عاجل

احدث الاخبار الاقتصادية ... خبير مقاولات: عدم اتزان عقود التشييد تسبب في خروج 2000 مقاول

0 تعليق 16 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أكد المهندس إيهاب فوزي، استشاري عقود المقاولات، أن هناك عوار في اتزان عقود التشييد أدت إلى إلحاق الضرر المادي ببعض المقاولين، خاصة بعد الإصلاحات الأخيرة للحكومة لتحرير سعر الصرف، وارتفاع أسعار الدولار والخامات، فضلا عن ارتفاع الفوائد البنكية، مما تسبب بخروج العديد الشركات من سوق التشييد يقدر عددهم بـ2000 مقاول من الفئة الصغيرة إلى المتوسطة، طبقا لبعض الإحصاءات غير الرسمية.

وأضاف «فوزي»، في تصريحات صحفية، الاثنين، أن الأصل في عقد التشييد المبرم بين المقاول وصاحب العمل يقوم على مبدأ المعاوضة، ولا يستطيع أي من الطرفين التحلل من التزاماته منفرداً، وإلا توجب عليه تعويض الطرف الثاني، وبالتالي يجب تحقيق شرط الاتزان في تلك العقود حتى يمكن للمقاول إيفاء التزاماته التعاقدية قبل رب العمل من ناحية التكلفة والوقت والمواصفات المنصوص عليها في بنود التعاقد المبرم بينهما.

واستطرد: أن «مشكلة عدم اتزان عقود التشييد يؤدى بالتبعية إلى قيام المقاول بتقليل خسارته من خلال التنفيذ بأقل المواصفات أو الإبطاء في مدة التنفيذ لحين توافر السيولة النقدية، وهو ما قد يؤدى إلى إنتاج مشروعات لا ترتقي إلى المستوى المطلوب على الصعيد الاستثماري من حيث الجودة والسرعة».

وأكد «فوزي» أن هناك أنواع عديدة من العقود التي تحمى الدولة والمقاول معاً بديلاً من محاولات إبرام عقود جديدة تحقق مبدأ الاتزان أو محاولة إعادة التوازن الاقتصادي للعقود المضارة، وهي أن تلجأ مؤسسات الدولة إلى استخدام أنواع أخرى من العقود مع المقاولين لضمان سرعة وجودة تنفيذ المشروعات القومية على نمط يحمى المقاول من الأضرار، وفي نفس الوقت يحفظ لرب العمل حقوقه.

وتابع: أن «من بين تلك العقود عقود الثمن الكلي، وعقود التكلفة الزائدة، وعقود التكلفة المستهدفة»، مشيرا إلى أن تعميم استخدام عقود التكلفة الزائدة من أبرز الحلول التى تحقق اتزان في عقود التشييد.

ولفت إلى أن عقود التكلفة الزائدة تتيح للدولة أو صاحب المشروع الصرف منها للمقاول نظير فواتير ما تم صرفه بالفعل مضاف إليها نظير الإدارة والربح للمقاول.

------------------------
الخبر : احدث الاخبار الاقتصادية ... خبير مقاولات: عدم اتزان عقود التشييد تسبب في خروج 2000 مقاول .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق