اخر الاخبار .. «الداخلية» تكشف تفاصيل إبطال «قنبلتين» بشارع السودان: يقظة الأهالي منعت الكارثة

0 تعليق 50 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

منعت يقظة أهالي منطقة المهندسين في الجيزة، وقوع عملاً عدائياً محققاً، لاستهداف ما رجحت تحريات الأجهزة الأمنية أنه «قول أمني»، بعدما أبلغ أهالي شارع السودان، عن قيام مجهول بوضع جسمين غريبين بجوار مدخل كوبري ناهيا، إذا انتقل فريق من خبراء مفرقعات الجيزة، إلى موقع البلاغ، وتبين أن الجسمين عبارة عن عبوتين ناسفتين شديدتي الانفجار، وأبطل الخبراء مفعولهما.

في العاشرة صباحاً، انتبه عامل بأحد محلات الجزارة في شارع السودان «تحتفظ الجريدة باسمه»، إلى سيارة ملاكي توقفت في عرض الشارع، على بعد أمتار من المحل، وترجل منها «أربعيني»، وأخرج جسمين أسمنتيين من باب السيارة الخلفي ووضعهما جانبا خلال مدة لا تتجاوز 10 ثوان، على رصيف مدخل كوبري ناهيا، وركب سيارته وتحرك مسرعاً باتجاه منطقة المهندسين.

من جانبه، قال «أحمد ممدوح»، موظف بالكهرباء، أنه بعد أن انتبه عدد من المارة والسكان إلى قيام المجهول بوضع جسمين غريبين، أول ما خطر بباله أنها «عبوات ناسفة»، فسارع إلى إبلاغ شرطة النجدة هاتفيا، لكن مرت الدقائق كأنها سنوات، ما اضطرهم إلى إيقاف سيارة شرطة في الشارع كانت تمر مصادفة، وأبلغوا فريقها بالواقعة، وأغلقوا الشارع في الاتجاهين خوفاً على حياة المارة.

وروى «مصطفى عمر»، عامل بأحد العقارات في محيط موقع البلاغ: «فريق خبراء المفرقعات، ظل لنحو ساعة يحاول إبطال مفعول العبوتين، وعند تفكيكهما، سمعنا دوي انفجارين متتالين هزا أركان المنطقة».

ورجح «مصطفى»، أن الجاني، أراد استهداف كمين أمني متوقف على بعد 100 متر من موقع وضع العبوتين، وأنه ربما زرعهما في خط سير الكمين، أو حاول زرعهما بالقرب منه إلا أنه فشل.

من جانبه، ترأس اللواء محمد عبدالتواب، مدير المباحث الجنائية في الجيزة، فريقاً من نحو 30 ضابطا من وحدات مباحث العجوزة والدقي وإمبابة وبولاق الدكرور، بالتنسيق المباشر مع قطاع الأمن الوطني، وذلك للوقوف على ملابسات الواقعة، وتحديد هوية المتهم.

واستمع فريق التحقيق إلى أقوال عدد من شهود العيان، من أصحاب المحلات وسكان العقارات، والذين أدلوا بأوصاف تقريبية للمتهم، وحددوا نوع ولون السيارة التي كان يستقلها، فيما طلب فريق التحقيق من الأجهزة المعاونة تفريغ صور الكاميرات الخاصة بعدد من المحال والمعلقة في مسرح الواقعة، والتي قد تساعد في تحديد هوية المتهم.

وقال مصدر مسؤول في إدارة الحماية المدنية، طلب عدم نشر اسمه، إنه تبين أن الجسمين الغريبين الذي تم العثور عليهما كل منهما لعبوة عبوة ناسفة تزن 10 كيلو مربعة الشكل تحتوى على مادتي «تي ان تي» و«نترات الأمونيوم» شديدتي الانفجار، وتمكن خبراء المفرقعات من إبطال مفعولهما.

وتابع المصدر، أن ضباط المفرقعات قاموا بتمشيط المنطقة باستخدام الكلاب البوليسية، تحسبًا لوجود عبوات ناسفة أخرى.

وكشفت التحريات الأولية التي أجرتها مباحت الجيزة، تحت إشراف اللواء عصام سعد، مدير الأمن، أن العبوتين كانتا تستهدفان قوات كمين أكمني بمنطقة المهندسين، بالقرب من شارع السودان، مشيرة إلى أن سرعة التعامل مع البلاغ تسببت في إنقاذ القوات من حادث إرهابي جديد.

في السياق نفسه، نشرت مديرية أمن الجيزة عدة أكمنة على مداخل ومخارج المنطقة، لمطاردة العناصر الإرهابية التي زرعت العبوتين، ويجرى فحص كاميرات المراقبة الخاصة بالمحال المجاورة، لكشف هوية المتهمين بارتكاب الواقعة.

------------------------
الخبر : اخر الاخبار .. «الداخلية» تكشف تفاصيل إبطال «قنبلتين» بشارع السودان: يقظة الأهالي منعت الكارثة .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم - مصر

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق