احدث الاخبار الاقتصادية ... المنطقة الصناعية بـ«القنطرة غرب».. صنع فى مصر

0 تعليق 4 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

«المصرى اليوم» تجولت داخل موقع العمل بالمنطقة الصناعية بالقنطرة غرب، على طريق الإسماعيلية بورسعيد وتحديدا بمنطقة أبوخليفة ومنها على 3 كيلومترات وجدنا موقع العمل بالمنطقة الصناعية، عمال يعملون وماكينات تقوم بأعمال حفر، داخل مواقع مختلفة ما بين أعمال حفر، وأعمال بناء، وأعمال تشطيبات لمحطات مياه وكهرباء.

وداخل أحد مواقع العمل، قال المهندس يوسف شكرى، المدير التنفيذى للمنطقة إن المشروع يهدف إلى إقامة مجتمع عمرانى ليكون مثلثا عمرانيا مع مدينة الإسماعيلية «غرب القناة»، ومدينة الإسماعيلية الجديدة، ووادى التكنولوجيا «شرق القناة» لتكوين كيان اقتصادى يلبى توجهات المخطط الاستراتيجى العام لمدينة الإسماعيلية، مشيرا إلى أنه تم تخصيص مساحة 2744.4 فدان من الأرض المملوكة للدولة بقرار جمهورى لتكون صالحة لمحافظة الإسماعيلية لاستخدامها فى إقامة مناطق «سكنية، وصناعية، وسياحية، وخدمية» بالقنطرة غرب المجرى الملاحى لقناة السويس.

وأضاف المدير التنفيذى للمشروع أنه قد تم توقيع بروتوكولات تعاون بين الهيئة العامة للتنمية الصناعية بمحافظة الإسماعيلية بشأن دعم وترفيق أعمال البنية الأساسية للمنطقة الصناعية، كما تم توقيع بروتوكول بين الهيئة العامة للتنمية الصناعية ومحافظة الإسماعيلية على تدبير المبالغ المالية اللازمة لإتمام أعمال البنية الأساسية للمناطق الصناعية بالمحافظة ومنها منطقة القنطرة غرب الصناعية، وتم إسناد أعمال البنية الأساسية لشركة المقاولون العرب بتكلفة إجمالية بلغت 293.2 مليون جنيه، منها 40 مليون جنيه لأعمال الكهرباء التى تم إسنادها إلى شركة القناة لتوزيع الكهرباء، ومحطة الصرف الصحى بتكلفة إجمالية 120 مليون جنيه، لتصل التكلفة الإجمالية المتوقعة لإنهاء أعمال الترفيق بالمنطقة على مساحة 197 فدانا والجارى ترفيقها، بالإضافة إلى المحطات الرئيسية إلى 700 مليون جنيه.

وتابع شكرى أنه تم التعاقد بين محافظة الإسماعيلية وبين شركة القناة لتوزيع الكهرباء بشأن توصيل التيار الكهربائى للمنطقة الصناعية بالقنطرة غرب بقدرة 20 ميجا بتكلفة 39 مليون جنيه وتشمل أعمال «شبكة الجهد المتوسط والمنخفض، وإنشاء لوحة توزيع، وإنارة الشوارع الداخلية للمنطقة» ومحطة محولات القنطرة غرب، وذلك تحت إشراف مركز وجامعة قناة السويس للاستشارات الهندسية والبيئية بشأن مراجعة التصميمات والإشراف على أعمال مشروع إنشاء البنية الأساسية للمنطقة الصناعية بالقنطرة غرب بقيمة قدرها 75% من قيمة عقود المشروع.

وقد تم إصدار القرار الجمهورى رقم 330 لعام 2015 لإنشاء المنطقة الصناعية الاقتصادية لقناة السويس ومن ضمنها المنطقة الصناعية بالقنطرة غرب.

وكشف المدير التنفيذى للمنطقة الصناعية بالقنطرة غرب أنه تمت الموافقة على 231 مشروعا بالمنطقة جار ترفيقها على مساحة 197 فدانا لتشمل صناعات متنوعة، تبدأ من الصناعات الغذائية مرورا بصناعات النسيج والملابس الجاهزة والصناعات الخشبية ومواد البناء وصناعات البلاستيك والصناعات الكيميائية والدوائية طبقا للتصنيف البيئى، والتى توفر أكثر من 22 ألف فرصة عمل باستثمارات بلغت 4 مليارات جنيه، كما تم إنشاء المجزر الآلى التابع لمحافظة الإسماعيلية، وتخصيص مساحة 30 فدانا لتكون غابة شجرية بداخلها مساحة 5000 متر مربع لمبنى المجزر الآلى لذبح الحيوانات، ومساحة 1225 مترا مربعا لإقامة محطة معالجة صرف للمجزر وقد تم تنفيذها وتشغيلها، وتم توقيع بروتوكول بن محافظة الإسماعيلية ووزارة التموين والتجارة الداخلية بشأن إقامة منطقة مطور تجارى ومجمع لوجيستى على مساحة 50 فدانا بالمنطقة اللوجيستية، وإقامة منطقة الصوامع وتخزين الغلال على مساحة 40 فدانا بالمنطقة اللوجيستية.

وأشار شكرى إلى أنه تم توفير مساحة 30 فدانا لإقامة منطقة للحرفيين «للصناعات الصغيرة»، وذلك طبقا للمخطط العام الاستراتيجى للمنطقة، وتوفير مساحة 15.5 فدان لإقامة مجمع صناعى لقطع غيار وسائل النقل الثقيل بمنطقة الصناعات الصغيرة غير المرفقة بتكلفة قدرها 95 مليون جنيه تشمل عدد 42 وحدة صناعية بمساحة 570 مترا مربعا للوحدة بتمويل من وزارة التنمية المحلية بإشراف الهيئة العامة للتنمية الصناعية.

واستطرد المدير التنفيذى للمنطقة الصناعية بالقنطرة غرب حديثه أن المخطط العام للمنطقة على مساحة إجمالية 2744.4 فدان، وتضم المنطقة الصناعية واللوجيستية بمساحة 183.6 فدان، والمنطقة السكنية على مساحة 123 فدانا، والمنطقة السياحية على مساحة 283.5 فدان، ومنطقة خدمات على مساحة 499.3 فدان وتشمل منطقة الخدمات «سوقا تجارية، ومنطقة بنوك، ونقطة شرطة، ومبنى للإسعاف، ومنطقة مدارس».

بينما تضم المنطقة اللوجيستية منطقة صناعية جار ترفيقها على مساحة 197 فدانا، ومنطقة دعم لوجيستى على مساحة 160 فدانا، ومحطات مياه وصرف صحى وكهرباء على مساحة 112 فدانا، والمنطقة غير المرفقة تبلغ 1370 فدانا.

وتبلغ قدرة وطاقة المحطات وأطوال وأقطار الشبكات الموجودة بالمنطقة الصناعية «محطة مياه كبرى بسعة 400 لتر فى الثانية الواحدة، وبلغت نسبة التنفيذ بها 80%، ومحطة صرف صحى بقدرة 35000 متر مكعب فى اليوم بنسبة تنفيذ بلغت 25%، ومحطة رفع بقدرة 180 مترا مكعبا فى الساعة وتم تنفيذ 75% منها، وشبكة المياه والحريق بقطر 1.5كم من 100مم إلى 600مم بنسبة تنفيذ بلغت 76%، وشبكة صرف بقطر 9 كيلو مترات من 200 مم إلى 700 مم بنسبة تنفيذ بلغت 64%، وأعمال كهرباء طاقة 20 ميجاوات ولوحة توزيع وإنارة للطرق الداخلية بنسبة تنفيذ بلغت 71%، لتصل نسبة التنفيذ الإجمالى بالمشروع حتى نوفمبر 2015، 63%.

وأكد المهندس يوسف شكرى أنه جار حاليا استصدار قرار بتخصيص مساحة 426 فدانا المستغنى عنها من مشروع المحاجر والمناجم بالمحافظة تمهيدا لاستصدار القرار الجمهورى اللازم لضمها للمنطقة الصناعية القنطرة غرب لاستخدامها فى إقامة مجاورات سكنية ومنطقة سياحية طبقا للمخطط الاستراتيجى العام للمنطقة الصناعية، وذلك لتصبح المساحة الإجمالية للمنطقة الصناعية بالقنطرة غرب 3170 فدانا، واستكمال البنية الأساسية بالمنطقة الصناعية الأولى والجارى ترفيقها بمساحة 197 فدانا باستكمال شبكة الطرق والمياه والصرف الصحى والكهرباء لتكون المنطقة متاحة لإنشاء 233 مصنعا، توفر حوالى 42 ألف فرصة عمل إلى جانب توفير مساحة 900 فدان بالمنطقة غير المرفقة لإقامة مشروعات صناعية كبرى، وإنشاء منطقة خدمات مركزية تشمل «نقطة إطفاء، ونقطة شرطة، ومركز إسعاف، ووحدة صحية، ومكتب بريد، وسنترالا، ومركزا للبنوك، وخدمة رجال الأعمال» بمساحة 20 فدانا بتكلفة قدرها 20 مليون جنيه، وذلك لإتاحة الخدمات الإدارية والصحية والأمنية لخدمة المنطقة الصناعية بالقنطرة غرب.

كما سيتم ترفيق المنطقة السكنية الأولى بمساحة 123 فدانا لإنشاء شبكات «طرق، ومياه، وصرف صحى، وكهرباء» بتكلفة تقديرية 350 مليون جنيه لتكون النواة الأولى للمنطقة السكنية لخدمة العاملين بالمناطق الصناعية، كما سيتم البدء فى إعداد المخطط التفصيلى للمنطقة السياحية بمساحة 283.5 فدان، والبدء فى المخططات التفصيلية للمجاورات السكنية السبع، وذلك بتكليف الهيئة العامة للتخطيط العمرانى والتنسيق مع الهيئة العامة للمجتمعات العمرانية بوزارة الإسكان للبدء فى طرحها للمستثمرين للاستثمار العقارى والسعى لإنشاء محطة سكة حديد بمنطقة البلاح لخدمة المنطقة الصناعية للربط بين المنطقة والشبكة العامة لهيئة سكك حديد مصر.

ويقول محمد خليل إدارى بالمشروع إنه يعمل من بداية المشروع الذى يعد نقلة كبيرة فى المناطق الصناعية بمصر، وسيكون نقطة تحول وطفرة صناعية كبيرة وتوفر فرص العمل للشباب، وما أقوم به الآن هو زراعة لمستقبل أحفادى، لأننى لا أنتظر العائد الآن بل أنتظره لأولادى وأحفادى بمستوى معيشة مرتفع وتوفير فرص عمل ومناطق صناعية لفتح أسواق العمل والإنتاج بالمنطقة.

بينما يشير محمد على، رئيس عمال الحدادة بأحد المواقع إلى أنه بعد الانتهاء من أعمال قناة السويس الجديدة توجه فورا إلى العمل بالمنطقة الصناعية بالقنطرة غرب، وهو سعيد بالعمل فى المشروعات القومية بالبلد، مؤكدا أن تلك المشاريع القومية سيكون عائدها لأولاده وأحفاده وعبر عن سعادته بالعمل فى مشروعات تخدم المنطقة ومصر كلها.

ويضيف طارق عبده فنى بالمشروع أنه من سكان منطقة أبوخليفة وقادم من العمل بمستشفى الأورام، وأنه يشعر بالفخر وهو يسطر فى تاريخه أنه عمل بمعظم المشروعات القومية بمصر، وأنه يترك خير تلك المشروعات إلى أبناء بلده، مؤكدا أن مشروع المنطقة الصناعية سيكون فارقا كبيرا فى المنطقة الاقتصادية لمحور التنمية بقناة السويس والإسماعيلية والمحافظات المجاورة لها تحديدا لتوفير فرص عمل وتنشيط لحركة التجارة والنقل بالمنطقة كلها.

وتقابلت «المصرى اليوم» مع أصغر عامل بالمشروع بدر ناصر 18 عاما، حداد ويقول إنه سعيد بالعمل بالمشروع بعد انتهائه من أعمال التجهيز للكراكات العاملة بقناة السويس الجديدة. مشيرا إلى أنه يروى لأصدقائه دائما عن حجم المشروعات القومية التى تقوم بها الدولة، وأنه لا يسعى للعمل خارج مصر بعد أن عرض عليه العمل بالخارج، مؤكدا أن فرص العمل بالمشروعات القومية بمصر متوفرة وبمرتبات مجزية، ويطلب من الشباب ألا ينتظر فرص العمل من الحكومة بل يسعى إلى فرص العمل الموجودة بالمشروعات القومية فهى توفر عائدا ماديا مجزيا وخبرة كبيرة وخدمات جليلة تقدمها لبلدك بالمشاركة فى صناعة مستقبل المناطق الصناعية والمشروعات الكبرى بمصر.

ويقول ماهر هديب فنى تركيبات بمحطة المياه بالمنطقة الصناعية بالقنطرة غرب أنه يعمل بالمشروع منذ عام تقريبا، بعد أن انتهى من العمل بعدد من المشروعات الضخمة بمحطات تحلية المياه بشرق القناة والصالحية، مشيرا إلى أن العمل بالمشروعات القومية التى تخدم الناس، يجعله يشعر بالسعادة والفخر فى خدمة أبناء وطنه.

ويضيف المهندس أحمد معوض مهندس الإشراف بالمشروع أنه خريج دفعة 2006 وسعيد بالعمل منذ عام بالمشروع، مؤكدا أنه يشعر بالفخر وهو يقوم بأعمال البناء والاشتراك فى البنية الأساسية لمشروع ضخم مثل مشروع المنطقة الصناعية بالقنطرة غرب والذى من المفترض الانتهاء منه خلال 24 شهرا بعد توفير الاعتمادات المالية له، واصفا المشروع أنه أمل الدولة والشباب خلال المرحلة المقبلة، ويوفر فرص عمل حقيقية للشباب المصرى، ويمثل تجربة حقيقية للاستثمار فى المناطق المجاورة للمجرى الملاحى لقناة السويس وسيناء.

ويؤكد محمد محمد سليمان مسؤول الأمن الصناعى بالمشروع أن المشروع يخضع لأعلى معدلات الأمن الصناعى وهذا ما توفره الشركات العاملة بالمشروع لكل العاملين، مشيرا إلى أن المشروع يعد من أضخم وأكبر المشروعات الاقتصادية خلال المرحلة المقبلة والذى يوفر فرص عمل فى مجالات مختلفة للشباب فى مصر كلها، مضيفا أن المشروع أصبح حلما يتحقق على أرض الواقع بعد الانتهاء من نسبة كبيرة من أعمال البنية الأساسية للمنطقة، التى أصبحت جاهزة لاستقبال المستثمرين وأصحاب المشروعات الجادة فى العمل بالمنطقة.

------------------------
الخبر : احدث الاخبار الاقتصادية ... المنطقة الصناعية بـ«القنطرة غرب».. صنع فى مصر .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق