مفاجأة.. مصابو الأزمات القلبية يمكنهم ممارسة الجنس بأمان بعد أسبوع من الأزمة

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
الاجيال الحرة .. الخميس 14 يناير 2016 08:44 مساءً ... يضطر المصابون بالأزمات القلبية، بعد تعافيهم إلى تغيير نمط حياتهم، سواء بالإقلاع عن التدخين أو التقليل من تناول الكحول، إلا أنهم يتمسكون بممارسة الجنس الأمر الذى يراه كثيرون خطرا على حياتهم.

الموقع الإلكترونى لصحيفة "ديلى ميل" البريطانية نشر تقريرا يثبت العكس، حيث أكد أن ممارسة الجنس لمعظم مرضى الأزمات القلبية آمن تماما، بل ينبغى تشجعيهم عليه، موضحا أنه بإمكان معظم الأزواج تقبيل ولمس زوجاتهم بعد يوم من الإصابة وممارسة الجنس معهن بعد أسبوع من التعرض للأزمة القلبية.

وفى التقرير يقول البروفسيور سواريس دى أروجو طبيب القلب بمعهد " Coraç?o Edson Saad ": هناك العديد من الأساطير التى تحرم ممارسة الجنس بعد الإصابة بأزمة قلبية، رغم أن خطر الوفاة أثناء ممارسة الجنس منخفضة جدا، و أقل من 2 % من مرضى القلب ماتوا أثناء ممارسة الجنس و الرياضة.

وأوصى التقرير بتقييم حالة المرضى من قبل الأطباء لمعرفة ما إذا كانت ممارستهم للجنس تعرض حياتهم لمخاطر أم لا، مشيرا إلى أنه لا يجب على الإطلاق ممارسة أصحاب الحالات الحرجة من مرضى القلب للجنس.

------------------------
الخبر : مفاجأة.. مصابو الأزمات القلبية يمكنهم ممارسة الجنس بأمان بعد أسبوع من الأزمة .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : اليوم السابع - صحة

0 تعليق