احدث الاخبار الاقتصادية ... البورصات في مصر والعالم تواصل النزيف.. والخسائر بالمليارات

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

تباين أداء مؤشرات البورصة المصرية لدى إغلاق تعاملات، الخميس، وسط ترقب لأداء أسواق المال العالمية، خاصة الأمريكية، في تعاملات نهاية الأسبوع.

وفقد رأس المال السوقى لأسهم الشركات المقيدة بالسوق نحو 1.3 مليار جنيه، مسجلًا 380 مليار جنيه عند الإغلاق، فيما بلغت خسائر السوق الأسبوعية نحو 3.5 مليار جنيه.

وقلّصت البورصات العربية، الخميس، بعض خسائرها لتغلق على تراجعات متباينة، وذلك بعد الخسائرالحادة التي مُنيت بها، الأربعاء، مدفوعة باستمرار هبوط أسعار النفط والتى بلغت أدنى معدلات لها في 12 عاماً.

وتصدرت البورصة القطرية الأسواق المتراجعة ليفقد مؤشرها نحو 1.2%، ثُمّ أبوظبى والكويت ودبى ومسقط والبحرين والأردن والسعودية.

وتوقع المحللون إغلاق نهاية الأسبوع للسوق المالية إغلاقاً مهماً وربما يكون مفصلياً، وسيعطى ذلك قراءة أولية لما سوف تسلكه، فإما إلى مواصلة الأسعار لانهيارها، وإما إلى التماسك والعودة دون التأثر بما يجرى حولها من تصحيحات عنيفة لأسواق المال العالمية وانتشار المخاوف فيها.

وذكر تقرير صادر عن مؤسسة التمويل الدولية أن حجم الأموال النازحة من الأسواق الناشئة، العام المنصرم، قد بلغ 375 مليار دولار.

أضافت المؤسسة في تقرير، الأربعاء: «جاءت التدفقات النقدية الخارجة من الأسواق الناشئة في 2015 أكثر مما توقعنا بكثير». وقدّرت المؤسسة الدولية التابعة لصندوق النقد والبنك الدوليين حجم الأموال النازحة من الأسواق الناشئة بنحو 111 مليار دولار.

وعزا التقرير القفزة الكبيرة في تخارج الأموال من الأسواق الناشئة العام الماضى إلى الصين التي قدرت المؤسسة الدولية حجم الأموال النازحة منها في 2015 بنحو 676 مليار دولار.

وقالت: «ذلك الحجم الهائل من التدفقات النقدية للخارج من الصين جاء بسبب لجوء الشركات إلى تحويل جزء من موجوداتها في مواجهة مخاوف بشأن إضعاف العملة الصينية».

تابع التقرير: «نتوقع أن تستمر الأموال في التخارج من الأسواق الناشئة في 2016 ولكن بوتيرة معتدلة، مع الوضع في الاعتبار أن الفيدرالى الأمريكى سيتخذ خطوات تدريجية لرفع أسعار الفائدة».

ورفعت الولايات المتحدة أسعار الفائدة ديسمبر الماضى، في أول تحرك للفيدرالى في نحو 9 سنوات.

وعلى مدى سنوات، عرفت الأسواق الناشئة تدفقات نقدية هائلة بفعل الأموال الرخيصة التي وفرها الفيدرالى الأمريكى، مع استقرار معدلات الفائدة عند مستويات صفرية تقريباً.

وتُقدر مؤسسة التمويل الدولية حجم الأموال المنتظر خروجها من الأسواق الناشئة، العام الجارى، بنحو 448 مليار دولار. ومنذ مطلع العام الجارى، تراجع مؤشر مورجان ستانلى للأسواق الناشئة بنحو 9%.

------------------------
الخبر : احدث الاخبار الاقتصادية ... البورصات في مصر والعالم تواصل النزيف.. والخسائر بالمليارات .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق