اخبار الثقافة الان ... الإعلامية سوسن الشاعر: هناك من يسعى لاسقاط مصر والبحرين

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

ضمن ندوات ضيف الشرف المنعقدة أمس الخميس، التقت الكاتبة والإعلامية البحرينية سوسن الشاعر جمهور معرض الكتاب في لقاء مفتوح تحت عنوان «مصر والبحرين وما بينهما» وهو اللقاء الذي قدمه الإعلامي المصري محمود فرج.

قالت الشاعر، إن مصر أرضعت الشعب البحريني علمًا وثقافة، وأن الرئيس الراحل عبدالناصر مُعلم الوطنية، وأن الأديبين إحسان عبدالقدوس ويوسف السباعي، كانا يرسمان أحلامنا، والفن المصري يدخل كل بيت في البحرين، فكنا نضحك مع عبدالفتاح القصري، ونحزن مع فاتن حمامة، ونجلس بجوار الراديو نستمع للسيدة أم كلثوم، فهناك حبل سُري يربط بين البحرين ومصر، ونحن نحب المصريين أكثر من المصريين أنفسهم.

واضافت: ان احداث حكم جماعة الإخوان لمصر، واعتصام رابعة العدوية، لا تختلف كثيرًا عما حدث في البحرين يوم 14 فبراير عام 2011،بميدان الدوار، بعد أسبوع من 14 فبراير 2011، حيث ادرك الشعب البحريني أن ما يحدث في ميدان الدوار ليس بثورة، خاصة بعد أن تم الإعلان عن الجمهورية الإسلامية، وأدركنا أن أيادٍ خفية تريد أن تمزق البحرين، فتجمع الشعب بعد ذلك بسبعة أيام فقط، وقالوا «لا» لما يسمى بثورة.

وتمنت سوسن الشاعر، أن يكون التواصل بين الشعبين المصري والبحريني بالدرجة الكافية، حتى يكون لديهما خلفية مناسبة وكافية عن السيناريو الذي سيدور فيما بعد، مشيرة إلى التطابق فيما حدث في ميداني رابعة العدوية بمصر، والدوار بالبحرين، حتى إن التطابق بين الحدثين يصل لدرجة الغرابة، بما فيه الكرامات التي قيل عنها في الإعتصام، وإغلاق الطرق، ونفس التخطيط، وحتى الطريقة التي تم بها فض الاعتصامين.

وتابعت «كنا نتمنى أن يتابع الشعب المصري الأحداث في ميدان الدوار بالبحرين ليعرف ما الذي سيحدث في الأيام المقبلة»، وأضافت أن هذا التطابق لا يمكن أبدًا أن يكون قد حدث على سبيل الصدفة، بل هو مخطط ومدروس، مشيرة إلى أن جماعة الإخوان في مصر لها أذرع وفروع في كل الدول العربية، كما أن الجماعة في مصر والبحرين استعانت بالخارج، وحين قامت أحداث 30 يونيو، تداعى للإخوان كل الفروع في الخليج، وفروعها الأخرى بالخارج، ولم ينتصر لمصر أحد، تمامًا مثلما حدث مع البحرين .

وأشارت إلى رد فعل المجتمع الدولي تجاه الحدثين في مصر والبحرين، وأكدت أن أوباما اتخذ الموقف نفسه مع البلدين، ويتضح ذلك من خلال زيارة السفيرة الأمريكية لمقابلة المرشد في مصر والبحرين، فكان نفس الابتزاز، بوقف صفقة الأسلحة، مشيرة إلى أن الإعلام الغربي لم يسمعنا، كذلك كان موقف قناة الجزيرة واحد مع مصر والبحرين، وعانينا نفس المشكلة من نقل صورة خاطئة، ولم نفهم موقف قناة الجزيرة رغم أننا أولاد الخليج معًا.

وأكدت أن هناك من يسعى لإسقاط مصر والبحرين، وهنا يجب علينا التفكير فيما يجب أن نفعله حيال ذلك التخطيط المعد للتقسيم.

وقالت، نحن كشعوب دائمًا نلوم الأنظمة والحكومات، ولم نسأل أنفسنا ماذا فعلنا نحن كى نواجه هذه المؤامرات، من خلال القوى الناعمة كالفن والإعلام، ومؤسسات المجتمع المدني، فليس لدينا قوة مدنية حقيقية تحرص على التطور،ولم نرَ أي تنسيق بين البلدين للوقف أمام هذا الخطر الذي يهددنا.

وأكدت سوسن الشاعر أنه في وقت أزمة البحرين كنا نبحث عن منفذ مصري يسمعنا ويتضامن معنا، فهل سأل أحد لماذا قامت ثورة في البحرين، وهل البحرين في حاجة إلى ثورة؟ مشيرة إلى أن البحرين دولة أحسنت استغلال وتوظيف مواردها، فنحن بالتأكيد نريد إصلاحا في العديد من المجالات، ولكن ليس بتدخل أجنبي من الخارج، متمنية أن تبدأ الدولتان في الإنطلاق والبحث عن القواسم المشتركة، لمواجهة الهجوم القادم من الخارج.

ودعت القنوات المصرية والإعلام المصري إلى أن يولى البحرين بعضًا من اهتماماته، خاصة في البرامج الحوارية، مشيرة إلى أن الرئيس عبدالفتاح السيسي عندما قال «إن أي شيء يحدث في الخليج هيلاقونا مسافة السكة»، فإن حديثه جعلنا نشعر بالأمان، وكانت كلمته لها أكبر الأثر على المواطن البحريني البسيط وهذا ما نحتاجه.

واختتمت الشاعر حديثها، بأمنيتها حول تحقيق حلم القومية العربية، مؤكدة أن الأمل في الأطفال والشباب في تحقيق ما لم تقدر عليه حكوماتنا الحالية والسابقة.

------------------------
الخبر : اخبار الثقافة الان ... الإعلامية سوسن الشاعر: هناك من يسعى لاسقاط مصر والبحرين .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق