اخر اخبار الرياضة .. «المصري اليوم» تنفرد بالتقرير السرى لـ«بيسيرو»: الهواة والسباب والإعلام يديرون الكرة المصرية

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

استقر البرتغالى جوزيه بيسيرو المدير الفنى للفريق الأول بالنادى الأهلى السابق على إرسال تقرير إلى مجلس إدارة القلعة الحمراء برئاسة المهندس محمود طاهر حول الفترة التى قضاها فى مصر للتأكيد على أنه لم يهرب من المسؤولية بعد أن نما إلى علمه الهجوم الذى تعرض له عقب تمسكه بقبول عرض تدريب فريق بورتو البرتغالى.

واخترقت «المصرى اليوم» التقرير السرى الذى أعده بيسيرو والذى تناول خلاله الأوضاع المتردية فى الكرة المصرية والسلبيات التى عانى منها خلال توليه مسؤولية الأهلى مما دفعه للرحيل والعودة إلى بلاده مرة أخرى فور تلقيه العرض البرتغالى.

وأكد بيسيرو فى تقريره أن الكرة المصرية تدار عن طريق هواة وبالعشوائية والسباب والضغوط الإعلامية، لافتاً إلى أنه لم ير طوال مشواره التدريبى المشاكل والأزمات العديدة فى كل مباراة يخوضها الفريق أو التدريبات التى يؤديها اللاعبون، ورغم ذلك يتم الحكم على المدربين والأجهزة الفنية التى تتولى المسؤولية من خارج مصر.

وشدد بيسيرو على أن وسائل الإعلام تتدخل فى عمل المدربين وتضغط من أجل مشاركة لاعبين محددين دون أن يعلموا الظروف المحيطة به أو القرار الذى دفع المدير الفنى لعدم الاعتماد على لاعب محدد، وانتقد المدير الفنى السابق للأهلى طريقة المؤتمرات الصحفية التى يتم تنظيمها بعد المباريات والعشوائية فى تناولها، فضلاً عن عدم وجود ملاعب محددة للأندية لإقامة المباريات عليها، وأبدى دهشته من عدم امتلاك ناد بحجم الأهلى ملعب خاص به، لافتاً إلى أنه كان يجد فى كل مباراة أزمة بسبب الملعب.

وفى التدريبات أزمة أخرى بسبب حضور الجماهير من عدمه، إلى جانب ارتباط اللاعبين بأداء امتحاناتهم الدراسية أو انشغالهم بأمور أخرى غير كرة القدم مما يؤثر سلباً على أدائهم فى الملعب، وأوضح بيسيرو فى تقريره أنه واجه مشاكل عديدة قبل توليه المسؤولية من خلال الاعتراض عليه، لكنه واجه التحدى وكان مستعداً للاستمرار فى المسؤولية لولا تلقيه عرضاً مغرياً بتولى تدريب بورتو أحد أندية القمة فى الدورى البرتغالى وأوربا، لافتاً إلى أنه كان يرغب فى الاستمرار من أجل إثبات جدارته بتدريب الأهلى والرد على المشككين فى قدراته بحصد بطولة الدورى.

وأوضح خلال التقرير أن الأهلى كان الأقرب للفوز ببطولة الدورى رغم الصعوبات التى واجهها، لافتاً إلى أنه كان قد وصل إلى نسبة 50 % من المستوى الذى كان يؤهل اللاعبين للوصول إليه، مؤكداً أن الفارق بين الأهلى والزمالك هو أن فريقه السابق كان يؤدى بجماعية لكن الأبيض يتسم بالفردية ويمتلك لاعبين مميزين لديهم القدرة على حسم المباريات مثل شيكابالا الذى يملك موهبة كبيرة وكهربا، لكنهم يؤدون بفردية وهى لا تساعد على حصد البطولات، وأنه كان على ثقة أن الزمالك كان سيفقد نقاطا فى المسابقة بسبب طريقة اللعب التى يؤدى بها.

وأشاد بيسيرو، بتمسك المهندس محمود طاهر رئيس النادى باستمراره مع الفريق ومحاولاته لعدم رحيله حتى فترة توقف الدورى حفاظاً على استقرار الفريق لكن رغبة مسؤولى بورتو البرتغالى فى إتمام التعاقد سريعاً دفعته لاتخاذ القرار، وأكد بيسيرو على أن محمود طاهر كان مسانداً وداعماً له خلال فترة توليه المسؤولية، وأورد فى تقريره أن طاهر التزم بوعده معه بسداد المستحقات المالية المتأخرة للاعبين عن المواسم الماضية،لافتاً إلى أنه فوجئ فور توليه المسؤولية بمطالبة اللاعبين له بالتدخل لحل أزمة المستحقات المالية التى تراكمت من المواسم الماضية، لكن محمود طاهر تدخل وتمكن من حل الأزمة،لافتاً إلى أنه انزعج عندما علم بقرار المحكمة الإدارية بحل مجلس إدارة النادى خوفاً من تعيين مجلس آخر لا يتمكن من تنفيذ وعوده مثلما فعل طاهر.

وأشاد بيسيرو، بسيد عبدالحفيظ مدير الكرة، وأكد أنه الوحيد ضمن الجهاز المعاون له الذى يعمل بجدية ويلتزم بمواعيده ويتبع أساليب منظمة فى عمله، بعكس محمد عبدالعظيم مدرب الفريق الذى يتحدث كثيراً فى التدريبات ووسائل الإعلام أكثر ما يعمل، بينما لم يتطرق بيسيرو للحديث عن عبدالعزيز عبدالشافى «زيزو» رئيس جهاز الكرة بشكل سلبى، وكشف بيسيرو أنه طلب الاستغناء عن المهاجم الغانى جون أنطوى وشريف حازم وإعارة عمرو جمال باعتبار أنه لاعب أمامه مستقبل كبير لكنه فى حاجة إلى التجهيز البدنى والفنى حتى يستعيد مستواه، مشيراً إلى أن أنطوى شارك 90 دقيقة خلال أربع مباريات سنحت له 13 فرصة لم يتمكن من تسجيل أى هدف خلالها وفقاً للإحصائية التى أعدها المدير الفنى السابق من خلال جهازه المعاون.

وأكد بيسيرو، أن عماد متعب هو الهداف الوحيد بالفريق وأن لديه القدرة على حسم المباريات فى أى وقت، لافتاً إلى أن إيفونا مهاجم متميز لكنه يحتاج إلى طريقة لعب معينة حتى تظهر إمكانياته، موضحاً أن حسام عاشور هو أفضل لاعب تكتيكى بالفريق وليس له بديل، فضلاً عن أن حسام غالى يتمتع بشخصية قوية ويمتلك إمكانيات مميزة لكنه يحتاج إلى زيادة لياقته البدنية.

وأكد بيسيرو أن أحمد الشيخ يعانى من الضجة الإعلامية التى أثيرت حوله وأنه لا يستحق المبلغ الذى انضم به للأهلى، وأوصى بعدم الاستغناء عن أحمد عبدالظاهر مهاجم الفريق، لافتاً إلى أنه لاعب يتسم بالالتزام ولا يثير المشاكل والأزمات، ووصف عبدالله السعيد بأنه أحد اللاعبين المؤثرين بالفريق، وبرر المدير الفنى السابق للأهلى عدم اعتماده على صالح جمعة خلال الفترة التى قضاها لزيادة وزنه، مشيراً إلى أن رامى ربيعة وأحمد حجازى وجمعة وأحمد فتحى وحسام غالى كانوا أكثر اللاعبين استيعاباً لتعليماته بسبب احترافهم فى أوروبا.

وأوصى بيسيرو بضرورة التعاقد مع مهاجم وظهير أيسر أوروبى وليس إفريقيا حتى يتمكن من الاستفادة من إمكانياته ويتأقلم سريعاً مع اللاعبين، وركز المدير الفنى لبورتو البرتغالى على أن الأهلى والزمالك يجب أن يتصديا للضغوط الإعلامية التى يتعرضان لها بسبب العشوائية التى تحكم الكرة المصرية.

------------------------
الخبر : اخر اخبار الرياضة .. «المصري اليوم» تنفرد بالتقرير السرى لـ«بيسيرو»: الهواة والسباب والإعلام يديرون الكرة المصرية .. تخلي صحيفة الاجيال الحرة مسئوليتها الكاملة عن محتوي هذا الخبر وانما تقع المسئولية علي الناشر الاصلي للخبر و المصدر هنا : المصرى اليوم

أخبار ذات صلة

0 تعليق