اخبار الثقافة الان ... اليوم الثامن لـ«معرض الكتاب»: «التُراث البدوي» على «المكشوف».. والسمسميّة بـ«المخيم»

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

يشهد معرض القاهرة الدولي للكتاب، في دورته السابعة والأربعين، يوميًا آلاف الزوّار وعددًا من الفعاليات الفنّية والثقافية. ولم يعد الذهاب إلى المعرض رحلة لشراء الكُتب فقط، بلّ لممارسة الأنشطة الفنّية للأطفال والكِبار.

وتُقام يوميًا خلال أيام المعرض الحفلات للفرق الفنّية المختلفة على المسرح المكشوف، المجاور لبوابة (4)، بالإضافة إلى الأُمسيات التي تُقام بمخيم الفنون.

وفي اليوم الثامن لمعرض الكتاب، الأربعاء، حلّت فرقة «التُراث البدوي» ضيفًا على زوّار المعرض، على خشبة المسرح المكشوف، لعدة ساعات بصُحبة أغاني التُراث البدوي والسيناوي.

وقال حامد عبدالعزيز، شاعر وعضو بالفرقة، عن المشاركة هذا العام: «أول مرة نقدّم حفل على المسرح المكشوف».

ورغم مشاركة فرقة «التُراث البدوي» بفعاليات معرض القاهرة الدولي للكتاب، مُنذ 5 سنوات، فإن الأربعاء كانَ «البروفة» الحقيقية للفرقة، حيثُ تفاعل الزوّار مع نغمات الفلكلور البدوي.

كمّا شاركت الإذاعيّة، آمال بدران، ببعض الأشعار البدويّة خلال فواصل أغنيات الفرقة، وفاءً لأصولها البدوية، واستمتع زوّار المعرض على مدار ساعتين بأغنيات الفلكلور البدّوي، وحرص أعضاء الفرقة أيضًا على الظهور بالملابس التُراثية، احترامًا لأصولهم وثقافتهم وجذورهم.

واستكمالاً لبرنامج الفرق التُراثية والفلكلور الشعبيّ، أقيم الأربعاء أيضًا حفل لأغاني محافظة، بورسعيد، في مُخيم الفنون. وعلى نغمات «السمسميّة» ابتهجَ الصغار والكبار، وسيطرت أجواء البهجة بعيدًا عن عمليات شراء الكُتب المُرهقة، والحسابات المالية التي قد تقتصد لها الأُسر لشهور قادمة.

أما الشباب، ففضّل أنّ يبقى في المساحات المفتوحة ويستمع بالهواء الطلق، وفي دوائر صغيرة تجمّع الأصدقاء برفقة الآلات الموسيقية، وصنعوا حالة من الفرح رُبمّا تجد مثلها كُل عدة أمتار. فكانت أشبه بحفلات موسيقية صغيرة دونَ ترتيب أو تحضيرات مُسبقة.

«غير مألوف» باند، شاركت أيضًا الأربعاء بـ«المزيكا» في اليوم الثامن من معرض الكتاب، وفي أرض وسطّ بين «المسرح المكشوف» و«مخيم الفنون»، تحديدًا في الحديقة التي تفصل بينهُما، تجمّع الشباب من زوّار المعرض حولّ فريق «غير مألوف» الفنّي.

وقال، يحيي أحمد، مؤسس الفريق عن المشاركة: «جايين عشان نلعب مزيكا ونبسط الناس»، حيثُ تجمَع أعضاء الفريق الفنّي حديث العهد، وجاءوا إلى معرض الكتاب هذا العام لإسعاد الجمهور.

ورغم أحلام الفريق بأنّ ينشدوا أغنياتهم على المسرح المكشوف يومًا، فإن ذلك لم يمنعهم من المجئ إلى المعرض سنويًا والغناء في أي مكان.

اليوم الثامن لـ«معرض الكتاب»: التُراث البدوي على «المكشوف».. والسمسميّة في «المخيم»
اليوم الثامن لـ«معرض الكتاب»: التُراث البدوي على «المكشوف».. والسمسميّة في «المخيم»
اليوم الثامن لـ«معرض الكتاب»: التُراث البدوي على «المكشوف».. والسمسميّة في «المخيم»
اليوم الثامن لـ«معرض الكتاب»: التُراث البدوي على «المكشوف».. والسمسميّة في «المخيم»
اليوم الثامن لـ«معرض الكتاب»: التُراث البدوي على «المكشوف».. والسمسميّة في «المخيم»

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

------------------------
الخبر : اخبار الثقافة الان ... اليوم الثامن لـ«معرض الكتاب»: «التُراث البدوي» على «المكشوف».. والسمسميّة بـ«المخيم» .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق