اخر اخبار الرياضة .. حسام البدرى فى حوار ساخن لـ«المصري اليوم»:أمتلك عرضاً إماراتياً وآخر من شمال أفريقيا

0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

كشف حسام البدرى، المدير الفنى للأهلى، عن تلقيه عرضين جادين خلال الموسم المقبل أحدهما إماراتى بمبلغ مالى مغر، والآخر من شمال أفريقيا، رافضاً الإفصاح عنهما فى التوقيت الراهن. وقال فى حواره الساخن مع «المصرى اليوم»: «قرار استمرارى من عدمه يرجع للاتفاق مع مجلس الإدارة برئاسة محمود طاهر»، وأوضح أن المدرب الأجنبى يتم تقديره فى مصر أكثر من المصرى، وفجر البدرى مفاجأة من العيار الثقيل، مؤكدا أن عماد متعب ضعيف بدنيا، وأن حسام غالى أفضل منه من الناحية البدنية، ونفى البدرى أن يكون جلاداً لمتعب يدفعه للاعتزال، مؤكدا أنه صاحب القرار النهائى فى هذا الشأن، وهدد أى لاعب يتورط برأيه فى انتخابات النادى المقبلة والانحياز لطرف دون آخر، مؤكدا أن ذلك يتنافى مع مبادئ القلعة الحمراء، وتحدث مدرب الأهلى عن رغبته فى البحث عن بديل لعبدالله السعيد والتعاقد مع مصطفى فتحى، نجم الزمالك، وأزمة راتبه الشهرى ونظرته إلى الحكم محمود عاشور وأشياء أخرى فى هذا الحوار:

المصري اليوم تحاور« حسام البدرى»، المدير الفنى للأهلى

■ بداية.. ما حقيقة تلميحك بالرحيل عن الأهلى؟

- لم أتحدث عن رحيلى عن منصبى نهائيا.. لكننى تحدثت بشكل واقعى عن الوضع الحالى داخل النادى وهو أن عقدى ينتهى بنهاية الموسم ولم أجدد العقد حتى الآن وكل شىء وارد فى كرة القدم.

■ البعض يعتبر أن جملة «كل شىء وارد فى كرة القدم» تمهيد لرحيلك عن الأهلى!

- للأسف من يروجون لرحيلى عن الأهلى يتحدثون عن النوايا الداخلية وهم لا يعلمون شيئا عن هذه النوايا. وفى كرة القدم فإن الواقع يؤكد أن تمديد عقد أى مدرب يتوقف على الظروف الملائمة التى تساعده على الاستمرار أو عدمه.

■ هل مجلس محمود طاهر يوفر لك الظروف الملائمة التى تدفعك للاستمرار مع الأهلى؟

- مجلس الإدارة يوفر كل شىء لدعم الفريق.. ولا أتحدث مجاملة أو بدون حقائق.. لكننى أؤكد لك أن النادى يمتلك إمكانيات مالية تدعم فريق الكرة لم تكن موجودة خلال فترات ماضية توليت فيها المسؤولية.

■ إذن.. لماذا لم تحسم موقفك وتعلن الاستمرار مع ناديك؟

- دعنى أؤكد لك أن الأهلى صاحب فضل علىّ سواء كنت لاعبا أو مدربا ولا أتنكر لجميل القلعة الحمراء منذ أن وطئت قدماى داخل النادى وأقدر جماهيره العريضة فى كل مكان.

■ لكنك لم تجب عن سؤالى!

- أى سؤال؟!

■ لماذا لم تعلن الاستمرار طالما أن مجلس طاهر يوفر لك كافة الإمكانيات؟

المصري اليوم تحاور« حسام البدرى»، المدير الفنى للأهلى

- البعض يتحدث عن النادى الأهلى بشكل لا يعرف قيمته الحقيقية ولا يقدر المسؤولين به سواء كانوا فى الإدارة أو فى أى قطاع آخر.. ومن يصبح مسؤولا داخل الأهلى يعى تماما أن أى قرار يخص تمديد عقد المدير الفنى فى أى فريق بالنادى يجب أن يكون الموافقة معلنة من جانب الطرفين قبل الإعلان عن كافة التفاصيل التى تضع الأهلى فى المكانة التى اعتادت عليها الجماهير وبما يليق بتاريخه وبطولاته حتى تستمر الإنجازات.

■ هل مجلس طاهر يرغب فى استمرارك أم لا؟

- أعتقد أن مجلس الإدارة هو المنوط بالإجابة عن هذا السؤال.

■ ما صحة أن أزمة زيادة راتبك وراء عدم حسم مصيرك مع الأهلى؟

- أزمة راتبى مفتعلة وكانت اجتهادات من بعض وسائل الإعلام، ولو كان هناك حسم للراتب لما فتحنا بابا لهذه الاجتهادات.

■ هل تعتبر أن المدرب المصرى لا يتم تقديره ماليا أسوة بالأجنبى؟

- المدرب المصرى دائما لا يتم تقديره ماليا وأدبيا مقارنة بالأجنبى رغم أن المصرى يتحمل ظروفا صعبة يرفضها المدربون الأجانب لكن علينا أن نتحمل سواء كان لخدمة نادينا أو منتخبات بلادنا.

■ هل يعنى ذلك أن حسام البدرى لا يتم تقديره ماليا داخل الأهلى؟

- أنا مش سويسرى.

■ ما تفسيرك للهجوم الذى تتعرض له من بعض جماهير الأهلى؟

- علاقتى طيبة بالجماهير الحقيقية للنادى والتى تعرف ماذا قدمه حسام البدرى لناديه لاعبا ومدربا، وتعلم أن البدرى فى كل مرة يتولى فيها مسؤولية الفريق يكون فى أصعب الظروف.. ولا أريد أن أضخم من الجهد الذى نبذله داخل الجهاز الفنى والإدارى.. لكن الحقيقة أننى أقبل المسؤولية رغم صعوبة موقف الفريق فى كل مرة أتولى فيها قيادته.

■ كيف؟

- عندما توليت المسؤولية هذه المرة فوجئت بتغيير شامل فى كل شىء سواء فى تفكير اللاعبين أو النظام داخل جهاز الكرة، وعكفت مع زملائى بالجهاز الفنى والإدارى على إعادة الانضباط والنظام داخل الفريق وهى إحدى المهام الأولى لنجاح أى فريق وحصد البطولات، ورسخنا داخل اللاعبين أنهم يلعبون باسم الأهلى أحد أكبر الأندية فى العالم وليس فى الشرق الأوسط فقط، ومن يرغب فى الدفاع عن اسمه وتاريخه فعليه أن يتحمل المسؤولية كاملة.

■ وضح أنك تلمح أن الاهلى كان يعانى من أزمات قبل توليك المسؤولية؟

- لا تفسر كلامى بشكل خطأ.. لكننى أسرد لك الصعوبات التى واجهناها عندما تولينا المسؤولية وأكرر لك مرة أخرى لا أرغب أن أضخم من نفسى ولا الجهاز المعاون الذى يبذل جهدا كبيرا خلال عمله، لكننى أتحدث معك عن الواقع الذى عايشته داخل الفريق والبعض لا يعرفه ولا يسمع عنه.

■ ألست معى أن تغيير الأجهزة الفنية تسبب فى عدم استقرار الفريق ووجود مشاكل قبل توليك المسؤولية؟

- كثرة تغيير الأجهزة الفنية داخل أى فريق تعنى زعزعة الاستقرار سواء فنيا أو إداريا.. والجميع يعلم أن الفريق شهد فى الفترة الماضية تغيير مدربين سواء مصريين أو أجانب.. ومن ثم فإن اللاعبين احتاجوا وقتا كبيرا حتى تأقلموا مع فكر الجهاز الفنى وحتى نصل إلى ثبات التشكيل.

■ لكن البعض غير راض عن أداء الفريق محليا وأفريقيا!

المصري اليوم تحاور« حسام البدرى»، المدير الفنى للأهلى

- طبيعى أن يحدث تذبذب فى المستوى أو النتائج نتيجة ضغط المباريات الذى نعانى منه سواء محليا أو أفريقيا، ولا أسرد لك مبررات لكننى أحدثك عن واقع عايشته خلال الفترة الأخيرة ويعانى منه اللاعبون بسبب الإجهاد الذى نتعرض له، ونحن مطالبون بحصد أى بطولة نخوضها سواء كانت محلية أو أفريقية وأعتقد أننا اقتربنا من حصد بطولة الدورى هذا الموسم.

■ هل ستنافس على بطولة دورى الأبطال هذا الموسم؟

- أعتقد أن سؤالك فى غير محله.

■ لماذا؟

- الأهلى عندما يخوض أى بطولة فهو مطالب بحصدها لأننا نادى بطولات.

■ هل يعنى ذلك أنك ستنافس على البطولة العربية؟

- مطلقا.. ولم أعد مجلس الإدارة بالمنافسة عليها، ومشاركتنا فيها جاءت بعد جلستى مع المهندس محمود طاهر الذى أوضح لى البعد السياسى والاجتماعى الذى يلزم النادى بضرورة المشاركة فى هذه البطولة.

■ كيف؟

- رئيس النادى أكد لى أن الأهلى على مدار تاريخه له دور إيجابى فى مساندة الدولة سياسيا واجتماعيا واقتصاديا، ومن ثم فإن عدم مشاركة الفريق فى البطولة العربية ليس من مبادئنا، خصوصا أنها ستقام على أرض مصر وهى مبررات مقنعة ومحترمة، ومن ثم اتفقنا على المشاركة بالبطولة لكن سيتم إراحة بعض العناصر الأساسية.

■ هل يعنى ذلك أن بطولة دورى الأبطال هى الأهم بالنسبة لك؟

- بالتأكيد.

■ ألست معى أن الأهلى أعادك مرة أخرى للتدريب بعد فشلك مع المنتخب الأوليمبى؟

- لا يوجد مدرب فى العالم يمتلك ثباتا فى المستوى.. ووارد أن تتعرض لكبوات خلال مشوارك التدريبى، وهو ما يحدث مع كافة المدربين فى العالم.. لكننى كنت أمتلك عروضا محلية وعربية فور رحيلى عن المنتخب الأوليمبى.

■ ما هى؟

المصري اليوم تحاور« حسام البدرى»، المدير الفنى للأهلى

- دعنى أؤكد لك أننى تلقيت اتصالا من رئيس نادى بتروجت أثناء عودة المنتخب الأوليمبى إلى القاهره طالبنى خلاله بضرورة الموافقة على تدريب الفريق البترولى لكننى اعتذرت له لأننى كنت بحاجه إلى فترة راحة لمدة 6 أشهر حتى أعيد حساباتى مرة أخرى وأتمكن خلالها من العودة للتدريب، وتلقيت عرضا آخر من إدارة نادى إنبى وجلست مع مسؤوليه لكننا اختلفنا حول توقيت تولى المهمة.. فهم كانوا يرغبون أن أتولى المسؤولية فورا.. وأنا رغبت فى تولى الأمر مع بداية الموسم، كما أننى تلقيت عروضا عربية لا أرغب فى الحديث عنها.

■ أيهما أسهل تدريب الأندية أم المنتخبات؟

- بدون شك تدريب المنتخبات.. فلا يوجد ضغط مباريات، والقاعدة تكون عريضة أمام أى مدرب لاختيار اللاعبين.. لكن الأندية يكون الأمر صعبا لأنك تكون مقيدا باللاعبين المتواجدين بالقائمة، فضلا عن ضغط المباريات.

■ هل ما زلت تأمل فى تدريب المنتخب الأول؟

- بالتأكيد.

■ البعض يفسر ذلك بأنك غير مقتنع بالأرجنتينى «كوبر»؟

- مطلقا.. كوبر من المدربين المميزين وطريقته الفنية والإدارية تتناسب مع اللاعب المصرى واستطاع أن يفهم فكر اللاعب المصرى ويتعامل معه بشكل جيد.

■ هل يمكن أن نتأهل للمونديال؟

- أشعر بالتفاؤل.. فالجهاز الفنى يتعامل بشكل جيد مع المنتخب الوطنى كما ذكرت لك.

■ نعود للأهلى مرة أخرى.. لماذا تخطط لإجبار عماد متعب على الاعتزال؟

المصري اليوم تحاور« حسام البدرى»، المدير الفنى للأهلى

- أرفض سؤالك شكلا وموضوعا.

■ بماذا تفسر استبعادك الدائم له؟

- قبل الإجابة عن سؤالك يجب أن يعلم الجميع أننى عندما أتخذ قرارا باختيار لاعب أو عدم اختياره يكون الهدف منه هو المصلحة العامة للفريق.

■ معنى كلامك أن وجود «متعب» ليس فى مصلحة الفريق!

- لم أقل ذلك.. فعماد متعب من أهم اللاعبين والمهاجمين فى مصر وكان له دور بارز خلال مشاركاته مع الفريق ولا أنسى أنه كان السبب فى فوزنا على إنبى هذا الموسم.. لكن إصاباته المتكررة أثرت كثيرا على قوته البندية.

■ كيف؟

- «متعب» تعرض لإصابات متكررة هذا الموسم أثرت سلبا على الناحية البدنية.. تارة إصابة فى ظهره.. وتارة أخرى حساسية فى عينيه.. ومرة ثالثة فى ركبته.. ومن ثم فإن هذه الإصابات أدت لابتعاده عن التدريبات الجماعية وأيضا أثرت على النواحى البدينة، وأتمنى أن يعود إلى مستواه حتى نستفيد منه، لكننا نحافظ عليه كنجم وموهبة كبيرة.

■ لو كنت مكان «متعب» هل ستعتزل بنهاية الموسم؟

- قرار الاعتزال صعب جدا على أى لاعب.. ولا يمكن أن يتخذه بسهولة.. ولا يجوز لى أن أضع نفسى مكانه لأنه صاحب القرار النهائى فى هذا الشأن.

■ لماذا تدفع بحسام غالى أساسيا بعكس ما تفعل مع متعب؟

- هناك فارق بين اللاعبين. حسام غالى أفضل كثيرا من الناحية البدنية من متعب.

■ لكن حسام غالى ألمح بأنه يرغب فى الانتقال إلى وادى دجله؟

- عقدت جلسة مع غالى منذ أيام نصحته خلالها بعدم الانتقال إلى أى ناد آخر، وإذا اتخذ قرارا فعليه أن يختتم مشواره داخل النادى الذى تربى فيه.

■ لماذا لم تفعل نفس الأمر مع «متعب»؟

- حسام غالى أعلن فى وسائل الإعلام تلقيه عرضا من وادى دجلة، وهو ما دفعنى للجلوس معه فى اليوم التالى مباشرة، وحدث بيننا ما ذكرته لك..أما متعب فلم يعلن عن تلقيه عروضا.

■ البعض يردد أن الجهاز الفنى والإدارى فشل فى السيطرة على اللاعبين وبدأ بعضهم يتورط فى الانحياز بآرائهم لجبهة معينة فى انتخابات النادى المقبلة!

المصري اليوم تحاور« حسام البدرى»، المدير الفنى للأهلى

- أولا الجهاز الفنى والإدارى يسيطر على اللاعبين تماما ويطبق اللائحة على الجميع فى حالة الخطأ أو الصواب دون محاباة أو مجاملة.. ثانيا لن أسمح بتورط أى لاعب فى الانتخابات.. فهذه ليست مبادئنا داخل النادى ولن نخالفها.. ومن تربى داخل الأهلى يعلم تماما أن فريق الكرة من لاعبين ومدربين وجهاز إدارى لا يتدخل فى الانتخابات ولا يبدى رأيه ولا يلمح حول تأييده لطرف على آخر.

■ إذن بماذا تفسر الجلسة التى عقدها حسام غالى وشريف إكرامى وعبدالله السعيد مع وائل رياض «شيتوس» وأحد المرشحين السابقين المنتميين لجبهة حسن حمدى؟

- ليس معنى أن أحد المرشحين السابقين تناول وجبة العشاء مع لاعبى الفريق أنهم تورطوا فى الانتخابات أو لهم رأى معين بالانحياز لجبهة على حساب أخرى.

■ لكنك لم تتخذ موقفا معلنا مع اللاعبين!

- من قال لك هذا الكلام؟ فقد عقدت جلسة أنا وسيد عبدالحفيظ، مدير الكرة، حذرنا فيها من التورط فى الانتخابات وأبلغنا كافة اللاعبين أننا لن نسمح بذلك، وهذا ما تربينا عليه داخل القلعة الحمراء.

■ كيف؟

- سياسة النادى الأهلى لا تسمح بتدخل اللاعبين فى الانتخابات مهما اختلف مسؤولوه، وأذكر أننى كنت لاعبا فى موسم 78 قبل انتخابات مجلس الإدارة التى خاضها صالح سليم والفريق مرتجى، وحذرنا وقتها حسن حمدى، مدير الكرة، من التدخل فى الانتخابات.. وهذا النهج سرنا عليه فى بقية الانتخابات التى أجريت بعدها، ونفس الأمر قبل هذه الفترة.. وفى الانتخابات الأخيرة أدليت بصوتى فى الصندوق دون أن يعلم أحد اتجاهاتى.. ولم أقف فى سرادق الانتخابات لتأييد طرف على حساب الآخر ولن أفعل ذلك لأن هذه هى مبادئنا التى نحافظ عليها.

■ من الذى رشحته فى الانتخابات الماضية؟

- لا يمكن أن أجيبك عن هذا السؤال..لأنه يخالف مبادئ القلعة الحمراء.

■ من ستؤيده فى الانتخابات المقبلة؟

- رد مستنكرا.. هل يجوز أن تسألنى هذا السؤال بعد الإجابات الماضية التى ذكرتها لك؟!

■ ما رأيك فى احتمالية ترشح محمود الخطيب؟

- لا تعليق.. وإذا أردت أن تسألنى فتحدث معى عن فريق الكرة فقط لأننى مدير فنى.

■ لماذا تظهر«مكشر» دائما؟

- رد مبتسما..لا يمكن أن أظهر أثناء عملى ضاحكا طوال الوقت، وتحديدا أثناء التدريبات والمباريات.. لكن اسأل كافة اللاعبين فعلاقتى بهم قوية ودائما ما يحدث دعابة بيننا فى المعسكرات وخارج إطار العمل ويسود بيننا الاحترام المتبادل.

■ هل عملك يدفعك للقيام بالنظرة التى وجهتها إلى الحكم محمود عاشور؟

- لم أسئ إليه نهائيا.. لكننىى فوجئت به يتوجه ناحيتى.

■ لكن البعض فسر «النظرة» على أنها غرور وتعال منك!

- لست مغرورا ولا أتعالى على أحد.. ومحمود عاشور هو الوحيد الذى يعلم لماذا نظرت إليه هكذا!

■ ما حقيقة أنك أجبرت على الاعتذار فى وسائل الإعلام من جانب مجلس الإدارة؟

- رد منفعلا.. لم يجبرنى أحد على الاعتذار.. ولم أوجه اعتذارى لعاشور لكننى كنت أتحدث عن انفعالاتى فقط.

■ هل الحكام كان لهم دور إيجابى فى اقتراب الأهلى من الدورى هذا الموسم؟

- نحن من أكثر الفرق التى تضررت من التحكيم هذا الموسم.. لكنها أخطاء غير مقصودة.. ودائما أؤكد أن الجماهير لو كانت موجودة فى المباريات فى ظل الأخطاء التحكيمية لكنا تعرضنا لكارثة.

■ هل أنت راض عن الصفقات هذا الموسم؟

- راض بنسبة 75%، وهى نسبة ليست كبيرة بالنسبة للمدير الفنى، لكننا سنقوم بتدارك الأمر فى نهاية الموسم.

■ ما المراكز التى تحتاج إلى تدعيم؟

- نحتاج إلى رأس حربة ووسط المدافع وظهير أيسر.

■ البعض يؤكد أن تألق عبدالله السعيد جاء بعد اعتزال محمد أبوتريكة؟

- عبدالله السعيد لاعب مميز جيدا وأحد أفضل اللاعبين فى مصر، وفرصته زادت عقب اعتزال أبوتريكة، لكننى أبحث عن بديل له خلال المرحلة المقبلة.

■ لماذا تتمسك بمحمد نجيب رغم ما يتعرض له من انتقادات من الخبراء؟

- لأنه من أفضل المدافعين فى مصر.. ودعنى أؤكد لك أننى لا أتأثر بكلام المحللين فى الفضائيات.. فأنا صاحب القرار النهائى.. ولو تأثرت بكلام أى محلل فلا أستحق أن أكون مدربا.

■ من اللاعب الذى ترغب فى ضمه من الزمالك؟

- مصطفى فتحى لأنه لاعب متميز وسيكون له شأن آخر إذا انضم للأهلى فى عهدى.

■ بصراحة هل تمتلك عروضا خارجيه؟

- أمتلك عرضين أحدهما إماراتى مغر، والآخر من شمال أفريقيا.

■ أخيرا.. هل تريد أن تقول شيئا؟

- أوجه كلامى للجماهير وأؤكد لهم أنهم أهم شىء بالنسبة لى، وفى كل مرة أقبل فيها المسؤولية يكون من أجلهم.. أما ما يحدث على «فيس بوك» من آراء فهو ليس له علاقة بآراء الجماهير الحقيقية.

شاهد أخبار الدوريات في يوم .. اشترك الآن

------------------------
الخبر : اخر اخبار الرياضة .. حسام البدرى فى حوار ساخن لـ«المصري اليوم»:أمتلك عرضاً إماراتياً وآخر من شمال أفريقيا .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق