا حدث» إخراج ليز جاربس عن المغنية والناشطة السياسية السوداء نينا سيمون «1933 - 2003»، ومن بريطانيا «شتاء فى النار: كفاح أوكرانيا من أجل الحرية» إخراج يفجينى أفينفسكى الذى عرض فى مهرجان تورنتو، و«آمى» إخراج أسيف كابادايا عن المغنية آمى وينهاوس، والفيلم الدنماركى «نظرة الصمت» إخراج جوشوا أوبينهايمر الذى عرض فى مهرجان فينسيا 2014، وفاز بجائزة لجنة التحكيم الكبرى التى تلى الأسد الذهبى، والأرجح أن يفوز بالأوسكار أيضاً «انظر رسالة (المصرى اليوم) من المهرجان عدد 31 أغسطس 2014».

وتتنافس على أوسكار أحسن فيلم تسجيلى قصير أربعة أفلام أمريكية والفيلم الكندى «كلود لانزمان: أشباح شوا» إخراج آدم بينزينى، أما الأفلام الأمريكية فهى «فريق جمع الضحايا» إخراج دافيد دراج عن مقاومة وباء إيبولا فى ليبيريا، الذى فاز فى مهرجان ترايبكا، و«شاو: ما وراء الخطوط» إخراج كورتينى مارش عن أحد ضحايا الأسلحة الكيميائية فى حرب فيتنام، و«آخر أيام الجنة» إخراج دى هيبرت - جونز، و«فتاة فى نهر: ثمن الغفران» إخراج شرمين عبيد - جناتى، والذى تتناول فيه المخرجة والصحفية الباكستانية ما يعرف باسم «جرائم الشرف».

samirmfarid@hotmail.com

------------------------
الخبر : «نظرة الصمت» فى الطريق إلى أوسكار أحسن فيلم تسجيلى طويل .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - مصر

أخبار ذات صلة

0 تعليق