وزير الصناعة يعلن إعداد خطة قومية لتنمية قطاع التمور

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أعلن المهندس طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة، أن الوزارة بصدد إعداد خطة قومية للنهوض بقطاع التمور وزيادة قدرته التنافسية من خلال تطوير سلسة الإعداد، وتعظيم القيمة المضافة لمنتجاته، وتحسين جودتها للمنافسة في الأسواق العالمية، واحتلال مركز مرموق بين الدول المصدرة للتمور، خاصة أن مصر تحتل المركز الأول عالميا في إنتاج التمور، لافتا إلى أنه سيتم التعاون مع عدد من الجهات المعنية لإعداد الخطة، من بينها جائزة خليفة الدولية للتمور واليونيدو.
وقال «قابيل»، خلال لقائه مع الدكتور عبدالوهاب زايد، أمين عام جائزة خليفة الدولية لنخيل التمور، سفير النوايا الحسنة للأمم المتحدة للمنطقة العربية والشرق الأوسط، بحضور المهندسة حنان الحضري، مقرر مجلس الصناعة للتكنولوجيا والابتكار، والدكتور أمجد القاضي، رئيس مركز تكنولوجيا الصناعات الغذائية والتصنيع الزراعي، إن هذه الخطة تتواكب مع قرار الأمم المتحدة بجعل عام 2017 عام للنخيل والتمور، وهو ما يمثل فرصة لمصر وللدول المنتجة للتمور للاستفادة من البرامج والمبادرات التي ستطلقها الأمم المتحدة لتنمية هذا القطاع الحيوي.
وأشار الوزير إلى أن اللقاء قد تناول التنسيق مع الجانب الإماراتي لعقد الدورة الثانية لمهرجان التمور المصرية بواحة سيوة، وذلك استثماراً للنجاح الكبير الذي حققه المهرجان في دورته الأولى، التي عقدت بسيوة أيضا خلال شهر أكتوبر الماضي، لافتا إلى أهمية توسيع قاعدة مشاركة الشركات الدولية وكبار المستوردين في هذا الحدث الهام لفتح آفاق جديدة لمنتجي ومصنعي التمور بمصر.
كما أشار «قابيل» إلى أنه استعرض مع أمين عام جائزة خليفة المشاركة في إعادة تشغيل مصنع التمور بسيوة، وذلك بالتنسيق والتعاون مع محافظة مرسي مطروح ومنظمتي اليونيدو والفاو، فضلا عن مساعدة مصر في جذب استثمارات دولية للاستثمار في هذا القطاع خلال المرحلة المقبلة.
ووجه الوزير الشكر للقائمين على جائزة خليفة للتمور، على رأسهم الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، لتعاونهم المثمر مع مصر في تنمية وتطوير قطاع النخيل والتمور، وهو ما يؤكد على العلاقة الوثيقة التي تربط كلا الدولتين مصر والإمارات.
من جانبه، أكد الدكتور عبدالوهاب زايد، أمين عام جائزة خليفة الدولية للتمور، سفير النوايا الحسنة للأمم المتحدة للمنطقة العربية والشرق الأوسط، ـن جائزة خليفة تهدف إلى تحفيز الباحثين والمزارعين في الدول النامية والمصدرين المعنيين بزراعة التمور على المستويات المحلية والإقليمية والدولية ودعم وتشجيع الابتكارات المتعلقة بصناعة نخيل التمر، لافتا إلى أن قرار جائزة خليفة بإقامة مهرجان سيوة للتمور للعام الثاني على التوالي يأتي نتيجة للنجاح الكبير الذي شهده المهرجان الأول ولكون واحة سيوة أشهر واحة لإنتاج التمر في العالم.
وأشار إلى أنه يجري من الآن التنسيق مع المسئولين بوزارة الصناعة المصرية للإعداد للمهرجان الثاني، الذي من المتوقع أن يشهد مشاركة أكبر من كبار الشركات العالمية المنتجة للتمور، خاصة أن المهرجان تم وضعه على خريطة المهرجانات الدولية للتمور، لافتا إلى أن جائزة خليفة قررت المساهمة في إعادة تشغيل مصنع التمور بسيوة، وكذلك تقديم برنامج توعية للمزارعين لمحاربة الآفات، وبصفة خاصة سوس النخيل، حيث تم تخصيص 300 ألف درهم إماراتي لمكافحة هذه الآفة بالتنسيق مع الجانب المصري.

------------------------
الخبر : وزير الصناعة يعلن إعداد خطة قومية لتنمية قطاع التمور .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق