احدث الاخبار الاقتصادية ... «المصري لمقاولي التشييد والبناء» يدعو لوضع ضوابط عمل للشركات الصينية في مصر

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

حذّر المهندس داكر عبد اللاه، عضو الاتحاد المصري لمقاولي التشييد والبناء، عضو جمعية رجال الأعمال، من زيادة عدد شركات المقاولات الصينية العاملة في السوق المصرية خلال الفترة المقبلة، في ظل تنامي العلاقات "المصرية – الصينية" على خلفية زيارة رئيس الصين شي جين بينغ، إلى مصر مؤخرًا.

وقال "عبد اللاه"، إن الصين تمتلك مجموعة من شركات المقاولات الكبيرة، ما يزيد من صعوبة منافسة الشركات المصرية لها، فهي الأكثر جودة في التنفيذ وسرعة في إنهاء المشروعات.

وأوضح أن الخطر الأكبر لا يكمن في الشركات الصينية بحد ذاتها، وإنما يتمثل أن هذه الشركات ستلجأ لجلب عمالة من جنسيتها بما يضيق الخناق على العمالة المصرية والتي تعاني بالأساس نسبة بطالة مؤثرة، بل وسيلغي الدافع الرئيسي لتأهيل العمالة المصرية، لأن الدولة ستجد البديل الأنسب لتنفيذ المشروعات الكبرى.

وأشار إلى أن الأمر ينطوي على إيجابية وحيدة وهي استفادة شركات المقاولات المصرية من التكنولوجيا الحديثة في البناء، مبديًا تخوفه من لجوء الشركات لمنع وصول هذه التكنولوجيا للجانب المصري رغبة منها في الحفاظ على تفوقها النوعي.

وأضاف أن هذه الشركات ستركز في بداية عملها على المشروعات الحكومية، إلى أن تكتسب خبرة العمل في السوق المصرية والتعامل الأمثل مع كافة معطياته وعندها ستتخطى المشروعات الحكومية إلى مشروعات القطاع الخاص، وهو ما ينذر بتضاؤل حجم أعمال الشركات المصرية.

وطالب الدولة بضرورة وضع ضوابط حازمة حال رغبتها في إشراك الشركات الصينية في بناء نهضة مصر، على أن تتضمن هذه الضوابط وجود مكون محلي كشريك لكافة الشركات الصينية، مع حصول على ضمان بقيام هذه الشركات بتدريب العمالة المصرية على كافة أنظمة البناء التي تنتهجها بما يرتقي بمستوى قطاع المقاولات المصري، ويضمن وجود منافسة حقيقة على المشروعات التي سيتم طرحها مستقبلًا.

------------------------
الخبر : احدث الاخبار الاقتصادية ... «المصري لمقاولي التشييد والبناء» يدعو لوضع ضوابط عمل للشركات الصينية في مصر .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق