عاجل

اخر اخبار الرياضة .. «الكالتشيو 22».. الصراع ينحصر بين نابولي واليوفي في جولة التعادلات

0 تعليق 5 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

لم تأتِ الجولة 22 من الدوري الإيطالي بأي جديد سوى وضوح الصورة على القمة انحصار صراع القمة بين الثنائي نابولي ويوفنتوس في ظل تراجع مستوى باقي المنافسين.

الجولة شهدت 5 تعادلات من أصل 10 مباريات، وشهدت تسجيل 26 هدفا.

نستعرض معكم أبرز نقاط الجولة 22 من الكالتشيو.

1- القمة تحتدم بين نابولي ويوفنتوس.

نابولي يواصل مطاردة حلم طال غيابه 26 عاما بأقدام هيجواين، ويوفنتوس يريد لقبه الخامس على التوالي والـ32 رسميًا.

نابولي اكتسح ضيفه إيمبولي بخمسة أهداف مقابل هدف، وكالعادة كان البيبيتا هيجوايين حاضرًا بتسجيله هدف ليرفع رصيده إلى 22 هدفا، متربعًا على عرش صدارة الهدافين ببطولات الدوري الأوروبية الكبرى وليس الدوري الإيطالي فقط.

إعصار نابولي سجل للمباراة الرابعة على التوالي نتيجة بـ3 أهداف أو أكثر، وحقق الفوز السادس على التوالي لأول مرة منذ عام 1988، ليثبت أبناء المدرب مـاوريـزيـو ســـاري أنهم بصدد تقديم موسم تاريخي لأبناء الجنوب الإيطالي.

يوفي قدم مباراة كبيرة اكتسح فيها مضيفه، فريق كييفو فيرونا برباعية نظيفة في مباراة أظهرت الفارق الواضح بين يوفنتوس وبين أغلب فرق البطولة.

الهداف الإسباني موراتا استعادة ذاكرة التهديف وسجل لفريقه هدفين ليسجل عودة مهمة للاعب بعدما تعرض الهداف الكرواتي مانذوكيتش لإصابة ستبقيه بعيدًا عن الملاعب لفترة.

وبذلك يوفنتوس حقق انتصاره الـ12 على التوالي هذا الموسم مستكملًا مطاردته للقمة، ولقبه.

2- ديربي الغضب يزيد من جراح إنتر.

«ديربي ميلانو، ديربي ديلا المادونينا، ديربي الغضب»

هكذا يسمى ديربي قطبي مدينة ميلان بين إي سي ميلان وإنتر ميلان الذي زين نهاية الجولة 22 من الكالتشيو بمبارة ممتعة، مبهجة لعشاق الفريق الأحمر، مؤلمة لعشاق الفريق الأزرق.

ميلان تجاوز سلسلة النتائج المتباينة بفوز كبير وعريض بثلاثة أهداف نظيفة على الغريم التقليدي الذي فقد النقطة العاشرة في آخر 4 جولات من البطولة ليبتعد عن الصدارة بفارق تسع نقاط، وهو الفريق الذي كان متصدر من 4 جولات ماضية.

الميلان سجل 3 أهداف ضد الإنتر في الدوري الإيطالي لأول مرة منذ 2 أبريل 2011، ووقتها فاز الفريق بثلاثية نظيفة في موسم أنهاه على قمة الترتيب في آخر ألقاب «السيري أ» للنادي العريق.

3- كعب الشعراوي يضع سباليتي على طريق البداية الصحيحة.

بعدما حقق روما 9 نقاط فقط من آخر 9 مباريات، وبعد البداية المتعثرة للمدرب لوتشيانو سباليتي، كان لا بد وأن يجد الفريق طريق للعودة أمام سلسلة النتائج التي أبعدت الفريق من منافس على القمة وجعلته بالقرب من مراكز وسط الترتيب.

ستيفان الشعراوي، المصري الأصل، الإيطالي الجنسية، كان أحد صفقات روما الجديدة في سوق الانتقالات الشتوية لتدعيم وضع الفريق في البطولة.

وعلى الرغم من الكثر من الانتقادات التي طالت اللاعب والصفقة قياسًا بأن اللاعب يعاني مؤخرًا في المستوى الفني والبدني، إلا أن الشعراوي كان هو العلامة الأبرز في فوز روما على فروسينوني بثلاثة أهداف لهدف، عندما فك الاشتباك بين الفريقين والنتيجة وقتها 1-1، بهدف هو واحد من الأجمل هذا الموسم من اللاعب الشاب صاحب الـ23 عاما.

4- جيلاردينو يدخل تاريخ «السيريا أ».

على الرغم من أن عمره ليس بالصغير، إلا أن الرحالة الإيطالي جيلاردينو يواصل مشواره في الكالتشيو رافضًا الاستسلام لعامل الإصابات أو عدم التوفيق الذي لازمه في أغلب مشواره الكروي.

جيلاردينو انضم لصفوف فريق باليرمو هذا الموسم ليصبح الفريق الإيطالي رقم (8) الذي يلعب بقميصه بعد أندية عديدة وكبيرة أبرزها إي سي ميلان وفيورنتينا.

جيلاردينو سجل 6 أهدافه هذا الموسم مع باليرمو في شباك كاربي في المباراة التي انتهت بالتعادل الإيجابي 1-1، لكن اللاعب وصل إلى بعض الأرقام المميزة في تاريخ الكالتشيو.

اللاعب الآن رفع رصيده التهديفي في الدوري الإيطالي إلى 184 هدفا، وهو نفس رصيد الأسطورة الأرجنتينية ونجم فيورنتينا وروما السابق، جابرييل باتيستوتا.

أيضًا جيلاردينو سجل ضد 38 فريقا مختلف في الدوري الإيطالي، رقم قياسي مشترك في البطولة منذ 1929/30 (مع فرانتشيسكو توتي وروبرتو باجيو)، ليسجل اللاعب اسمه وسط نخبة من أساطير الدوري الإيطالي.

------------------------
الخبر : اخر اخبار الرياضة .. «الكالتشيو 22».. الصراع ينحصر بين نابولي واليوفي في جولة التعادلات .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق