ليفربول وأرسنال.. قمة الغيابات

0 تعليق 1 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

ليفربول وأرسنال، واحدة من المباريات المرتقبة في كل موسم تجمع بين اثنين من أبرز وأمتع فرق الكرة الإنجليزية، من حيث أسلوب وطريق اللعب، ومن حيث الشعبية أيضاً.

ظروف مباراة اليوم قد تختلف كثيراً عن مباريات سابقة جمعت الطرفان، نظراً للغيابات العديدة التي ستشهدها المباراة من عناصر ونجوم لامعة في البرميرليج .
كلا الفريقين يخضع لعامل كريه في كرة القدم وهو الإصابات، الإصابات التي ضربت 11 عنصر ضمن صفوف صاحب الأرض ليفربول، يتزعمهم كوتينيو ولوفرين وستوريدج والقائد هندرسون، وبدرجة أقل للضيوف، لكن كالعادة انتقت أبرز الأسماء في أرسنال مثل سانشيز وكازورلا وكوكلين.

يدخل صاحب الأرض، ليفربول، هذه المباراة وهو بالمركز الثامن، وبفارق 6 نقاط عن المركز الرابع «المؤهل لدوري الأبطال» وبفارق 12 نقطة عن خصمه في المباراة، المتصدر.

يورجن كلوب برهن على قدراته في التعامل مع المواعيد الكبرى، لقاء تشيلسي ولقاء مانشستر سيتي كانا ابرز ما قدمه ليفربول هذا الموسم، كذلك مباراة الفريق اما ليستر سيتي ونجاحة في سد كل الطرق امام واحد من اقوى خطوط الهجوم في البطولة وإجباره لأول مرة على الخروج بدون تسجيل أي اهداف في المباراة.
مباراة أرسنال عملياً هي الاختبار الأقوى لكلوب هذا الموسم، فأرسنال هو المتصدر، وفاز بـ5 من آخر 6 مباريات، بل إن أرسنال تميز هذا الموسم بقدراته على التعامل في المواعيد الكبرى مثل مباراتي فريقي مانشستر وأداء الفريق أمام ليستر سيتي.

الغيابات التي يخضع لها المدرب الألماني هي أخطر ما يقابله في هذه المباراة، فالمدرب نظرياً يفتقد لجميع عناصر الخطوط الدفاعية بالفريق بسبب الإصابة، وقد ينجح في استعادة لاعب أو اثنين قبل المباراة، لكنهم لن يكونوا بكامل لياقتهم البدنية أو استعدادهم البدنية لهذه المعركة الطاحنة، كذلك الغيابات في وسط الملعب وصناعة اللعب بافتقاد القائد جوردان هندرسون والعقل المفكر فيليب كوتينيو، كل هذه عوامل تضرر كثيراً بحظوظ صاحب الأرض، لكن الكثيرين يعولوا على قدرات الألماني التحفيزية والتشجيعية لتقديم أداء كبير أمام متصدر الترتيب.

أرسنال يدخل المباراة وهو في موقع الصدارة، ويعلم أن الخسارة قد تطيح به من قمة الترتيب مع مطاردة الملاحقين «ليستر سيتي ومانشستر سيتي»، ولهذا أرسين فينجر يريد الخروج بنتيجة إيجابية من هذه الموقعة الصعبة.

فينجر سبق وان تعامل من قبل مع يورجن كلوب في 6 مواجهات ابان فترة تدريب الألماني لبروسيا دورتموند، ودائماً ما كان يعاني حتى وان كان له اليد العليا في المواجهات المباشرة «فاز في 3 وتعادل في 1 وخسر في 2».

فينجر سيعول بشكل كبير على نجومه للخروج بنتيجة إيجابية من هذا اللقاء الصعب في وجود اسماء متألقة مؤخراً مثل اوزيل وجيرو ورامسي والظهير الشاب هيكتوربللرين مع وجود عام الأمان الأبرز في الفريق هذا الموسم، وهو الحارس التشيكي بيتر تشيك.

أرسنال عليه عامل كبير لأنه هو الطرف المرشح للفوز في تلك المباراة بسبب الأداء والمستوى الحالي بالإضافة للغيابات المؤثرة بشدة على أصحاب الأرض الذين خسروا لاعب هام «على الأقل» في كل مركز من الملعب باستثناء حارس المرمى.

------------------------
الخبر : ليفربول وأرسنال.. قمة الغيابات .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق