احدث الاخبار الاقتصادية ... تراجع جماعى للبورصات العربية بسبب«عقوبات إيران»

0 تعليق 20 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

نجحت البورصة المصرية فى تقليص خسائرها لدى إغلاق تعاملات اليوم الأحد، مدعومة بعمليات شراء من قبل المؤسسات وصناديق الاستثمار الأجنبية، بعدما فقدت أكثر من 10 مليارات جنيه فى مستهل تأثرها بالهبوط الحاد للبورصات العالمية والخليجية.

وخسر الرأسمال السوقى لأسهم الشركات المقيدة بالبورصة نحو 4.2 مليار جنيه ليبلغ مستوى 380 مليار جنيه وسط تعاملات بلغت نحو 3, 844 مليون جنيه. وهبط المؤشر الرئيسى للبورصة المصرية إيجى إكس 30 بنسبة 1.6 % وسط تراجعات حادة شهدتها البورصات العربية على خلفية تداعيات الملف النووى الإيرانى وتراجع أسعار البترول

ودعا الرئيس الإيرانى حسن روحانى إلى قطع «الحبل السرى»الموصول بالنفط فى أول تصريح له بعد القرار الدولى برفع العقوبات عن إيران.

وأشار الرئيس الإيرانى خلال مناقشته مسودة ميزانية العام المالى الجديد لبلاده إلى إجراء إصلاحات اقتصادية والحد من الاعتماد على إيرادات النفط فى حقبة ما بعد العقوبات. وأعلن الاتحاد الأوروبى والأمم المتحدة والولايات المتحدة مساء السبت الماضى رفع العقوبات عن إيران، مما أدى إلى حدوث هزة فى بورصات الخليج والتى شهدت تراجعا فى تعاملات أمس، كما ساهم القرار فى حدوث انخفاض جديد فى أسعار البترول المنهارة عالميا. وتعد عودة إيران إلى سوق نفطية متخمة بالفعل أحد العوامل التى ساهمت فى هبوط أسعار الخام العالمية التى تراجعت لأقل من 30 دولار للبرميل الأسبوع الماضى للمرة الأولى منذ 12 عاما.

واعلن أمير حسين زمانى نائب وزير النفط الإيرانى أن بلاده مستعدة لزيادة صادراتها من النفط الخام 500 ألف برميل يوميا، فيما أعلنت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية عقد اجتماع مرتقب بين مديرين تنفيذيين فى شركتى توتال وشل العالميتين مع مسؤولين بالشركة الوطنية الإيرانية للنفط وشركة ناقلات النفط الإيرانية أمس فى طهران.

وتوقع محللون أن يصل معدل الإنتاج من إيران إلى 3.5 مليون برميل يومياً بحلول الربع الرابع من عام 2016.

فى المقابل أكد وزير البترول السعودى على النعيمى فى تصريحات أمس، عن تفاؤله بمستقبل الأسعار واستعادة الاستقرار بسوق النفط العالمية ولكنه قال قد يستغرق بعض الوقت وإن سوق النفط شهدت خلال تاريخها الطويل فترات من عدم الاستقرار والتقلبات الحادة للأسعار والدورات الاقتصادية النفطية.

على صعيد متصل تراجعت أسواق الأسهم فى الخليج بشكل كبير، متأثرة برفع العقوبات الاقتصادية عن إيران، وتواصل الانخفاض الحاد فى أسعار النفط. وفقدت سوق الأسهم السعودية، وهى الأكبر عربيا، نحو 6%، وهو مستوى لم تبلغه منذ مطلع العام 2011، فى دبى، فقدت السوق 5%. وفقدت سوق الأسهم فى الدوحة، وهى الثانية فى الخليج بعد السعودية 5،6% وفقدت الأسهم فى أبوظبى 4.3 %، والكويت 3،2%.

------------------------
الخبر : احدث الاخبار الاقتصادية ... تراجع جماعى للبورصات العربية بسبب«عقوبات إيران» .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق