عاجل

احدث الاخبار الاقتصادية ... مصر تستضيف اجتماع مجلس الأعمال «المصري-السوداني» المشترك غدًا

0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اشترك لتصلك أخبار الاقتصاد

تنطلق، السبت، اجتماعات مجلس الأعمال «المصري-السوداني» المشترك بالقاهرة، وذلك بعد نحو 4 سنوات من التجميد التام عقب الإطاحة بحكم جماعة الإخوان.

ويأتي هذا الاجتماع في ظل تحسن ملحوظ في العلاقات بين البلدين عقب توترات سياسية استمرت لعدة سنوات، بسبب عدم قدرة القاهرة والخرطوم على حسم بعض الملفات العالقة، وعلى رأسها قضية حلايب وشلاتين.

ويتزامن انطلاق أعمال مجلس الأعمال المشترك مع قرار الرئيس السوداني عمر البشير الإطاحة بوزير خارجيته بعد ساعات من تصريحات كان قد أدلى بها الوزير أمام البرلمان السوداني، وتحدث فيها عن العلاقات المشتركة مع مصر بشكل سلبي، الأمر الذي يشير إلى أن هناك رغبة قوية لدى الخرطوم في طي صفحة الماضي، وعدم رهن مستقبل التعاون الاقتصادي بين البلدين بالقضايا السياسية العالقة.

واستضافت القاهرة الشهر الماضي، الرئيس السوداني عمر البشير، بعد أسبوعين من استئناف العلاقات الدبلوماسية، وهو ما أعطى ضوء أخضر للمنظمات الاقتصادية، ورجال الأعمال في البلدين لإعادة جسور التعاون، وأسفر ذلك عن استضافه القاهرة للاجتماع الأول لمجلس الأعمال «المصري-السوادني»، الذي تم تشكيل الجانب المصري منه، في مارس 2017، لكنه ظل مجمدا طوال عام، إلى أن سمحت الأوضاع السياسية بالتحضير لأول لقاء يجمع الطرفين، برئاسة الدكتور رياض أرمانيوس، رئيس الجانب المصري، ويوسف محمد يوسف، رئيس الجانب السوادني، الذي يشغل أيضا منصب رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية السودانية.

وقال رياض أرمانيوس، رئيس الجانب المصري بالمجلس، في تصريحات لـ«المصري اليوم»، إن اجتماعات المجلس تستحوذ على دعما سياسيا كبيرا في رغبة قيادة البلدين في تعزيز التعاون المشترك، خاصة في المجال الاقتصادي، وحل الخلافات التى طرأت في العلاقات التجارية المشتركة.

وأضاف «أرمانيوس» أن «اجتماعات المجلس ستركز على عدد من القضايا والمشكلات الاقتصادية العالقة، من أهمها قرار الجانب السوداني وقف استيراد كافة المنتجات الغذائية من مصر منذ عام 2016، وبعض أصناف الأدوية، خاصة المكملات الغذائية، إلى جانب تعطيل تطبيق بعض بنود اتفاق الكوميسا الذي يسمح بتسيير حركة التجارة بين الدول الأعضاء».

وتابع: أنه «يأمل في أن يسهم عودة المجلس بتشكيله الجديد في حل تلك المشكلات، وإحداث نقلة جديدة في العلاقات الاقتصادية المشتركة قائم على مبدأ تحقيق مصلحة كافة الأطراف».

وتواجه الصادرات الغذائية المصرية إلى السودان، قرارات متكررة بالتعطيل أو المنع، يرجع سببها في أغلب الحالات لتوترات سياسية، بسبب الخلاف حول منطقتي حلايب وشلاتين، ومؤخرا ملف سد النهضة، أكثر منها قرارات لأسباب فنية تجارية.

وأوضح أن حجم التبادل التجاري بين البلدين يقدر بحوالي 529 مليون دولار (ما يعادل 10.7 مليار جنيه)، مشيرا إلى أن هذا الرقم سيتضاعف في الفترة المقبلة، إذ يوجد العديد من المشروعات تحت الدراسة، التي سيتم البدء في تنفيذها خلال الشهور المقبلة.

------------------------
الخبر : احدث الاخبار الاقتصادية ... مصر تستضيف اجتماع مجلس الأعمال «المصري-السوداني» المشترك غدًا .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق